الاتحاد

كرة قدم

«الفرسـان» يعود إلى الإبحار من «معقل النواخذة»

ماجد حسن يسيطر على الكرة رغم مطاردة إدريس فتوحي (تصوير: محيي الدين)

ماجد حسن يسيطر على الكرة رغم مطاردة إدريس فتوحي (تصوير: محيي الدين)

فيصل النقبي (دبا الفجيرة)

عاد الأهلي إلى الإبحار من جديد، وأضاف ثلاث نقاط مهمة في مشوار المنافسة الساخنة على لقب دوري الخليج العربي، بالفوز على دبا الفجيرة بهدفين مساء أمس، أحرزهما أحمد خليل في الدقيقة 45، وحبيب الفردان في الدقيقة 77، ليرتفع رصيد «الفرسان» إلى 35 نقطة، وتجمد رصيد «النواخذة» عند 12 نقطة.
وتأثرت المباراة بالأجواء المناخية الباردة التي سادت الدولة، ولم تظهر بالمستوى الفني المأمول، واستطاع «الفرسان» من حسم المباراة بهدفين، ومواصلة المنافسة على اللقب.
ونجح الأهلي في حسم الشوط الأول، عبر تسديدة قوية في الدقيقة الأخيرة، حملت بصمة أحمد خليل الذي سجل الهدف الأول للضيوف، من ضربة حرة مباشرة، وشهد الشوط سيطرة تامة من وسط الأهلي، على زمام المباراة، خاصة في الحالة الهجومية، رغم حالة الرياح الشديدة التي مالت لدبا الفجيرة.
وأهدر الأهلي عن طريق مهاجمه العائد من الإيقاف ماكيتي ديوب ضربة جزاء صحيحة، احتسبها الحكم لمصلحة سعيد أحمد الذي توغل في منطقة «النواخذة»، وتمت عرقلته من جانب المدافع عبدالله ناصر في الدقيقة 25، ولكن ديوب أطاح بها خارج الشباك.
وهاجم «النواخذة» على استحياء مرمى ماجد ناصر، وأبرز فرص صاحب الأرض تسديدة البرازيلي برونو موارييس، تصدى لها القائم الأيسر في الدقيقة 34، وأتيحت فرصة أيضاً عن طريق تسديدة الأردني ياسين البخيت، إلا أن ماجد ناصر تصدى لها ببراعة ليحافظ على نظافة مرماه.
وواصل الأهلي سعيه لتسجيل المزيد من الأهداف في الشوط الثاني، حيث بدأ مهاجماً منذ اللحظات الأولى، وسدد عبدالعزيز صنقور كرة قوية، تصدى لها فهد محمد حارس دبا الفجيرة ببراعة، وحاول أصحاب الأرض مجاراة الضيوف في الحالة الهجومية، وتوغل ياسين البخيت، ويعرقله ماجد حسن قبل اقتحام المنطقة ليتحصل على إنذار، وحاول البرازيلي ريبيرو تهديد مرمى فهد محمد بكرة زاحفة تجاه المرمى في الدقيقة، ينقذها فهد محمد الذي عاد لإبعاد صاروخ سعيد أحمد إلى ركنية، أسفرت عن كرة خطيرة على مرمى دبا الفجيرة، لترتطم الكرة بالقائم الأيمن في الدقيقة 64.
وبعد فترة من السيطرة شبه المطلقة على مجريات اللعب، نجح الأهلي في إضافة الهدف الثاني، بعد أن استفاد حبيب الفردان من كرة ساقطة أمام المرمى، ويودعها داخل الشباك في الدقيقة 77، ودفع الروماني كوزمين مدرب الأهلي بإسماعيل الحمادي بدلاً من سعيد أحمد لتنشيط الجانب الهجومي، فيما دفع البرازيلي باولو كاميلي بمحمد أحمد بدلاً من حميد ربيع، من أجل تعزيز الهجوم، وحصل عبدالله ناصر على الإنذار الثاني، ليتم طرده من الحكم سلطان عبدالرزاق، بسبب الاعتراض في الدقيقة 87، ليكمل فريقه الدقائق المتبقية بعشرة لاعبين.

تكريم عبيد وغريب
الفجيرة (الاتحاد)

كرمت لجنة دوري المحترفين، عبيد غريب، من دبا الفجيرة، علي غريب عبدالله من الأهلي، على هامش مباراة الفريقين أمس، ضمن مبادرة التشجيع المثالي، ودخل الاثنان مع اللاعبين في قبل بدء اللقاء، وتكريمهما على أرضية الملعب، بحضور طاقم التحكيم ولاعبي الفريقين والتقاط الصور التذكارية.
وتأتي المبادرة بهدف غرس الروح الرياضية في نفوس المتفرجين، وحثهم على التشجيع الإيجابي لأنديتهم في المدرجات، بعيداً عن التعصب والخروج عن النص.

اقرأ أيضا