الاتحاد

كرة قدم

الظفرة يتمسك بـ«الزعامة» والأهلي يقفز إلى المركز الثاني

دبي (الاتحاد)

تعادل الشعب والخليج 2 - 2، في مباراة «الديربي» مساء أمس الأول، ضمن الأسبوع الثالث عشر لدوري كرة قدم الصالات، وانتهى لقاء الدور الأول لمصلحة الخليج 6-2.
تقدم الشعب بهدف السبق من «نيران صديقة»، عندما حول هيثم الشاعر لاعب الخليج الكرة العرضية بالخطأ إلى داخل الشباك، وفي الشوط الثاني أدرك الخليج التعادل بعد مرور أقل من دقيقتين عن طريق علي زايد، ويرد عادل حسن بهدف التقدم لـ«الكوماندوز»، ويدرك علي زايد التعادل للخليج.
وبنهاية الجولة، حافظ الظفرة على الصدارة، برصيد 31 نقطة، ويليه الأهلي في المركز الثاني بـ25 نقطة، ودبا الحصن الثالث «23 نقطة»، علماً أن دبا الحصن لم يلعب في الأسبوع 13، والخليج الرابع «19 نقطة»، والشارقة «17 نقطة»، والنصر «17 نقطة»، والشباب «15 نقطة»، والشعب «14 نقطة»، ومليحة «11 نقطة» واتحاد كلباء «10 نقاط» والحمرية الحادي عشر «نقطتين».
وفي الأسبوع الرابع عشر، يلعب دبا الحصن مع الشارقة، والأهلي مع الشعب، والخليج مع الظفرة، والنصر مع الحمرية، واتحاد كلباء مع الشباب.
ومن أبرز أحداث وملاحظات بـ«الجولة 13»، مواصلة مكتوم عبيد لاعب الحمرية تسجيل الأهداف في شباك فريقه، وبلغت 3 أهداف، وسجل هيثم الشاعر أيضاً في شباك فريقه، وظهر مهند سيف بصورة جيدة مع مليحة، وأحرز 3 أهداف في مباراتين، من بينها هدفان في مرمى الظفرة المتصدر، وأهدر ضربة جزاء، ونجح عبدالله كرمستجي المنتقل من النصر إلى الظفرة، وأحمد السيابي من الخليج إلى الشباب، وفهد أحمد حسن من الأهلي إلى النصر في تقديم أوراق اعتمادهم خلال أول مشاركة مع أنديتهم الجديدة، ونجحوا في تسجيل الأهداف خلال المباريات الثلاث التي شاركوا فيها، ومن الإيجابيات أيضاً عودة الحمرية متذيل الترتيب، لتقديم أفضل العروض، ولم يكن الفريق يستحق الخسارة من الشباب.
وجاءت أجمل أهداف الأسبوع، من نصيب خالد السقطري الذي هز شباك حارس الشباب في المباراة التي انتهت 4 - 3 لمصلحة «الجوارح» الذي حقق الأهم، وحصد 6 نقاط من مباراتين متتاليتين، مما منح الفريق دفعة معنوية كبيرة، ويعتبر فوز الظفرة على مليحة 6-3 تاريخياً، لأنها أول مباراة لـ«فارس الغربية» في ملعبه الجديد، صالة نادي الجزيرة بالعاصمة أبوظبي، وحظيت المواجهة بحضور إدارة وأقطاب «فارس الغربية».
وتجرع «العميد» المدجج بالنجوم، والمدرب العالمي ماركوس سيراتو الخسارة الثانية على التوالي، على يد دبا الحصن والأهلي، وفي المقابل استعاد «الفرسان» بقيادة طاهر حسن وصانع الألعاب محمد عبيد والمدرب الشاب هيثم ربيع توهجه، وسطر انتصارين متتاليين على فريقين كبيرين، هما الظفرة والنصر، وشهد الأسبوع الثالث عشر عودة مليحة إلى سيرته القديمة بتسجيل الهدف الأول، ومن ثم الخسارة بنتيجة كبيرة، وكانت أسرع حالة طرد من نصيب أحمد الحمادي لاعب الشباب، والحالة صحيحة، ولكن ضربة جزاء الحمرية غير صحيحة، لأن المخالفة خارج القوس.
وأجرأ صافرة أطلقها إبراهيم المنصوري، وقام بتعديل أحد القرارات التحكيمية، مما تسبب في عودة الهدوء إلى مقعد بدلاء الخليج، في مباراة الفريق مع الشعب، وعلى مستوى حراس المرمى، يعد سعيد الحوسني حارس الحمرية الأفضل، وقدم مباراة كبيرة.

اقرأ أيضا