قتل 17 شخصاً، اليوم الثلاثاء، في انفجار سيارة مفخخة في منطقة خاضعة لسيطرة أنقرة في شمال شرق سوريا.
وأسفر الانفجار، الذي وقع في قرية تل حلف غرب مدينة رأس العين، عن سقوط "أكثر من 20 جريحا".

وتسيطر فصائل سورية مسلحة يدعمها الأتراك على رأس العين وضواحيها إثر هجوم شنته أنقرة في شمال شرق سوريا في أكتوبر لطرد وحدات حماية الشعب.

اقرأ أيضاً... الأكراد يسقطون ذريعة العدوان التركي بالانسحاب.. ودمشق ترحب

من جهته، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مقتل 11 شخصا "بينهم ثلاثة مدنيين" و28 جريحا في هذا الهجوم.

وأسفر هجوم أنقرة عن سيطرتها على قطاع حدودي بطول 120 كلم وعمق نحو 30 كلم بين تل أبيض ورأس العين.