تعتزم وزيرة التعليم المحلية بولاية بادن-فورتمبرج جنوبي ألمانيا حظر ارتداء الغطاء الكامل للوجه (النقاب) في المدارس بولايتها.

وقالت سوزانا أيزنمان، اليوم الثلاثاء، إن قراراً قضائياً صدر حديثاً في هامبورج بهذا الشأن، أوضح أنه انطلاقاً من أسباب تتعلق بالأمن القانوني، هناك حاجة لسند قانوني من أجل فرض حظر (على ارتداء النقاب في المدارس).

وأضافت أيزنمان: «انطلاقاً من هذا السبب نعتزم تعديل قانوننا المدرسي بأقصى سرعة ممكنة».

يذكر أن المحكمة الإدارية العليا في هامبورج أكدت في قرارها، أمس الاثنين، إلغاء حظر ارتداء غطاء الوجه ضد تلميذة بالمدينة. وجاء في قرار المحكمة أنه لا يوجد أساس قانوني لإلزام أم الفتاة بأن تجعل ابنتها تكشف وجهها في الحصة المدرسية، وأضافت المحكمة: «يمكن للتلميذة الاستفادة من حرية العقيدة المحمية دون ضغط أو قيد».

وقالت أيزنمان: «لحرية العقيدة حدود أيضاً- تحديداً في مدارسنا، عندما لا يستطيع المدرسون-بالمعنى الحقيقي للكلمة- النظر لوجه تلميذاتهم. لن نسكت على وجود غطاء كامل للوجه في مدارسنا».