صحيفة الاتحاد

الرياضي

القرية تحتفي بالزوار عبر تراث أبوظبي

التراث حاضر في أروقة حلبة ياس (من المصدر)

التراث حاضر في أروقة حلبة ياس (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تقدم القرية التراثية في حلبة ياس مجموعة واسعة من الفعاليات المصاحبة لسباق جائزة الاتحاد للطيران للفورمولا-1 لعام 2017 التي تناسب جميع الأعمار والأذواق كما تمنح الفعاليات الفرصة للراغبين بالابتعاد عن صخب محركات سيارات الفورمولا-1 والاستمتاع بأوقاتهم في مناطق الواحات.
وتضّم القرية التراثية 4 أجنحة رئيسة وشمالية وجنوبية وغربية تثري خلالها عدداً من الجهات الحكومية بمشاركتها في إحياء الأنشطة التراثية بما يعكس قوة الشراكة بين هذه الجهات وسعيها للتميز والرقي بمستوى خدماتها من باب المسؤولية المجتمعية.
وتعرف منطقة الواحة الشمالية زوار حلبة مرسى ياس على التراث الغني والعريق لأبوظبي وتضم مجموعة متنوعة من الأنشطة التي تشتهر بها أبوظبي مثل الصقارة والمصنوعات اليدوية المحلية والخط العربي.
وتصحب أجواء القرية التراثية زوار حلبة مرسى ياس بتجربة تحاكي حياة الآباء والأجداد في الماضي عبر العديد الأنشطة والفعاليات المرتبطة بالتراث والعادات والتقاليد التي يتسم بها شعب دولة الإمارات.
وقال عدي العرجي الفنان التشكيلي والمختص في الخط العربي أثناء تواجده بالقرية التراثية إنها السنة الرابعة على التوالي التي استمتع بها في كتابة الخط العربي لزوار حلبة ياس خلال سباق جائزة الاتحاد للطيران، ونشهد إقبالاً كبيراً من الزوار القادمين من مختلف أنحاء العالم والجميع متحمس لكتابة اسم مستخدمًا فن الخط العربي.
وأضاف: فن الخط العربي لا يتوقف عند حدود الموهبة وحدها بل لا بد وأن تدعمها الدراسة والخبرة ليصل الخطاط إلى أعلى المراكز عليه أن يتحلى بالموهبة ويتسلح بالركائز والمبادئ الأساسية من خلال الدراسة والخط العربي كامن في الذات كالأصالة لكونه أبجدية الحروف وباباً من أبواب الأداء والإبداع.