الاتحاد

إلى الغائبة


قلت لك مرة، احلم بان افتح باب بيتك معك، احلم بان افتح بيتي فالقاك، من يومها وأنا أفكر بطريقة ألج بها باب بيتك كي ينساني مرة عندك·
أحلم بان انتحل صفة تجيز لي دخول مغارتك وغرفتك، ان احتل بيتك بشرعية الشغالات، أن انفض سجاد غرفة نومك من غبار الهواء، أن ابحث خلف عنكبوت الذكريات عن أسرارك القديمة المخبأة، عن تحفك التذكارية·
أحب ان اختلي بعالمك، ان اتفرج على ملابسك المعلقة في خزانتك، على قمصان مواعيدنا، أحب التجسس على أشيائك الفائقة الترتيب·
تروق لي أشياء كثيرة، كتبك دفاترك، عطورك وحتى مغطس حمامك·
كم يسعدني استغفال أشيائك، ارتداء معاطفك، انتعال خفيك، الجلوس على مقعدك، ان اتناول افطاري معك اتناول قهوتي في فناجينك، على موسيقاك وأنا اسهر برفقة برامجك، ثم أغفو منهكاً على شراشف نومك·
دع لي بيتك يوماً·
أحمد وحيد حجازي - أبوظبي

اقرأ أيضا