الأربعاء 6 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
شهيد فلسطيني بنيران إسرائيلية في الضفة
شهيد فلسطيني بنيران إسرائيلية في الضفة
25 أكتوبر 2018 00:31

علاء المشهراوي، عبد الرحيم الريماوي، وكالات (القدس المحتلة، رام الله، غزة)

استشهد فلسطيني بنيران جيش الاحتلال الإسرائيلي أمس الأربعاء خلال صدامات في شمال الضفة الغربية المحتلة، كما أفادت وزارة الصحة الفلسطينية في رام الله. وقالت الوزارة إن محمد بشارات (21 عاماً) أصيب برصاصة في الصدر في بلدة طمون في شمال شرق نابلس. من جانب آخر، لم يتسن لناطقة باسم الجيش الإسرائيلي تأكيد مقتل فلسطيني لكنها أشارت الى مواجهات وقعت خلال عملية عسكرية في البلدة.
وقال الجيش الإسرائيلي في بيان «قام نحو خمسين فلسطينياً برشق حجارة وزجاجات حارقة على جنودنا الذين ردوا بوسائل مكافحة الشغب وإطلاق النيران بالرصاص الحي». وقالت الوزارة الفلسطينية من جهتها إن ثلاثة فلسطينيين أصيبوا بجروح بالرصاص الحي فيما أصيب ثلاثة آخرون برصاص مطاطي.
وصعد الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على مدينة القدس، بارتكاب ممارسات وحشية وقمعية ضد رهبان في تظاهرة للأقباط، والاستيلاء على منزل وتسليمه للمستوطنين بعد طرد أصحابه بالقوة منه وتأمين اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى.
وأعلنت الكنيسة الأرثوذكسية المصرية إصابة 3 رهبان مصريين بعد اعتداء الاحتلال الإسرائيلي عليهم بمدينة القدس، أثناء مشاركتهم في وقفة احتجاجية اعتراضاً على ترميم دير السلطان بمدينة القدس من دون موافقة الكنيسة الأرثوذكسية.
وأوضحت الكنيسة في تصريحات صحفية، الأربعاء، أنه تم احتجاز 5 رهبان آخرين لأكثر من 8 ساعات، مشيرة إلى أن «الشرطة الإسرائيلية سحلت الراهب مكاريوس الأورشليمي أثناء الوقفة الاحتجاجية، التي يقودها الأنبا أنطونيوس، مطران القدس والشرق الأدنى، اعتراضاً على قيام وحدة هندسية بدخول دير السلطان لترميمه من دون علم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، وهو ما دفع مطران القدس والرهبان للاحتجاج على القرار».
وأشارت الكنسية إلى أن «الدير تابع للكنيسة المصرية منذ عهد السلطان صلاح الدين الأيوبي، عندما أهداه لهم بعد تحرير القدس»، مؤكدة أن «قيادات أمنية وأخرى كنسية أجرت اتصالات للاطمئنان على سلامة الرهبان المصريين». وكانت البطريركية أعلنت عن تنظيم هذه الوقفة. وأدانت الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات قيام سلطات الاحتلال بالاعتداء على الرهبان الأقباط. كما أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية الأربعاء، بأشد العبارات، إقدام قوات الاحتلال وشرطته بالاعتداء على رهبان كنيسة الأقباط بمحاذاة كنيسة القيامة واعتقال أحدهم، ووصفت ذلك بالاعتداء الآثم.
إلى ذلك اقتحمت مجموعات من المستوطنين الأربعاء، باحات المسجد الأقصى من «باب المغاربة»، وتجولوا في باحاته، بعد تأمين الحماية لهم من شرطة الاحتلال والقوات الخاصة التابعة لها. وأوضحت دائرة الأوقاف الإسلامية أن شرطة الاحتلال والقوات الخاصة المسلّحة أمّنت الحماية للمستوطنين من «باب المغاربة» وحتى «باب السلسلة»، حيث أدى بعض المستوطنين طقوسه التلمودية في المنطقة الشرقية من المسجد.
وشيّع آلاف المواطنين الفلسطينيين ظهر أمس في مخيم النصيرات، وسط قطاع غزة جثمان الشهيد منتصر الباز (17 عاماً)، الذي أصيب برصاص الاحتلال على حدود دير البلح. وكان الباز أصيب برصاصة متفجّرة في رأسه خلال مشاركته السلمية في احتجاج قرب موقع بوابة (النمّر) شمال موقع (كسوفيم) الحدودي أدت إلى استشهاده بعد ساعات من إصابته وإصابة ستة آخرين بجراح. إلى ذلك شيع الآلاف من أهالي بلدة طمون شرق مدينة طوباس شمال الضفة الغربية، ظهر أمس الأربعاء، جثمان الشهيد محمد بشارات، وسط حالة من الغضب. وهتف المشيعون ضد الاحتلال مرددين اسم الشهيد، ومطالبين بمعاقبة الاحتلال على جرائمه، سيما وأن جنود الاحتلال قتلوا «بشارات» وأصابوا آخرين من دون مبرر. واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الأربعاء، 16 شاباً من الضفة، غالبيتهم من محافظة طولكرم.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©