لندن (رويترز) تواصل الموسم المأساوي لإيفرتون، ووصل إلى أدنى مستوى باستاد جوديسون بارك، بعد هزيمة مذلة 5-1 أمام أتلانتا الإيطالي في الدوري الأوروبي. وتأكد خروج الفريق الانجليزي قبل المباراة، وأدخل العديد من التغييرات على التشكيلة الأساسية، وخطف الفريق الإيطالي الفوز، عندما سجل 3 أهداف متأخرة أمام مدرجات لم يمتلئ أكثر من نصفها. وقال ديفيد انسورث، مدرب إيفرتون المؤقت: «طلبت من اللاعبين التألق من أجل إثبات جدارتهم بالمشاركة في مباراة الأحد، لكن أغلبهم لم يفعل ذلك، من غير المقبول أن تهتز شباكنا كما حدث في آخر 10 دقائق. هذا غير مقبول ومحبط للغاية. أتمنى لو يشعر كل اللاعبين بالألم الذي أشعر به الآن. لو لم يشعروا بذلك فيجب أن يرحلوا». وتولى انسورث المسؤولية مؤقتاً بعد إقالة المدرب الهولندي رونالد كومان في 23 أكتوبر الماضي. وارتبط اسم بالنادي بالعديد من المدربين، لكنه فشل في التعاقد مع أحدهم حتى الآن، ليستمر مدرب فريق تحت 23 عاماً واللاعب السابق انسورث مع النادي، الذي يحتل المركز 16 بين فرق الدوري الممتاز العشرين. ولا يخفي انسورث رغبته في تولي المسؤولية بشكل دائم، لكن الهزيمة القاسية أمام الفريق، الذي يحتل المركز 12 في الدوري الإيطالي جاءت في غير صالحه. وقال انسورث: «أشعر بالفخر لكوني مدرباً.. لكن في الوقت ذاته أنا بحاجة إلى مساعدة اللاعبين. أنت بحاجة لكي يقدم اللاعبون كل ما لديهم وهذا حدث حتى قبل هذه المباراة. طلبنا من اللاعبين الركض بقوة والاجتهاد أكثر مما اعتادوا عليه. البعض استطاع، والبعض الآخر لا». وأنفق النادي 149 مليون جنيه إسترليني «198.24 مليون دولار» للتعاقد مع لاعبين جدد في الصيف الماضي، وارتبط اسمه بالتعاقد مع البرتغالي ماركو سيلفا مدرب واتفورد. وقال وين روني لاعب انجلترا السابق الذي شارك في التشكيلة الأساسية إن الهزيمة مؤلمة. وتابع: «أهمية المباراة تتعلق بكبريائنا. ليس من الجيد أن تخسر مباريات. هذا أمر محبط ومحزن». وبسؤاله عن هوية المدرب الجديد قال: «هذا يرجع للإدارة. هذا قرارها. منذ مجيء ديفيد انسورث كانت الأجواء رائعة بين اللاعبين وحققنا بعض النتائج الإيجابية. يجب على الإدارة اتخاذ القرار وأنا واثق من أنها تعمل على ذلك». من ناحية أخرى، تأهل ميلانو وفياريال ونيس إلى أدوار خروج المغلوب في الدوري الأوروبي، قبل جولة على نهاية دور المجموعات بعد فوز ميلانو بطل أوروبا 7 مرات منافسه أوستريا فيينا 5-1، بعدما قلب تأخره بهدف. كما فاز فياريال 3-2 على أستانة لينهي الفريق القادم من كازاخستان سلسلة من 17 مباراة دون هزيمة. كما أحرز ماريو بالوتيلي هدفين، أحدهما من ركلة جزاء ليتفوق نيس 3-1 على زولته فارجيم البلجيكي، وضمن التأهل عن المجموعة 11. وخسر أرسنال 1-صفر أمام كولونيا في ألمانيا، لكنه يظل في صدارة المجموعة الثامنة، بينما ودع هيرتا برلين البطولة بخسارته 3-2 من أتليتيك بلباو. الإصابات تضرب كولون كولونيا(د ب أ) أعلن نادي كولون الألماني، أن المهاجم جون كوردوبا والمدافع دومينيك ماروه انضما إلى قائمة المصابين بالفريق، وسيغيبان عن الملاعب حتى بداية العام المقبل. وأوضح النادي أن كلا اللاعبين أصيب في عضلات الفخذ، خلال المباراة التي فاز فيها الفريق على أرسنال الإنجليزي 1/‏ صفر، ضمن منافسات الدوري الأوروبي. ويفتقد كولون، المتعثر في قاع جدول الدوري الألماني «بوندسليجا»، جهود 7 لاعبين آخرين بسبب الإصابات، كما يفتقد جهود فريدريك سورنسن في المباراة المقررة غداً أمام هرتا برلين، ضمن منافسات البوندسليجا، بسبب الإيقاف. ولم يحقق كولون أي انتصار حتى الآن خلال 12 مباراة في البوندسليجا، وحصد خلالها نقطتين فقط من تعادلين.