دبي (الاتحاد) أطلقت شركة «أ?ايا» مبادرة «مسرعات دمج الذكاء الاصطناعي» بالتعاون مع مجموعة من الشركات التكنولوجية الرائدة حول العالم، بهدف تسريع عملية تطوير ودمج تقنيات الذكاء الاصطناعي في مراكز الاتصال والاتصالات الموحدة لعملائها في المنطقة والعالم. وقالت الشركة في بيان إنها تسعى عبر هذه المبادرة لتمكين الشركات من التواصل والتفاعل مع عملائها بطرق مبتكرة وذكية لتتخطى بها مرحلة حصر الابتكار بمجرد رقمنة قنوات التفاعل والاتصال. كما تسعى أيضاً إلى تحسين ودمج آلية عمل فرق العمل لجعلها أكثر إنتاجية وكفاءة، فضلاً عن تعزيز مفهوم التفاعلات الدالة على «الشخصنة» عبر استخدام تقنيات متقدمة من الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة. ويشكل الذكاء الاصطناعي وأدوات تحليل البيانات، والبلوك تشين، محاور رئيسة ضمن أجندة استثمارات شركة «أ?ايا» الحالية والمستقبلية. وترى الشركة بأن مفاهيم التكنولوجيا الناشئة ستنقل حلولها إلى مستوى متقدم تعكس من خلاله مرحلة ما بعد رقمنة تجارب التفاعل والتواصل بين الشركات والجمهور المستهدف. ويحظى الذكاء الاصطناعي في الوقت الحالي اهتماماً كبيراً في الساحة المحلية والعالمية ورافق ذلك عدد من المبادرات الضخمة التي أطلقتها كل من الإمارات والسعودية. وأضافت الشركة أن ازدياد اهتمام الحكومات بالتقنيات الناشئة ينبع عن إدراكها التام بالفرص والفوائد الجمّة التي تتيحها لحل العديد من التعقيدات والقضايا التي تواجه الاقتصاد ومكوناته والتي من شأنها رسم ملامح المراحل المتقدمة من مسيرة التحول الرقمي.