صحيفة الاتحاد

الإمارات

7000 مواطن ومواطنة يتعرفون على فرص العمل في «توظيف أبوظبي 2018»

إقبال كبير من المواطنين في أول أيام «توظيف أبوظبي 2018»

إقبال كبير من المواطنين في أول أيام «توظيف أبوظبي 2018»

أحمد عبدالعزيز وهزاع أبوالريش (أبوظبي)

شهدت فعاليات الدورة الـ12 لمعرض «توظيف أبوظبي 2018»، التي انطلقت صباح أمس في مركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك»، إقبالاً كبيراً من 7000 مواطن ومواطنة زاروا الأجنحة المشاركة من الشركات والمؤسسات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة للتعرف على الفرص الوظيفية المتاحة في هذه المؤسسات.

ويستمر المعرض على مدار ثلاثة أيام، تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، وتنظمه شركة إنفورما الشرق الأوسط للمعارض بالشراكة مع دائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي، حيث تستمر فعاليات المعرض غداً.

وأكد تامر نحاس مدير المعرض، أن أكثر من 100 جهة حكومية وخاصة شاركت لاستقبال طلبات المتقدمين من المواطنين الباحثين عن عمل، وكذلك منطقة الندوات التي ترعاها شركة «الاتحاد للطيران»، والتي تضم نحو 27 ورشة تدريبية متخصصة في مجال التوظيف وبناء المهارات الشخصية والسيرة الذاتية والمقابلات المهنية، والتي تقام على مدار أيام المعرض، بالتعاون مع العديد من الشركات والمؤسسات والخبراء في مجال التوظيف والتمكين.

وأشار إلى أن أول أيام المعرض شهد ما بين 6 إلى 7 آلاف زائر، لافتاً إلى أن أروقة المعرض وأجنحة الشركات المشاركة شهدت حضورا كبيرا من قبل المواطنين الإماراتيين منذ الساعات الأولى لافتتاح المعرض، بالإضافة إلى مشاركات كبيرة شهدتها منطقة الندوات.

أعمار مختلفة

ورصدت «الاتحاد» تواجد مواطنين ومواطنات من أعمار سنية مختلفة، حيث برز حضور الخريجين الجدد للبحث عن وظائف، حيث إن منهم من يسعى إلى تطوير مهاراته والحصول على أولى خطواتهم في الحياة المهنية، علاوة على مواطنين من ذوي الخبرات الراغبين في الحصول على فرص عمل أفضل من وظائفهم الحالية.

وأكد مديرو مؤسسات وشركات حكومية وخاصة أهمية التواجد في معرض توظيف أبوظبي باعتباره فرصة لعرض الشواغر الوظيفية على المواطنين والوصول إلى أفضل الكفاءات من الموارد البشرية، والتعرف على مهاراتهم وقدراتهم التي يمكن أن تناسب الوظائف المتاحة.

خدمات ودورات

وقدم عدد من الشركات خدمات بهدف مساعدة المواطنين والمواطنات الباحثين عن عمل، في تطوير مهاراتهم على كتابة السيرة الذاتية والدورات التدريبية المجانية، مثل ما قدمته شركة «بوتينشيال» من دورات تدريبية مجانية لمدة شهر من خلال جناحها بالمعرض، حيث تتيح فرصة لتجربة العديد من الدورات التدريبية التي تقدم لزوار المعرض بالمجان ولمدة شهر، وذلك من بداية انطلاق المعرض، حيث تنظم هذه الدورات عبر الإنترنت وفي مختلف المجالات، مثل التسويق، إدارة الأعمال، المحاسبة.

وعقدت شركة «إنترنز مي» Interns ME ضمن مشاركتها في المعرض، جلسات لفيديو السيرة الذاتية بغية إتاحة المرشحين للوظائف فرصة لإنشاء نص للفيديو الخاص بسيرتهم الذاتية، ما يمكنهم من ممارسة السيناريو وتلقي ردود الفعل من فريقهم وتسجيل فيديو السيرة الذاتية الخاصة بهم، وسيتم مقابلة المهتمين لتقديم سيرهم الذاتية لإعطائهم المزيد من الملاحظات الشخصية من قبل خبراء المقابلات والتوظيف.

كما قامت شركات في مختلف المجالات الهندسية والصناعية والمالية والتأمين والبنوك والمصارف بالتواجد في أجنحة المعرض لعرض الشواغر الوظيفية على المواطنين وتلقي سيرتهم الذاتية، في الوقت الذي قامت بعض الشركات الكبرى، مثل «اتصالات» بعقد مقابلات خلال أول أيام المعرض وكذلك تعريف بعض المؤسسات المتخصصة مثل مؤسسة الإمارات للطاقة النووية المواطنين والمواطنات.

دعم الأجيال الجديدة

وكشفت شركة «صناعات» الشركة القابضة العامة، عن عرضها 150 وظيفة شاغرة خلال المعرض، للمتقدمين المواطنين المؤهلين على مستوى المجموعة وشركاتها التابعة المتمثلة في «حديد الإمارات»، وشركة الإنشاءات البترولية الوطنية، ودوكاب، وأركان، والفوعة وشركة الطويلة لسحب الألمونيوم «تالكس»، وتمثل الوظائف الشاغرة مجالات متنوعة، تشمل المالية وسلسلة التوريد، والموارد البشرية، وإدارة المشاريع، والتسويق والمبيعات، والهندسة، وتكنولوجيا المعلومات لكل من المرشحين المبتدئين والمرشحين ذوي الخبرة.

وقال المهندس أحمد سهيل المهيري نائب رئيس أول للأعمال المساندة بالانابة في «صناعات»: «إن المعرض فرصة مهمة للتوظيف ونحن نشارك للمرة السادسة، قمنا بتوظيف 123 مواطناً خلال الدورة السابقة من المعرض، مشيراً إلى أن إجمالي عدد الموظفين المواطنين حالياً يبلغ 1350 وبحلول عام 2020، تهدف الشركة لوصول عدد الموظفين الإماراتيين إلى ما يزيد عن 2000 موظف، سواء في الشركة أو الشركات التابعة لها، حيث تشكل 32% في القوى العاملة لديها.

وأضاف: إنه تماشياً مع استراتيجيتها الطموحة في تقديم الدعم للأجيال القادمة من الإماراتيين وتعزيز برامج التوطين في القطاع الصناعي، تواصل «صناعات» إحراز تقدم كبير في توفير فرص العمل للمواطنين.

ويشغل الإماراتيون حالياً جميع المناصب القيادية العليا، كما بلغت نسبة التوطين 64% على مستوى الشركة القابضة العامة.

وأشار إلى أن «صناعات» لديها خطة مستقبلية لإنشاء قسم خاص بالابتكار لتلقي مقترحات الموظفين والعاملين، وذلك بعد أن نجحت الشركة خلال السنوات الماضية في إشراك موظفيها في عمليات التطوير والابتكار الأمر الذي دفع في اتجاه تحويل هذا الإنجاز إلى إدارة أو قسم مختص بهذا الشأن الذي يسهم بكل تأكيد في تطوير الشركة الأم «صناعات» والشركات التابعة لها.

وأضاف المهيري: «يوفر القطاع الصناعي الإماراتي فرصاً ضخمة للإماراتيين، في مجالات متعددة: كالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، ونحن في «صناعات» نسعى إلى إلهام الجيل القادم لتطوير مسيرتهم المهنية، وتشجيعهم لتنمية مهاراتهم وكفاءاتهم من خلال هذه المجالات، وأن يكونوا على أتم الاستعداد للتنافس والمساهمة في بناء مستقبل زاهر».

تطوير القدرات

ووفرت شركة الإمارات للصناعات العسكرية «إديك» في معرض توظيف 2018، عدداً من الفرص الوظيفية، وذلك للترشح لها من قبل المؤهلين في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال فهد المهيري المدير التنفيذي لتطوير الأعمال في شركة «إديك»: توفر الإمارات للصناعات العسكرية ومجموعة شركاتها فرصا متنوعة لتمكين المواطنين في مجال العمل، واكتساب المهارات وتطوير قدراتهم، حيث نركز على إتاحة فرصة استثنائية للتواصل مع الجيل القادم من قادة الأعمال وذلك للمساهمة في تطوير حياتهم المهنية وتعزيز الوعي بالفرص الوظيفية المتاحة.

توطين نوعي

وأكدت شركة «اتصالات» أنه يتم يعقد مقابلات فورية لأوائل الخريجين في التخصصات المطلوبة داخل جناحها خلال أيام المعرض الذي يختتم فعالياته في 31 من الشهر الجاري، بهدف استقطاب أفضل الخريجين لشغل فرص وظيفية للخريجين المواطنين في قطاعات الهندسة ونظم المعلومات، والتسويق والمبيعات والمالية.

وقال أحمد الدوبي نائب الرئيس لشؤون إدارة الكفاءات في «اتصالات»: إن الشركة تولي مسألة التوطين أهمية قصوى، وإن الشركة قد حققت نتائج مرضية للغاية في نسب ومعدلات التوطين النوعي إذ تعد من أعلى النسب في القطاع التجاري في الدولة.

واستعرض بعض الأرقام المتعلقة بنسب وأعداد المواطنين العاملين في «اتصالات»، إذ بلغت نسبة التوطين الإجمالية في «اتصالات» 47%، بينما يبلغ عدد المواطنين العاملين في اقسام المبيعات والأعمال 750 مواطناً، ويعمل أكثر من 905 إماراتيين في المجال الفني والتقني بنسبة تقارب 53% من إجمالي العاملين الفنيين في «اتصالات»، في الوقت الذي تصل فيه نسبة المواطنات العاملات في الشركة تبلغ 72% من اجمالي عدد الموظفات بـ 744 مواطنة، وتعد هذه النسب من أعلى معدلات التوطين النوعي في القطاع التجاري في الدولة.

وأفاد بأن «اتصالات» اهتمت اهتماماً بالغاً بتأهيل وتدريب كوادرها الوطنية من خلال الدورات والبرامج التدريبية المتخصصة، حيث قامت خلال عام 2017 بتدريب موظفيها في «أكاديمية اتصالات» وفي معاهد معتمدة مختلفة داخل الدولة وخارجها بإجمالي 50 ألف يوم تدريبي للموظفين من خلال برامج تدريبية رائدة في كافة المجالات التقنية والادارية، كالتقنيات الرقمية المتطورة والحوسبة السحابية وشبكات الجيل الخامس ومعالجة البيانات الضخمة Big data وبرامج التميز في خدمة العملاء والمبيعات وغيرها من البرامج المتخصصة.

كما طورت «اتصالات» أيضاً برامج تأهيلية عدة لخريجي الجامعات من المواطنين الملتحقين بالشركة تمتد على مدار 15 شهراً للتدرب على المهارات المطلوبة ضمن اختصاصاتهم، والتي تشمل الذكاء الاصطناعي وإدارة المشاريع وأخلاقيات العمل، بالإضافة الى 10 دورات للتعلم الإلكتروني والتجريبي، فضلاً عن تعيين عدد من الموجّهين لمتابعتهم، ومن ثم إطلاق المرحلة الثانية من مراحل عملية التطوير والتدريب للخريجين الجدد في اتصالات، وذلك عبر برنامج تطويري يمتد لسنتين يهدف الى صقل مهاراتهم الإدارية والوظيفية، فضلاً عن تزويدهم بالمعرفة والأدوات اللازمة بما يلائم سمات القيادة الرئيسة.

ويقدم المصرف العربي للاستثمار والتجارة الخارجية «المصرف» خلال معرض توظيف أبوظبي 40 وظيفة جديدة في مختلف المجالات البنكية مثل الائتمان والتمويل والتسويق والإدارة.

وقالت سعاد محمد الشمري رئيسة إدارة الموارد البشرية بالمصرف: إن نسبة التوطين في المناصب الإدارية لدينا بلغت 100% وكذلك أقسام العمليات المصرفية والتلر والموارد البشرية، لاسيما وإن لدينا خططا لافتتاح فرع جديد في شارع الشيخ زايد خلال العام الجاري.

الكوادر المتميزة

من جهته، أكد عبد الكريم الكايد المدير الإقليمي بشركة «الإمارات العربية المتحدة للصرافة»، أن الشركة تبذل قصارى جهودها في سبيل البحث عن الكوادر الإماراتية المتميزة، وخلال دورة العام الماضي من معرض «توظيف»، قمنا بتوظيف 50 مواطنا إماراتيا لشغل مجموعة متنوعة من الأدوار والمناصب في جميع فروعنا عبر دولة الإمارات.

وقال: « نأمل هذا العام أن نتمكن من تجاوز هذا الرقم. نحن متحمسون دائماً للقاء الإماراتيين الموهوبين والراغبين في دخول القطاع المالي ممن سيصبحون في نهاية المطاف جزءاً من قصة النجاح الخاصة بشركة «الإمارات العربية المتحدة للصرافة».

وأكد علي المنصوري، نائب رئيس الموارد البشرية والشؤون الإدارية في شركة «دو»، أن نسبة التوطين داخل الشركة بلغت خلال العام الماضي 33% من إجمالي عدد العاملين بكافة قطاعات الشركة، موضحاً أن الشركة تهدف إلى رفع نسب التوطين لديها إلى 37% بحلول عام 2020.

وقال المنصوري: نشارك للمرة السادسة في المعرض، ونعرض خلال هذه الدورة 70 وظيفية للخريجين الجدد وأصحاب الخبرات في جميع الإدارات، كما نقدم العديد من البرامج التدريبية الخاصة بالخريجين الجدد، مثل برنامج مسار، والذي يستمر لمدة 18 شهراً، بهدف رفع كفاءة الخريجين الجدد، وتدريبهم على طبيعة العمل بالشركة.

السيرة الذاتية الذكية

دعت شركة «سوشيال دايس» زوار معرض توظيف من مواطني الدولة إلى زيارة منصتها (رقم H4.C42) لتعلم كيفية التحدث بلغة روبوتات التوظيف ببلاغة، وتجنب ضياع الفرص الوظيفية بسبب الترجمة الرقمية، وسواء كنت خريجاً أو مديراً فلا بد من تهيئة سيرتك الذاتية لتحدي برامج تتبع المتقدمين حتى لا تخاطر بفقدان فرص مثالية محتملة.

وأكدت شيخة الهاجري مدير إدارة الموارد البشرية في شركة «مبادلة» حرص الشركة على المشاركة في معارض التوظيف المخصصة للمواطنين تماشياً مع استراتيجية 2030، والتي تهدف إلى تأهيل شباب المواطنين إلى سوق العمل، وكذلك رفع نسبة التوطين إلى 100%.

وقالت: إن نسبة التوطين الحالية في شركة مبادلة الأم، وصلت إلى 65% خلال العام الماضي، مشيرة إلى أن الوظائف المعروضة من خلال المعرض تتوزع على 13 قطاعاً بالشركة، بينها 30 وظيفة في الشركة الأم، فيما لم تحدد عدداً معيناً للشواغر المتاحة في بقية قطاعات الشركة.