الاتحاد

الرياضي

«دبي للمعاقين» يدشن أكبر ملعب لذوي الإعاقة في العالم

 دبي للمعاقين أكبر ملعب لذوي الإعاقة في العالم (تصوير متوكل مبارك)

دبي للمعاقين أكبر ملعب لذوي الإعاقة في العالم (تصوير متوكل مبارك)

أسامة أحمد (دبي)

يدشن نادي دبي للمعاقين في مارس المقبل أكبر ستاد لذوي الإعاقة في العالم، وهو ملعب صديق للبيئة، حيث يسابق النادي الزمن لافتتاح الصرح الحيوي الكبير في الموعد المحدد.
وأوضح ثاني جمعة بالرقاد رئيس مجلس إدارة نادي دبي للمعاقين، أن الملعب يجسد مبادرة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس الرياضي «مجتمعي مكان آمن للجميع»، والتي تهدف إلى تحويل دبي إلى مدينة صديقة لذوي الإعاقة بحول العام 2020.
وأشار إلى أن الملعب الجديد مخصص لجميع الإعاقات ودون حواجز، ويطبق خلاله شعار «مجتمعي مكان آمن للجميع».
وقال: «الاستاد يحتوي صالة لكبار الشخصيات وغرفاً لتبديل الملابس وغرفاً للعلاج الطبيعي، ومكاتب وصالات جمانيزوم ومصاعد لذوي الإعاقة وصالة مكيفة».
وأضاف: «إن المضمار يحتوي 9 حارات وسيفرش بطبقة «موندو» الأحدث في هذا النطاق والتي تم اعتمادها من الاتحاد الدولي حيث أقيمت دورتا بارالمبية «لندن» و«ريو» على هذه النوعية نفسها».
وأشار إلى أن الاستاد يعد الأكبر على مستوى العالم بالنسبة إلى رياضة ذوي الإعاقة، وستقام النسخة الجديدة لبطولة فزاع الدولية لألعاب القوى على المضمار الجديد.
وقال: «إن الملعب يسهل من مهمة «فرسان الإرادة» في أداء مهامهم وتفجير طاقاتهم من منطلق أنه مخصص لجميع الإعاقات حتى يحقق كل منتسب إلى ذوي الإعاقة طموحه المطلوب».
ووجه ثاني جمعة الشكر إلى مجلس دبي الرياضي وبلدية دبي المشرفة على هذا المشروع الحيوي المهم هندسياً، وإلى الدائرة المالية في حكومة دبي.
وعن أهم مكاسب النسخة الثالثة لبطولة فزاع الدولية والتي أُسدل الستار عليها قبل أيام قليلة قال: «إن استمرارية الحدث، برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، تعزز مكانة بطولات فزاع في الخريطة العالمية واستمرار دعم الاتحاد الدولي للقوس والسهم للبطولة، ما يسهم في تطوير اللعبة على صعيد القارتين الآسيوية والأفريقية، خصوصاً أن الحدث وجد الدعم الفني الكبير من الاتحاد الدولي للقوس والسهم وجمعية الإمارات للقوس والسهم».
وأشار ثاني إلى أن البطولة تم اعتمادها في النسخة الماضية ولكنها كانت تحت التجربة من أجل تأكيد الاعتماد رسمياً، مبيناً أن نادي دبي للمعاقين تلقى دعوة من أجل الترويج لبطولة فزاع للقوس والسهم 2018 خلال «مونديال بكين» في سبتمبر المقبل.
وقال: «إن النسخة الثالثة لبطولة القوس والسهم حققت أرقاماً قياسية، ما يدل على قوة الحدث، خصوصاً أن اللعبة على الطريق الصحيح في وجود أبطال لهم وزنهم في الخريطة العالمية للقوس والسهم». وتابع: «إن مشاركة منتخبنا في الحدث الذي ضم 4 لاعبين ولاعبة واحدة حققت أهدافها المرجوة مع وصول بطلنا محمد الشحي إلى دور الثمانية على حساب هارنج البطل البريطاني المتمرس، وذلك يعد بكل المقاييس مكسباً جديداً». وأشار ثاني إلى أن إنصاف النعيمي التي حملت لواء فتاة الإمارات في البطولة، حققت نقاطاً أفضل من الذي حصلت عليها خلال التدريبات، ما منحها ثقة كبيرة لمواصلة المسيرة في المشاركات المقبلة.
وكشف ثاني أن النادي يدرس إنشاء أكاديمية للقوس والسهم لذوي الإعاقة، وغيرهم من الجنسين، و«نتطلع إلى أن يرى هذا المشروع النور خدمة لشريحة ذوي الإعاقة».
واختتم حديثه بقوله: «إن هناك اجتماعاً متوقعاً قريباً بين إدارة جمعية الإمارات للقوس والسهم برئاسة اللواء ناصر لخريباني واللجنة المنظمة لبطولة فزاع للقوس والسهم من أجل المزيد من التعاون، والذي يصب في مصلحة لعبة القوس والسهم، والتي تسير بخطوات ثابتة إلى الأمام».

اقرأ أيضا