صحيفة الاتحاد

الرياضي

جوجاك «نجم الشباك» في «الليلة العنابية»

جوجاك يحتفل بهدفه في مرمى الشارقة (مصطفى رضا)

جوجاك يحتفل بهدفه في مرمى الشارقة (مصطفى رضا)

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

رغم أن التألق جماعي لـ «العنابي» أمام «الملك»، ونجاح أكثر لاعب في تقديم مباراة رفيعة المستوى، إلا أن الدولي المجري بلازس جوجاك يستحق أن يكون «نجم الشباك» بلا منازع، وفرض نجوميته على الجميع بالمستوى المتميز الذي قدمه، وضبطه لإيقاع «أصحاب السعادة» طيلة عمر المواجهة الأخيرة للفريق على ملعبه هذا الموسم.
ويعد جوجاك مفتاح الانطلاقة القوية، بإحرازه هدف «العنابي» الأول، بمتابعته للكرة التي ارتدت من دفاع الشارقة، بعد فاصل مهاري للمغربي مراد باتنا، فضلاً عن أنه صنع الهدف الثاني من الركنية التي نفذها وحولها شانج ريم برأسه في المرمى، بجانب تحركاته «المكوكية» في الملعب وقيامه بالتمويل لزملائه في الخط الأمامي، والأدوار الدفاعية التي قام بها، قبل أن يكمل تيجالي الثلاثية العنابية في الشباك الشرقاوية.
وهدف جوجاك مساء أمس هو الثاني له هذا الموسم، والعاشر له في دوري الخليج العربي، خلال 31 مباراة خاضها في البطولة من الموسم الماضي.وحفلت المباراة بالعديد من المشاهد السعيدة لـ «العنابي» الذي كان حضور جمهوره في المدرجات دون المتوقع، خاصة أنها آخر مباريات الفريق على ملعبه هذا الموسم، بجانب أنها تأتي بعد تعثر الوصل المتصدر والعين الثاني بالتعادل أمس أيضاً، وبالمقابل كانت المحصلة حزينة لـ «الملك» الذي تلقى الخسارة الأولى في مرحلة العنبري، ومع ذلك فإن قرابة 4 آلاف مشجع رسموا لوحة زاهية في المدرجات المقابلة للمقصورة الرئيسة، وكان تيفو الوداعية، حاضراً والتشجيع المثالي طوال المباراة، بل امتد الكرنفال «العنابي» إلى ما بعد المباراة في مشهد رائع، وهتفوا بأسماء جميع نجوم الفريق، الذي تجاوز اختباراً صعباً، وحافظ على الأداء الرفيع الذي يقدمه منذ انطلاقة الموسم.
وقادت ثلاثية «العنابي» الفريق لأن يكون صاحب أقوى هجوم في المسابقة حتى الآن برصيد 21 هدفاً أحرزها في 9 مباريات، وتقليص الفارق مع المتصدر إلى نقطتين فقط، ورغم كل هذه المكاسب خرج الوحدة بخسارة نجم المواجهة جوجاك الذي نال الإنذار الثالث، والحال نفسه ينطبق على المدافع سالم سلطان العائد من الإصابة.
ويبقى التأكيد أن الأهداف الثلاثة رفعت رصيد الوحدة إلى 19 نقطة في المركز الثالث، وتجمد رصيد الشارقة عند 9 نقاط في المركز الثامن.

ماجد العويس: تنوع الهجوم أسقط «الملك»
أبوظبي (الاتحاد)

يرى ماجد العويس أن الوحدة دخل أجواء اللقاء، متسلحاً برغبة جارفة في الفوز الذي من شأنه تضييق الفارق مع المتصدرين الوصل والعين، بعد وقوعهما في فخ التعادل أمام عجمان ودبا الفجيرة.
وأكد العويس أن الوحدة لعب بحضور هجومي ضاغط ومتنوع منذ صافرة البداية، من خلال تعدد المحاور، سواء من الأطراف، عبر باتنا وباوزير والشحي، أو من العمق من خلال جوجاك الذي ترجم تطلعات فريقه بهدف مبكر، وأعقبه ارتفاع الحالة المعنوية للاعبي «العنابي» الذين واصلوا ضغطهم، حتى نجحوا في إحراز هدف التعزيز، بـ «بصمة» الكوري ريم، وفي ظل التفوق الواضح للوحدة، عانى الشارقة ارتباكاً واضحاً، بعدما أصيب بـ «الصدمة» من الطريقة الهجومية التي لعب بها منافسه، وعاب ألعابه التخبط الشديد في الدفاع والهجوم من دون تقديم ردة الفعل المناسبة، حتى الدقائق الأخيرة من الشوط الأول التي شهدت تحسناً طفيفاً على حضور «الملك»، وعبر فرصتين وقف لهما حارس الوحدة بالمرصاد.
وعن الشوط الثاني قال العويس: رغبة الفوز لدى الوحدة ظلت متوهجة بمحاولات هجومية جادة، في حين أن مساعي الشارقة التي أظهرها في بعض الأحيان لإيجاد توازن في وسط الملعب لم تجد نفعاً، لأن صراع الرغبات ظل يميل لمصلحة «العنابي» الأفضل في كل شيء هجومياً ودفاعياً، حتى بعدما سعى الشارقة للتنويع في محاولاته، سواء من الجهة اليمنى أو التسديدات البعيدة المدى التي تعامل معها صاحب الأرض بنجاح وبقدرة فائقة، ومن هنا كان من المنطقي أن ينجح في إضافة الهدف الثالث الذي حمل إمضاء هدافه تيجالي، حيث كان الوحدة الأجدر بالفوز، بفضل أدائه الطموح، على عكس الشارقة الذي لعب بأداء باهت.

المساعد الثاني تميز بـ «عين الصقر»
فريد علي: كرة الشارقة لم تتجاوز خط المرمى
أبوظبي (الاتحاد)

أكد فريد علي، المحلل التحكيمي لقنوات أبوظبي الرياضية، أن قرار الحكم صحيح بعدم احتساب هدف لمصلحة الشارقة أمام الوحدة في الدقيقة 40، لأن الكرة لم تتجاوز خط المرمى بكاملها، مشيراً إلى تميز المساعد الثاني عامر القادري بـ «عين الصقر» في المتابعة الدقيقة للحالة المثيرة للجدل، وهو يعادل بهذه اليقظة المثالية «تقنية الفيديو»، في احتساب الحالات التحكيمية الصحيحة، لتحقيق العدالة بين جميع الفرق في دوري الخليج العربي.
وأوضح فريد علي أن الأداء التحكيمي لحكم الساحة حمد علي يوسف في المستوى المطلوب، خصوصاً في الشوط الأول، وذلك بإشهار البطاقات الصفراء الصحيحة للاعبي الفريقين، في مواجهة تصنف بأنها من المباريات القوية بينهما، للمنافسة على حصد النقاط الثلاث.