الأربعاء 29 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
منتخبات "عام زايد" جراند سلام للجودو تبدأ الوصول اليوم
منتخبات "عام زايد" جراند سلام للجودو تبدأ الوصول اليوم
24 أكتوبر 2018 00:11

محمد سيدأحمد (أبوظبي)

يختتم منتخب الجودو معسكره الخارجي في إسبانيا اليوم، ويعود إلى العاصمة أبوظبي غداً استعداداً للمشاركة في بطولة عام زايد جراند سلام للجودو التي تقام برعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وتنطلق السبت وتستمر حتى الاثنين المقبل بصالة مبادلة بمدينة زايد الرياضية، بمشاركة 64 دولة و372 لاعباً ولاعبة من المستويات المتقدمة في مجال اللعبة.
ويضم المنتخب اللاعبة ميثاء محمد النيادي التي تنافس في وزن تحت 57 كجم، و8 لاعبين هم أحمد النقبي الذي ينافس في وزن تحت 60 كجم، مصبح الشامسي في وزن تحت 66 كجم، أحمد الحوسني في وزن 66 كجم، خليفة الحوسني في وزن تحت 73 كجم، فيكتور في وزن تحت 73 كجم، توما في وزن تحت 90 كجم، ميهيل في وزن فوق 90 كجم، وإيفان في وزن تحت 100 كجم.
ويبدأ توافد المنتخبات المشاركة اليوم، فيما فرغت اللجنة العليا المنظمة برئاسة محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس اتحاد المصارعة والجودو، من إعداد برنامج استقبال المنتخبات والمرافقين والجدول الزمني للتدريبات وفقاً لمباريات المنتخبات المشاركة بعيداً عن الصالة الرئيسة التي يبدأ العمل فيها صباح اليوم ليتم تسلمها مساء الجمعة قبل 24 ساعة من انطلاقة المنافسات الرسمية، وعقب مراسم القرعة التي تجرى بإشراف الاتحاد الدولي للجودو، بحضور ممثلي المنتخبات.
وتفتتح البطولة بالتصفيات التمهيدية في كل وزن خلال الفترة الصباحية، وتقام المباريات النهائية في الفترة المسائية، حيث يتم تتويج الفائزين في 5 أوزان يومياً للرجال والسيدات.
ويسبق مراسم القرعة الاجتماع العام الذي يعقد بمقر إقامة الوفود، والذي يختصر حضوره على حملة بطاقات الدعوة وفقاً للائحة الاتحاد الدولي للجودو.
من جهته، أكد المجري ماريوس فايزر، رئيس الاتحاد الدولي للجودو، ثقته في قدرة الإمارات برئاسة محمد بن ثعلوب الدرعي في تنظيم بطولة نموذجية يتواصل فيها تألق العاصمة أبوظبي التي نجحت بامتياز في استضافة العديد من البطولات الناجحة، وحظيت بنجمة التميز المقدمة من الاتحاد الدولي خلال تنظيمها البطولة في الأعوام الماضية.
وقال: «الإمارات أصبحت واحدة من الدول المتقدمة في مجال اللعبة على المستوى الفني والتنظيمي، سطرت اسمها بأحرف من نور في أرشيف الدورات الأولمبية من خلال مشاركتها المتكررة ونتائجها الإيجابية في منافسات الجودو التي كفلت لها بلوغ منصات التتويج، والذي يعد إنجازاً رائعاً»، معتبراً أن احتضانها واحدة من كبرى بطولات العالم للجودو، يعتبر استمراراً للنجاح الذي حققته في النسخ السابقة التي خطفت الأضواء باحتضانها لواحدة من كبرى بطولات العالم للجودو بجانب 4 عواصم كبيرة تتمثل في العاصمة الفرنسية باريس، وباكو عاصمة أذربيجان، وطوكيو اليابانية، ومدينة تيومين الروسية.
وقال فايزر: «استضافة أبوظبي البطولة وسط مشاركة قياسية للمنتخبات كل مرة، يعود إلى سمعة الإمارات الطيبة في مجال اللعبة، وفي مجالات أخرى ثقافية واقتصادية وسياحية ومجتمعية، وهذا يكسبها نوعاً من التحدي لتقديم أبطال جدد للمشاركة في أولمبياد طوكيو القادم في 2020، مواصلة لتألقها في الدورات الماضية».
وأضاف: «نحن على ثقة من قدرة شباب الإمارات على إنجاح الحدث الرياضي المجتمعي الذي تصاحبه العديد من الفعاليات والبرامج المتنوعة، واتحاد الجودو استحق الإشادة على جهوده التنظيمية الرائعة التي حظيت مراراً بثقة الاتحاد الدولي للجودو».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©