الاتحاد

دنيا

«فرصة ثانية» مسلسل كويتي يجمع الألم والأمل لمواجهة مجريات الحياة

سعاد العبدالله ومرام في مشهد من مسلسل «فرصة ثانية»

سعاد العبدالله ومرام في مشهد من مسلسل «فرصة ثانية»

عنوانه يجسّد مضمونه، ففي حياة كل إنسان “فرصة ثانية” عليه استغلالها لتحقيق أحلامه أحسن استغلال من خلال تعايشه السلمي مع المحيطين حوله، ومهما أخطأ فهناك تلك الفرصة التي يجب عليه ان ينتهزها ربما لن تتكرر، والعاقل هو من يستغلها ولا يفوتها لتعديل مسار حياته. ومسلسل «فرصة ثانية» قصة اجتماعية تتعرض لقضية الاختبار التي يواجهها الإنسان من خلال إعطائه فرصة ثانية ليجد طريقه الصحيح ومدى تأثير ذلك على مجريات حياته.

من خلال نماذج وصور من المجتمع تتمحور أحداث المسلسل الكويتي “فرصة ثانية” الذي يعرض في شهر رمضان المبارك، ويتناول قصة تركي الذي يتعرض لصدمة ويدخل في غيبوبة لمدة طويلة. تلتف عائلته المكونة من ابنتيه ضحى وسجى وشقيقته حصة وأخيه منصور حوله بالاضافة إلى أبناء أخيه المتوفي وهما ضريرين. إلا أن فترة الغيبوبة الطويلة تشهد الكثير من التغيرات والتطورات التي تمر بها العائلة. وبعد خروجه من غيبوبته، يقرر تركي الانطلاق بحياته من جديد وإعادة ترتيب أوراقه معتبراً أنه قد حصل على فرصة جديدة للانطلاق. يحاول إعادة لم الشمل لعائلته وشقيقته وأبناء إخوته، لكن الأمور الكثيرة الحاصلة أثناء غيبوبته وحياة زوجته الخاصة وكذلك ابنته وعلاقة أبناء أخيه مع والدهم بعد خروجه من السجن تشكل مفاجآت عديدة له وتصبح بمثابة التحدي للإبقاء على ترابط هذه الأسرة والحفاظ على أفرادها. كما يلقي المسلسل الضوء على فاقدي نعمة البصر من زاوية اجتماعية وإنسانية ويستعرض مشاكلهم وعلاقاتهم مع الآخرين، بالإضافة إلى التركيز على العلاقات العائلية بشكل خاص.
جرأة لا تخدش الحياء
“فرصة ثانية” قصة اجتماعية تتعرض لقضية الاختبار التي يواجهها الإنسان من خلال إعطائه فرصة ثانية ليجد طريقه الصحيح ومدى تأثير ذلك على مجريات حياته. وتقول الفنانة الكويتية سعاد العبدالله بطلة العمل إنها تجسد شخصية المرأة التي تعاني نتيجة حرمانها من رؤية بناتها لمدة 20 عاما، ما أفقدها صوابها وتبقى في حيرة فلا تعرف كيف تعوض غيابهن عنها.
فكرة العمل مميزة وغريبة في تعاون ثالث للعبدالله مع الكاتبة المتميزة وداد الكواري بعد مسلسلي «حكم البشر» و«بعد الشتات»، لافتة الى انها تؤمن بفكر الكواري لأنها كاتبة متمكنة من أدواتها وفكرها مستنير، ومشددة في الوقت نفسه على أن المسلسل سيكون فيه «وجع قلب» لكنه ليس قاتما مثل «بعد الشتات» ويحوي كثيرا من الأمل.
تضيف العبدالله أنها تحاول تقديم أعمال ملائمة للمشاهد العربي ومستواه الفكري الراقي ولا تخدش حياءه، مشددة على ان الجرأة التي تستخدمها في أعمالها الدرامية عادية وتواكب المنطق، مؤكدة أنها طوال مشوارها الفني لم تقدم عملا فيه جرأة زائدة، وأضافت “قد توجد لي أعمال تثير الجدل، لكن لا تخدش حياء الناس، واعتقد ان «فرصة ثانية» قد يثير الجدل، نافية أي نقاط تشابه بينه وبين «زوارة الخميس» الذي عرض في رمضان الفائت”.
ليس شريراً
ويجسّد الفنان القطري عبدالعزيز جاسم دور البطولة الذكورية في شخصية طيبة وليست شريرة لأب اسمه «تركي» يتعرض شقيقه لحادث ويتوفى فيصاب بحالة تدخله في غيبوبة، لكنه لا يفقد الإحساس بالمحيطين حوله، وحين يصحو من هذه الغيبوبة يشعر بأن الله أعطاه فرصة ثانية فيبدأ بمحاولة حل مشاكل أسرته وإنقاذها من الضياع، ملمحا الى أن «فرصة ثانية» هو ثالث تعاون له مع الفنانة القديرة سعاد عبدالله، كما ان العمل معها ممتع.
«بدرية» زوجة عبدالعزيز جاسم هي الفنانة إلهام الفضالة في العمل والتي تزوجت في عمر مبكر ولديها 3 بنات. تحب “بدرية” نفسها وهي نرجسية يغرّها المال وتتعاطى مع البشر وكأنهم حشرات.
وتؤكد الفضالة أنها لا تعتبر تجسيدها لدور شرير خطراً عليها كفنانة، فالتنوع جميل خصوصاً أنها تشارك في أكثر من عمل في رمضان حيث تجسد دور البنت والحبيبة والأم. مشيرة أنها مطمئنة لظهورها في رمضان لأن تواجدها يختلف من عمل الى آخر 100% بين الفقر والغنى والتسلط، ملمحة إلى أن تعاملها مع العبدالله مفيد فهي فنانة وانسانة من ذهب.
قلب أبيض
الفنانة عبير أحمد التي تجسد في العمل دور ممرضة طيبة تضحي من أجل الآخرين تتمنى أن تكون عودة قوية لها في رمضان المقبل من خلال تعاونها مع سعاد عبدالله، مؤكدة ان الناس ستتعاطف معها لأن قلبها أبيض، مشيدة بفريق العمل. وعن جديدها قالت أحمد إنها تقرأ حاليا عمل لصالح قناة أبوظبي وقد تشارك فيه الفترة المقبلة.
الإنسان الوسط دور جديد يلعبه الفنان مشاري البلام من حيث المضمون في مسيرته التمثيلية، والذي يشير إلى ان العمل فيه كوكتيل من القضايا ويرضي جميع شرائح المجتمع. ويضيف أنه يفضل عرض الاعمال في الشهر الفضيل لأنه يجمع الأسرة والمنافسة قوية والنجاح فيه له طعم آخر، مؤكدا انه يثق في الجمهور الذواق للفن الجميل وكذلك الاعمال التي يشارك بها ومنها «فرصة ثانية» الذي تقوده الفنانة سعاد عبدالله.
مخرج العمل علي العلي يعتبر “فرصة ثانية” دراما تحمل فكرا ومبادئ جميلة تتناسب مع أجواء شهر رمضان المبارك وهي التجربة الأولى له خارج البحرين، متمنياً تقديم العمل بمستوى جيد وفكر شبابي وهي فرصة مهمة له كمخرج في بداية طريقه، لافتا الى أنه يمسك العصا من المنتصف، واثقا من أن ردة فعل الجمهور ستكون إيجابية في رمضان حول العمل.


فريق العمل

مسلسل “فرصة ثانية” تأليف وداد الكواري، إخراج علي العلي، منتج منفذ الفنانة القديرة سعاد عبدالله لمصلحة قناة “الراي”، التوزيع لشركة “صباح بيكتشرز” عامر صباح، يعرض على قناتي “الراي” و”ام بي سي” في شهر رمضان، من بطولة سعاد عبدالله، عبدالعزيز جاسم، حسين المنصور، باسمة حمادة، الهام الفضالة، عبير أحمد، خالد أمين، مشاري البلام، أحمد ايراج، مرام، زينة كرم، حسين المهدي، مريم حسين، صمود وملاك.

اقرأ أيضا