الاتحاد

عربي ودولي

فشل المحاولة الصهيونية لاقتحام الحرم القدسي

غزة، رام الله - 'الاتحاد'والوكالات:
فشلت محاولة اليمين اليهودي المتطرف اقتحام الحرم القدسي الشريف بعدما اندفع عشرات الآلاف من الفلسطينيين الى المسجد الأقصى للذود عن حياضه، وتمكن عدد قليل من اليهود المتطرفين من الوصول الى المنطقة وفشلوا في اقتحامه· وكانت قد سادت منطقة الحرم القدسي الشريف حالة من التوتر البالغ منذ الليلة قبل الماضية، ووقعت مواجهات بين قوات الاحتلال الاسرائيلية والفلسطينيين، حيث ألقى الفلسطينيون الحجارة على تلك القوات التي منعتهم من دخول الحرم لتأدية الصلاة فيه ما أدى الى سقوط عدد من الجرحى· ويذكر أن زيارة زعيم المعارضة الاسرائيلية حينئذ أرييل شارون للحرم القدسي في أيلول/سبتمبر عام 2000 كانت السبب في اندلاع الانتفاضة الثانية· وقد منعت اسرائيل الرجال الفلسطينيين الذين تقل أعمارهم عن 40 عاما من دخول الحرم القدسي الشريف بينما هددت منظمات المقاومة الفلسطينية بالتخلي عن وقف فعلي لاطلاق النار مع اسرائيل اذا مضى اليهود اليمينيون قدما في المسيرة·
واندلعت المواجهات على مداخل البلدة القديمة بعد دخول سيارة جيب تابعة لـ 'حرس الحدود' بسرعة كبيرة بين المصلين المتجمهرين خارج باب الأسباط· وتدخل العديد من الشيوخ لتهدئة الموقف·
وقال شهود عيان إنّ المواجهات أدت إلى جرح 12 شاباً فلسطينياً ووصفت الإصابات بالبسيطة رغم انها كانت كلها إصابات في الرأس بسبب الضرب بواسطة الهراوات التي استخدمها رجال الشرطة، كما أصيب شخص واحد بكسور نتيجة دوس الخيول عليه كما جُرح شرطي إسرائيلي·
وكان الشيخ حسن يوسف، أحد قادة 'حماس' قد صرح بان آلاف الشبان الفلسطينيين الذين قدر عددهم باكثر من 20 ألفاً، تمكنوا الليلة قبل الماضية من الوصول الى الحرم القدسي، وأصيب الجهاز الأمني الاسرائيلي بالصدمة، إثر علمه بوجود الشيخ حسن يوسف داخل الحرم وقالت الشرطة انها لا تعرف كيف تمكن يوسف وقرابة 15 الف فلسطيني، حسب قوله، من الوصول الى الحرم رغم الحصار المفروض عليه·
وفي تصريحات أدلى بها لشبكة 'الجزيرة' من داخل الحرم، وجه يوسف نداء الى العالمين العربي والاسلامي لانقاذ الحرم القدسي وتخليصه من الخطر·الا ان مصادر فلسطينية واسرائيلية فى مدينة القدس قالت إنّ قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت بعد ظهر امس يوسف واثنين من مرافقيه، بالقرب من حاجز ضاحية البريد، شمالي القدس، وذكرت مصادر قريبة من يوسف انه تسلل الى الحرم متنكرا في زى عالم دين كبير في السن· كما اعتقلت تلك القوات عدداً من الفلسطينيين كانوا يتواجدون بالقرب من باحات المسجد الأقصى، أحدهم كان متنكراً فى لباس امرأة·
وكانت الشرطة الاسرائيلية نشرت فجر امس قرابة 2500 شرطي حول أسوار ومداخل الحرم القدسي، وأحكمت الحصار من حوله لمنع أنصار الحركة اليمينية المتطرفة 'رفافاه' وسوائب المستوطنين من دخول الحرم، والتسبب بالتالي بانفجار في العالمين العربي والاسلامي·
وقالت مصادر صحافية إسرائيلية ووكالات الأنباء إنّ عدد اليهود المتطرفين الذين استجابوا لدعوة تنظيم 'رفافاه' لم يتجاوز الأربعين شخصاً بينما كانت المنظمة قد أعلنت انها تستعد لاقتحام الحرم بعشرة آلاف شخص لاداء الصلوات في المسجد الذي يزعم اليهود إقامته على انقاض الهيكل·
واعتقلت الشرطة المدعو يسرائيل كوهين، احد قادة الحركة اليمينية 'رفافاه' التي بادرت الى للدعوة الى المسيرة الاستفزازية في اطار محاربة المستوطنين واليمين لخطة الانفصال الاسرائيلية· وقالت الاذاعة الاسرائيلية ان الشرطة قبضت على كوهين في منطقة الحرم· كما اعتقلت الشرطة الاسرائيلية، 16 ناشطاً يمينياً إسرائيلياً، بعد أن حاولوا اقتحام الحرم الشريف، وقد نجح أحدهم بذلك حيث قال إنه نجح في الدخول إلى الحرم بعد أن تنكر بزي رجل علماني!! بينما لم يستطع سائر النشطاء الوصول إلى الحرم الشريف· كما اعتقلت الشرطة سائق سيارة وُجدت في سيارته ملصقات كثيرة لحركة 'رفافاه' التي خططت للاقتحام· ووصل إلى المكان عضوا الكنيست أوري أريئيل ('هئيحود هليئومي') ويحيئيل حزان (الليكود) للتضامن مع المتطرفين إلا أنّ الشرطة لم تسمح لهما بالدخول إلى الحرم الشريف·

اقرأ أيضا

وزير الطاقة الأميركي سيستقيل في الأول من ديسمبر