صحيفة الاتحاد

الرياضي

جريزمان يعود بعد 750 دقيقة

جريزمان لحظة إحرازه الهدف الأول في مرمى روما (رويترز)

جريزمان لحظة إحرازه الهدف الأول في مرمى روما (رويترز)

مدريد (رويترز)

انتفض انطوان جريزمان بعد تراجع مستواه بشكل مذهل، عندما ساعد اتليتيكو مدريد على الفوز بهدفين على روما في المجموعة الثالثة بدوري الأبطال، ليحافظ على آمال فريقه الضئيلة في بلوغ دور الـ 16، عاد الدولي الفرنسي بعد فترة غياب، حيث فشل في هز الشباك في آخر 8 مباريات، ونحو 750 دقيقة من الصيام عن التهديف، حيث كان أخر أهدافه أمام ملقا بالدقيقة 60 في 16 سبتمبر الماضي، كما اقتصر رصيده على 3 أهداف في آخر 14 مباراة خاضها.
وعندما تعرض المهاجم الفرنسي لصيحات استهجان من جماهير فريقه، خلال مواجهة القمة ضد ريال مدريد في التعادل السلبي يوم السبت الماضي، انبرى دييجو سيميوني للدفاع عنه، وقال: «إنه يساند أسرته حتى النهاية».
ورد جريزمان الجميل لمدربه، وهتفت الجماهير باسمه أمام روما باستاد واندا ميتروبوليتانو، بهدف مذهل من لمسة رائعة، ليمنح فريقه التقدم، وينهي صيامه عن التسجيل.
وعبر سيميوني عن ارتياحه خلال المؤتمر الصحفي عند سؤاله عن هدف جريزمان.
وقال: «بدأنا في الفوز بالمباراة في الدقيقة الأولى عندما قامت الجماهير بتحية جزيرمان وفرناندو توريس، هذا الفريق يملك الكثير من الروح.
كنا مصممين على الفوز ونجحنا في ذلك. كان هدفاً مذهلاً نتيجة أداء هجومي رائع من الفريق كله.
ويريد المهاجم الفرنسي استخدام هذا الهدف والفوز كنقطة انطلاق للأسابيع والشهور المقبلة».
وقال جريزمان: «سنقاتل حتى النهاية.. كنا نعلم أن من المهم تحقيق الفوز، وانتظار ماذا سيحدث بعد ذلك.
أنا سعيد بهدفي وسعيد لزملائي الذين ساعدوني، أتمنى أن نتحسن كلنا وأنا في البداية. أحاول تقديم أفضل ما لدي، والآن يجب أن أواصل العمل».وتابع: «أمامنا مباراة رائعة، أمام تشيلسي في 5 ديسمبر، سنذهب لتحقيق الفوز».