الأربعاء 6 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
كأس آسيا: "الأبيض الشاب" يواجه إندونيسيا وعينيه على ربع النهائي
كأس آسيا: "الأبيض الشاب" يواجه إندونيسيا وعينيه على ربع النهائي
23 أكتوبر 2018 14:12

معتصم عبدالله (دبي)

يرفع منتخبنا الوطني للشباب شعار التمسك بالصدارة، وحسم التأهل للدور ربع النهائي لكأس آسيا تحت 19 عاماً حينما يواجه نظيره منتخب إندونيسيا «المستضيف» في الرابعة عصر غداً (بتوقيت الإمارات) على ستاد جيلورا بونج كارنو في العاصمة جاكرتا، ضمن الجولة الثالثة والأخيرة في الدور الأول من منافسات المجموعة الأولى، والتي تشهد أيضاً مواجهة قطر أمام تايوان في التوقيت ذاته على ملعب على ستاد باكنساري في بوجور.
ويتصدر «أبيض الشباب» ترتيب المجموعة الأولى، برصيد 6 نقاط، بفوزين على التوالي أمام قطر 2-1 في الجولة الأولى وتايوان 8-1 في الثانية، مقابل ثلاث نقاط لقطر الثاني، وإندونيسيا الثالث بذات الرصيد، وبفارق المواجهات، فيما خرج منتخب تايوان من السباق رسمياً بتذيله الترتيب من دون رصيد من النقاط.
ويدخل منتخبنا مواجهة الليلة أمام إندونيسيا المستضيف بعدة فرص من أجل ضمان التأهل الرسمي للدور ربع النهائي، حيث تمنحه نتيجة الفوز فرصة الاحتفاظ بصدارة المجموعة بجانب التأهل للدور الثاني، فيما سيكون التعادل كافياً لإعلان التأهل، وحتى الخسارة بفارق هدفين تضمن تأهل الأبيض.
وتشير لوائح البطولة إلى فض الاشتباك بين المنتخبات المتساوية في النقاط أولاً من خلال المواجهات المباشرة، وثانياً بفارق الأهداف في المباريات الملعوبة بين المنتخبات المتساوية في النقاط، وصولاً إلى المنتخب صاحب عدد الأهداف الأعلى في المباريات الملعوبة بين المنتخبات المتساوية في النقاط، ويتفوق «الأبيض» بفوزه في الجولة الأولى على قطر 2-1 في انتظار نتيجة مباراته في الجولة الأخيرة مع إندونيسيا «المستضيف».
ويحمل تاريخ «أبيض الشباب» في المشاركات القارية في نهائيات آسيا تحت 19 عاماً نجاحه في العبور إلى الدور الثاني في 7 مناسبات من أصل 12 مشاركة، عطفاً على أن المشاركتين الأولى والثانية للأبيض في نسختي 1982 و1985 اقتصرت على تواجد 4 منتخبات فقط في النهائيات، وعبر «الأبيض» إلى الدور الثاني أعوام 1988، 1992، 1996، 2002، 2008، 2010، و2014 حينما خسر أمام ميانمار المستضيف 0-1 قبل أن يودع من الدور الأول في المشاركة الأخيرة في نسخة البحرين 2016.
وستكون مباراة الغد، هي الثانية لأبيض الشباب أمام نظيره الإندونيسي في تاريخ مواجهات المنتخبين في ذات المسابقة، وللمفارقة، فإن الأبيض كان قد حقق الفوز بنتيجة 4-1 في المباراة الأولى أمام إندونيسيا في ذات الدور (الجولة الثالثة للدور الأول)، ولكن ضمن المجموعة الثانية لنهائيات نسخة 2014 بميانمار، وسجل أهداف منتخبنا في تلك المباراة التي أقيمت على ستاد ناي باي تاو في 14 أكتوبر 2014 الرباعي محمد العكبري، أحمد العطاس، سعيد جاسم، وأحمد ربيع، ليتأهل الأبيض بعد تصدره ترتيب المجموعة الثانية قبل أن يخسر مواجهة ربع النهائي أمام ميانمار المستضيف 0-1 ويودع المنافسة.
ويستعيد «أبيض الشباب» في مباراة الليلة أمام إندونيسيا، والتي تعول بدورها على الحضور الجماهيري الكبير لأنصار المنتخب بعدما شهدت مباراته الأولى وجود نحو 38 ألف مشجع، جهود لاعب الارتكاز منصور الحربي بعد طرده بالإنذار الثاني في مباراة الجولة الأولى أمام قطر 2-1، والتي غاب على أثرها عن المشاركة في الجولة الماضية أمام تايوان 8-1، وتعزز عودة الحربي من اكتمال صفوف الأبيض وجاهزية جميع اللاعبين عطفاً على الحضور القوي في مباراة الجولة الثانية، والتي شهدت بدورها ظهوراً جيداً لقائد «الأبيض» عمر أحمد بعد شفائه من الإصابة.
ورأى لودوفيتش باتيلي مدرب منتخبنا الوطني للشباب أن الفوز في مباراتي الجولتين الأولى والثانية وضع «الأبيض» في موقع جيد قبل المواجهة الحاسمة أمام إندونيسيا المستضيف، وقال: «سعيد بالفوز الأخير الذي برهن على استطاعتنا مواصلة التقدم، وضعنا حالياً جيد وكما هو الحال دائماً استعداداتنا للمباراة لا تختلف عن المواجهات السابقة، ونستهدف الفوز».
في المقابل تعهد أندرا سجافري المدرب الوطني لمنتخب إندونيسيا بأنه لاعبيه سيقاتلون حتى النهاية من أجل حجز مقعد في الدور ربع النهائي، خاصة وأن أي نتيجة بخلاف الفوز قد تعصف بطموحات «أصحاب الأرض» في انتظار نتيجة مباراة قطر وتايوان، والتي تقام في ذات التوقيت ضمن الجولة الثالثة، وشدد على أن مصير منتخب إندونيسيا سيكون على المحك من أجل تأمين النقاط الثلاث، وقال: «كفاحنا لم ينته بعد في ظل بقاء مباراة أخيرة ضمن الدور الأول، وعلينا التأهب من أجل القتال حتى النهاية، وبغض النظر عن نتيجة المباراة الثانية، سيكون علينا أولاً وبكل بساطة الفوز فقط».
ولفت المدرب إلى أن تجنب أخطاء المباراة الماضية، والتي كلفت فريقه استقبال ستة أهداف رغم نجاحه في تسجيل 5 أهداف بالخسارة 5-6 ستكون سلاح التفوق على الأبيض، وختم: «علينا أن نضمن أن عدم تكرار الأخطاء في مباراة الليلة، وإذا نجحنا في ذلك سيكون لدينا فرصة للتأهل».

دراسة المنافس
حرص الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني للشباب رصد ودراسة المنافس الإندونيسي من خلال الوقوف على أبرز نقاط القوة والضعف ومراجعة مستوى الأداء في مباراتيه في الجولتين الماضيتين، وتابع لاعبو المنتخب بجانب الجهاز الفني تسجيلاً لمباراتي إندونيسيا، والوقوف على النقاط التي يجب التركيز عليها، والتي ستساعد في الخروج بنتيجة إيجابية يُكمل بها منتخبنا الوطني مشواره في النهائيات الآسيوية، وصولاً إلى تحقيق هدفه في عبور دور ربع النهائي، وضمان الوجود في كأس العالم للشباب في بولندا 2019.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©