صحيفة الاتحاد

الرياضي

«الخفافيش» و «المستايا» جاهزان لـ «الهزيمة الأولى»

مدريد (د ب أ)

تنطلق المرحلة الـ 13 من الدوري الإسباني اليوم، بمباراة سيلتا فيجو مع ليجانيس، بينما تخطف مواجهة فالنسيا مع برشلونة المقررة، بعد غد الأنظار دائماً، بصرف النظر عن المكانة التي يحتلها فالنسيا، حيث تبدو الأجواء في ملعب مستايا رائعة، عندما يحل برشلونة ضيفاً على على الساحل الشرقي لإسبانيا. ومن المتوقع أن يكون فالنسيا تحت قيادة مدربه مارسيلينو جارسيا تورال خصماً قوياً أمام البارسا.
ويلتقي الفريقان في مواجهة تحمل طابع الخوف من الهزيمة الأولى في الموسم الحالي، ويفتقد برشلونة جهود جيرارد بيكيه للإيقاف، وخافيير ماسكيرانو للإصابة، فيما ينتظر أن يشارك توماس فيرمايلين في خط دفاع النادي الكتالوني إلى جوار صامويل اومتيتي. وتلقت شباك برشلونة 4 أهداف فقط حتى الآن في الدوري الإسباني.
وأتم الفريقان كامل الاستعداد للمباراة، حيث جهز فالنسيا هدافه الإيطالي سيموني زازا الذي سجل 9 أهداف حتى الآن، احتل بها المركز الثاني في قائمة الهدافين خلف الأرجنتيني ليونيل ميسي هداف برشلونة، والذي جلس على مقاعد البدلاء خلال الشوط الأول من مباراة يوفنتوس من أجل تجهيزه للمواجهة.
وقال إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة: ميسي لم يكن يعاني كدمة، قررنا فقط منحه راحة، ويتطلع مارتين مونتويا المدافع السابق لبرشلونة والحالي لفالنسيا لمواجهة فريقه القديم، وقال مونتويا: إنها مباراة مثيرة جداً، كلا الفريقين لم يعرف طعم الهزيمة حتى الآن، نحن في القمة، إنها مباراة جميلة، ستكون معركة قوية، ولاعبو بلنسية والجماهير يتمنون أن تأتي المباراة سريعاً.
وأشار: نريد الفوز ونستطيع ذلك، نتحلى بالثقة، يمكننا مجاراة أي فريق إذا كنا نلعب بروح الفريق داخل الملعب، لان الكثير من الأمور قد تحدث خلال 90 دقيقة.
وختم بالقول: غياب بيكيه نبأ جيد، وماسكيرانو لن يتواجد أيضا، لقد واجهوا اليوفي في دوري الأبطال، هذه الأمور كلها تجعلنا نشعر بالسعادة، من ناحية أخرى، يلتقي ريال مدريد صاحب المركز الثالث بفارق 10 نقاط عن برشلونة، مع ضيفه ملقا على ملعب سانتياجو برنابيو غداً.
ونجح كريستيانو رونالدو، وكريم بنزيمة في تسجيل هدفين لكل منهما في شباك ابويل نيقوسيا القبرصي، خلال الفوز الكاسح للريال 6/‏‏‏صفر بدوري الأبطال، ويأمل المهاجمان مواصلة التسجيل ولكن هذه المرة في الدوري المحلي.
وتعرض خط هجوم الريال الذي يضم بنزيمة ورونالدو وجاريث بيل لهجوم شديد في الموسم الحالي، بسبب عجزهم عن تسجيل الأهداف، الأمر الذي ألقى بظلاله على نتائج الفريق.
ويستمر غياب بيل بسبب الإصابة، ويغيب المدافع ناتشو للإيقاف، وتحوم الشكوك حول مشاركة كيلور نافاس وماتيو كوفاسيتش.
ويلتقي أتلتيكو مدريد صاحب المركز الرابع غداً مع ليفانتي، منتشياً بالفوز على روما 2/‏‏‏صفر في دوري أبطال أوروبا. ويلتقي غداً الافيس مع إيبار وريال بيتيس مع جيرونا.
فيما تستكمل بقية المباريات بعد غدٍ، حيث يلتقي ديبورتيفو لاكورونا مع أتلتيك بيلباو وريال سوسيداد مع لاس بالماس وفياريال مع إشبيلية، ويلعب إسبانيول مع خيتافي الاثنين.

فيا: الأفضلية لـ «فالنسيا»
مدريد(أ ف ب)

يرى المهاجم المخضرم دافيد فيا لاعب نيويورك أف سي الأميركي، الذي حمل ألوان فالنسيا وبرشلونة سابقاً، أن الأول يملك أفضلية على المتصدر، حيث قال: أرى أنهما أفضل فريقين راهناً في إسبانيا، ليس فقط بسبب الترتيب، بل لما أثبتاه في مبارياتهما حتى الآن، وتابع لإذاعة فالنسيا: أعتقد أنها ستكون مباراة رائعة، ومن الأفضل للاستمتاع في إسبانيا.. يملك فالنسيا أفضلية بسيطة لأنه يلعب على أرضه، وأعرف أهمية الجماهير بالنسبة للفريق المضيف في ميستايا، فبعد موسمين في المركز الثاني عشر، يقدم فالنسيا بقيادة مارسيلينو، مدرب سبورتينج خيخون وسانتاندر وليفانتي والتشي سابقا، مستويات لافتة، إذ حافظ على نظافة شباكه في آخر 5 مباريات، وسجل 12 هدفاً.