تامر عبد الحميد (أبوظبي)

لعشاق الموسيقى، نظمت مبادرة «لحظات أبوظبي» فعالية جديدة بعنوان «سيمفونية في الحديقة» التي أقيمت مساء أمس الأول في حديقة «أم الإمارات»، وعلى مدى 8 ساعات، شارك في إحيائها مجموعة من الموسيقيين والعازفين، مقدمين مقطوعات تنوعت ما بين القديم والحديث ومزجت بين العربية والإنجليزية، وسط حضور جماهيري كبير.
مبادرة «لحظات أبوظبي» التي تنفذها دائرة تنمية المجتمع ضمن إطار برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21»، التي انطلقت 17 أكتوبر الماضي وتستمر حتى ديسمبر المقبل، مقدمة مجموعة من الأنشطة الترفيهية والثقافية والرياضية والفنية، وغيرها من الفعاليات التي تجمع الأفراد والأسر في أجواء عائلية تحتفي بكل أفراد المجتمع على اختلاف جنسياتهم وثقافاتهم، حيث اتخذت من فعالية «سيمفونية في الحديقة» مساحة لكي يجتمع كل أفراد الأسرة في مكان واحد للاستمتاع بالموسيقى الشرقية والغربية، في مشهد يعكس المكانة المرموقة التي تحظى بها إمارة أبوظبي كحاضنة للفن والأدب والموسيقى.
وتتضمن «سيمفونية في الحديقة» برنامجاً حافلاً بالعروض الموسيقية المتنوّعة من حول العالم، حيث استمتع ضيوف الحفل بأنغام موسيقية كلاسيكية وتقليدية كبرى لفرق الأوركسترا العالمية، بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من العروض الفنية المتنوّعة، التي قدمها نخبة من الموسيقيين أبرزهم عازفو القيثارة، ديانا وليديا وهاريوت، وفريق الكلارينت عازفو المزمار، وجريس وكيت فريق الشيلو، وفريق روزانثورن، وفريق المزمار المكون من ليديا ومالينا وماركوس.
وعمل طاقم عمل «لحظات أبوظبي»، على استقبال الحضور في حديقة أم الإمارات، مقدمين بطانية وسلة نزهات، قائلين «أخرج بطانيتك واحمل سلّة النزهات وتوجّه إلى الحديقة» للاستمتاع بعزف الموسيقى المباشرة الساحرة في فعالية «سيمفونية في الحديقة»، حيث استمع زوار الفعالية إلى أعذب الألحان مع العائلات والأصدقاء، ووفرت حديقة أم الإمارات المكان المثالي للعائلات للاستمتاع بنزهة في الهواء الطلق.