صحيفة الاتحاد

دنيا

الخفاش ظلمته السينما.. وأنصفته البيئة

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

أكد الدكتور جاكي جوداس، مدير ومستشار التنوع الأحيائي البري في جمعية الإمارات للحياة الفطرية أنه يتواجد في الإمارات فقط، تسعة أنواع من الخفافيش المسجلة حتى الآن، ولكن نادراً ما تم دراسة هذه المجموعة، لافتاً إلى أنه من المحتمل وجود أنواع أخرى، ولدراسة احتياجات هذه الكائنات الغذائية فإن جمعية الإمارات للحياة الفطرية تقوم بعدة دراسات ومسوحات لمعرفة طبيعة هذه الكائنات وطريقة تكاثرها وتعشيشها للحفاظ عليها.

وقال: كجزء من برنامج المحافظة على البيئة البرية في جمعية الإمارات للحياة الفطرية، يقوم فريقنا بإجراء بحوث شاملة لملء الفجوة البحثية من خلال إجراء مسوحات للحصول على فهم أكبر للتعداد الحالي للخفافيش على المستوى المحلي، وذلك بفضل منحة قدمها صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية، ولكننا نستطيع عرض بعض المعلومات التي تهم القارئ عن الخفافيش.

تغذية الخفافيش

جوداس زار أحد الأشخاص بمنطقة المرابع العربية وشاهد أعداداً كبيرة من الخفافيش، وعندما أراد تقييم الوضع، دُهشَ بوجود مستعمرة تضم ما يقارب مائة خفاش من نوع يطلق عليه اسم بيبيستريل كوهل «Pipistrellus kuhlii»، وحاول بدوره طمأنة أفراد الأسرة لاسيما أن له دراية بهذا النوع من الخفافيش المنتشرة في عدة مناطق أخرى من العالم، مشيراً إلى أنها ليست ضارة على الإطلاق وبصفتي عالم أحياء مرخص لالتقاط الخفافيش، قررت إعادة توجيه الخفافيش إلى مكان آخر لإبعادها عن المنزل دون تعريضها إلى أي أذى.

خفافيش غير ضارة

وأوضح أن الخفافيش تحوم حولها الكثير من الأساطير والخرافات كمهاجمة البشر أو مص الدماء. وأكد من واقع خبرته أن تلك خرافات لا أساس لها من الصحة، موضحاً أن هذه الأصناف من الخفافيش توجد بأميركا الجنوبية.

وأضاف: أغلب أصناف الخفافيش غير ضارة وهي تحاول تجنب البشر تماماً، ففي حال كان أحدها على وشك الاقتراب منك في الظلام، كن على يقين من أنه منشغل بصيد حشرة ما، وتتواجد الخفافيش المعروفة بـ «مصاصي الدماء» في مناطق بعيدة جداً أو الرسوم المتحركة وأفلام الخيال.

دور بيئي

وأضاف: «تُعد الخفافيش من أكثر الحيوانات المثيرة للاهتمام والمنتشرة بشكل كبيرة، حيث تتميز بقدرات تكيف بيئي متطورة ومتنوعة للغاية، لذا علينا أن نعتبرها بمثابة حليف لنا في الحفاظ على بيئة صحية، حيث يشير تكاثر أعدادها في منطقة ما إلى وفرة الموائل البيئية الصحية فيها. وبالإضافة إلى دورها في تلقيح المحاصيل، تساهم الخفافيش أيضاًَ في تنظيم وجود الحشرات غير المرغوب بها، فبإمكان كل خفاش أن يأكل العشرات منها إن لم يكن المئات من الحشرات في ليلة واحدة.

خفافيش الفاكهة المصرية

وأوضح أن هناك نحو 1240 نوعاً من الخفافيش في جميع أنحاء العالم، والتي تنقسم إلى مجموعتين رئيستين، الخفافيش الكبيرة والخفافيش الصغيرة تعرف الخفافيش الكبيرة أيضاً بخفافيش الفاكهة (186 نوعاً)، ويمثل هذه المجموعة نوعاً واحداً فقط في الإمارات العربية المتحدة وهي خفافيش الفاكهة المصرية، أما الخفافيش الصغيرة فيتنوع نظامها الغذائي، حيث لا تعتمد على الفاكهة فقط مثل الخفافيش الكبيرة.