الثلاثاء 5 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
"التعليم والمعرفة": 215 مقترحاً ببرنامج منح الدائرة للتميز البحثي
"التعليم والمعرفة": 215 مقترحاً ببرنامج منح الدائرة للتميز البحثي
23 أكتوبر 2018 01:15

إبراهيم سليم (أبوظبي)

أكدت دائرة التعليم والمعرفة بأبوظبي، أن إجمالي المتقدمين لبرنامج منح دائرة التعليم والمعرفة للتميز البحثي لهذا العام 215 مقترحاً، مع إغلاق باب التقدم الشهر الماضي، وتستهدف المنح التمويلية المقدّمة المجالات ذات الأهمية الاستراتيجية بالنسبة لإمارة أبوظبي.
وحددت الدائرة عدداً من التخصصات، تشمل «العلوم والتكنولوجيا والهندسة: (الماء والطاقة والبيئة)، (التصنيع والبنى التحتية والفضاء)، (تكنولوجيا المعلومات والإلكترونيات)، (الصحة والغذاء والزراعة)، والتعليم: (التكنولوجيا وسياسات التعليم والتربية)، والعلوم الاجتماعية والإنسانية». ويتميز البرنامج التمويلي بكونه برنامجاً تمويلياً بحثياً تنافسياً، يساهم في رفع درجة التنافسية بين أعضاء الهيئة الأكاديمية، لكون نسبة المقترحات البحثية الممولة تقارب 15% من المقترحات الكلية المقدمة، حيث يتم تقييم هذه المقترحات من قبل عدد من الباحثين الدوليين من ذوي الخبرات المتميزة في مختلف القطاعات البحثية، والذي تضمن أحقية أعضاء الهيئة الأكاديمية في مؤسسات التعليم العالي العاملة في الإمارة، والذين يعملون بدوام كامل ضمن هذه المؤسسات التقدم بمقترحاتهم البحثية للتنافس ضمن منح دائرة التعليم والمعرفة للتميز البحثي. وأطلقت إدارة الأبحاث التابعة لقطاع التعليم العالي بدائرة التعليم والمعرفة في عام 2015 برنامجاً لتمويل الأبحاث، تحت اسم منح دائرة التعليم والمعرفة للتميز البحثي، كخطوة أولى على طريق إرساء دعائم البحث والابتكار في إمارة أبوظبي.
وأوضحت الدائرة أن منح التميز البحثي تعد برنامجاً تنافسياً لتمويل المقترحات البحثية المتميزة في عدد من المجالات المستهدفة على مستوى إمارة أبوظبي، ويتوقع من الأبحاث التي تمولها منح دائرة التعليم والمعرفة للتميز البحثي المساهمة في إثراء التنمية العلمية والتقنية على مستوى الإمارة، علاوة على إقامة شراكات مثمرة بين الباحثين في أبوظبي وكبريات الجهات الأكاديمية والصناعية المشاركة على المستويين المحلي والدولي، حيث يتعين على مقدمي المقترحات البحثية المتنافسة توضيح الأغراض النفعية المنتظرة من أبحاثهم، وبيان كيفية تحقيق هذه الأغراض.
وأكدت الدائرة أن البرنامج يهدف إلى تمويل الأبحاث الأساسية والتطبيقية المتميزة في عدد من المجالات الاستراتيجية ذات الأولوية، وبناء القدرات على صعيد رأس المال البشري، والقاعدة المعرفية ذات الصلة بالأبحاث والتطوير في المجالات ذات الأولوية، وتعزيز الأثر البحثي من خلال تشجيع الباحثين على التعاون مع أقرانهم من الباحثين داخل الدولة وخارجها، وكذلك الباحثين الذين يعملون في القطاعات الصناعية
وتميزت الاستجابة لهذا البرنامج التمويلي في عام 2015 من قبل المجتمع البحثي في أبوظبي باستثنائيتها، فبعد توصيات عدد من المقيمين الدوليين، اتخذت اللجنة المعنية، والمكونة من خبراء من دائرة التعليم والمعرفة (مجلس أبوظبي للتعليم سابقاً)، ومن بعض المؤسسات الخارجية ذات الصلة، قرارات المنح النهائية، وحصل 34 مقترحاً بحثياً في 9 مؤسسات تعليم عالٍ على التمويل من مجموع 218 مقترحاً بحثياً متنافساً، قدمتها 18 مؤسسة تعليمية، وشارك باحثون دوليون من 6 جامعات دولية كباحثين مشاركين في 13 منحة بحثية مموّلة، وشارك أكثر من 500 باحث في جميع المقترحات البحثية المتنافسة.وأشارت الدائرة إلى أنه بالنظر إلى النجاح الذي حققته الدورة الأولى، تم إطلاق دورة ثانية من برنامج منح دائرة التعليم والمعرفة للتميز البحثي في عام 2017، حيث حصل 41 مقترحاً بحثياً في 8 مؤسسات تعليم عالٍ على التمويل من مجموع 237 مقترحاً بحثياً متنافساً، تقدمت بها 12 مؤسسة تعليمية، شارك باحثون دوليون من 5 جامعات دولية كباحثين مشاركين في 7 منح بحثية مموّلة شارك ما يزيد على 625 باحثاً في جميع المقترحات المتنافسة.يمكن اعتبار النتائج المحققة ناجحة بامتياز، حيث يظهر العدد المتزايد للمقترحات المقدّمة مستوى الحاجة إلى مثل هذا البرنامج التمويلي للأبحاث، كما تشير نسبة المقترحات البحثية، المموّلة بواقع 15%-17% من إجمالي المقترحات البحثية المتنافسة، إلى مدى التنافسية العالية ضمن هذا البرنامج وسيتم في عام 2019، عرض ما تم تحقيقه من قبل الـ41 مقترحاً التي تم تمويلها في الدورة الثانية لعام 2017، وقد تم استقبال طلبات الدورة الثالثة من برنامج منح دائرة التعليم والمعرفة للتميز البحثي في شهر سبتمبر 2018.

أهلية تقديم الطلبات
إن برنامج منح دائرة التعليم والمعرفة للتميز البحثي متاح بالنسبة لجميع الباحثين العاملين بدوام كامل في مؤسسات التعليم العالي التي تقع في إمارة أبوظبي، والباحثين المشاركين من القطاعات الصناعية؛ مع العلم أنه لا يمكن تحويل التمويل المقدّم جزئياً أو كليّاً إلى أي من هذه القطاعات المشاركة، كما لا يجوز لمقدّم الطلب تقديم أكثر من مقترح بحثي واحد كباحث رئيس، إلا أنه باستطاعته المشاركة كباحث مساعد أو شريك في مشاريع بحثية متنافسة أخرى.

خضوع جميع المقترحات البحثية للمراجعة
بمجرد تقديم المقترحات، تجري مراجعتها، تخضع جميع المقترحات البحثية للمراجعة الإدارية، بالإضافة إلى المراجعة المتخصصة من قبل الباحثين الدوليين الأقران.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©