صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

مقتل 3 إرهابيين وضبط آخرين في اشتباك مع الشرطة المصرية

قالت وزارة الداخلية المصرية، اليوم الخميس، إن ثلاثة من أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية قتلوا في اشتباك مع الشرطة شمال غربي العاصمة القاهرة.
وأكدت الوزراة، في بيان، أن قيادات الجماعة الإرهابية في الخارج كلفت "تنظيم لواء الثورة الذي يعد أحد أجنحة الجماعة المسلحة... بتصعيد عملياتهم العدائية خلال الفترة القادمة تنفيذا لمخططاتهم الهادفة للنيل من أمن واستقرار البلاد".
وأضافت أن القتلى الثلاثة كانوا يختبئون في شقة بمنطقة "وادي النطرون" التي تبعد نحو 120 كيلومترا شمال غربي القاهرة.
وجاء في بيان وزارة الداخلية أن الشرطة حددت "عناصر التنظيم المسلح والأوكار التي يتخذونها للتدريب والإيواء وتخزين وتصنيع العبوات المتفجرة" في أربع محافظات هي القاهرة والجيزة والبحيرة وكفر الشيخ.
وأوضحت أن الشرطة وجهت ضربات استباقية "للحيلولة دون تمكن تلك العناصر من تنفيذ أية عمليات عدائية" وعثرت على سيارتين مفخختين معدتين للتفجير وثلاث بنادق آلية ومسدس وكمية من الذخيرة وعبوات ناسفة.
ونقل الموقع الرسمي للتلفزيون المصري عن الوزارة القول، في بيان، إنه تم أيضا "ضبط تسعة عناصر إرهابية خلال توجيه ضربات استباقية للتنظيم الإرهابي".
كما أضافت الوزارة أنه تم ضبط "عناصر إرهابية متورطة فى عمليات عدائية ضد الجيش والشرطة".
وكان الجيش قد قال، في بيان أمس الأربعاء، إن طائراته دمرت عشر سيارات دفع رباعي محملة بكميات من الأسلحة والذخائر قبل تهريبها إلى داخل البلاد عبر الحدود مع ليبيا.