الأربعاء 6 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
شباب الأهلي والوصل.. "القمة المبكرة"
شباب الأهلي والوصل.. "القمة المبكرة"
23 أكتوبر 2018 00:00

معتصم عبدالله (دبي)

فرضت مباراة الوصل أمام مضيفه الأهلي المصري يوم الأحد المقبل، في ذهاب دور الستة عشر، لكأس زايد للأندية الأبطال، على استاد السلام بالعاصمة القاهرة، الانطلاقة المبكرة لمباريات الجولة السابعة، بلقاء شباب الأهلي أمام ضيفه «الإمبراطور»، في السابعة والنصف مساء يوم غد، على ملعب الأول بالعوير، وتستكمل الجولة، بمباراتي الظفرة مع الإمارات، والجزيرة مع اتحاد كلباء مساء بعد غدٍ، على أن تختتم بإقامة 4 مباريات يوم الجمعة تجمع عجمان مع العين باستاد راشد بن سعيد، والفجيرة مع دبا الفجيرة بملعب الأول، والنصر مع الوحدة على ملعب مكتوم بن راشد، والشارقة مع بني ياس باستاد خالد بن محمد بـ«الإمارة الباسمة».
وتتركز الأنظار في المباراة المرتقبة التي تجمع شباب الأهلي وضيفه الوصل، على المواجهة الأولى للأرجنتيني رودولفو أروابارينا أمام فريقه السابق «الإمبراطور»، والذي يقوده مؤقتاً حسن العبدولي المدرب المساعد السابق لـ«الفرسان الثلاثة»، والذي يتولى مهمة تدريب الوصل حالياً، خلفاً للأرجنتيني جوستافو كونتيروس «المقال»، بعد الخسارة في الجولة الماضية أمام النصر 1-3 في «الديربي».
ولم يعرف الوصل على مدار موسمين، قاده فيهما رودولفو المدرب السابق للفريق، الخسارة أمام شباب الأهلي على مستوى كل المسابقات، قبل أن يتكبد «الأصفر» الخسارة الأولى 0-2 في أول مواجهات الفريقين في الموسم الحالي أمام المنافس نفسه في كأس الخليج العربي بنتيجة 0-2، وهي المباراة الأخيرة للتشيلي سييرا مدرب شباب الأهلي السابق، والمقال بدوره، قبل إسناد المهمة إلى رودولفو، والذي نجح بدوره في تحقيق الفوز الأول مع الفريق على حساب دبا الفجيرة 1-0 في الجولة الماضية.
وترفع معنويات المنافسة على الصدارة، التي صعد إليها الجزيرة بنهاية الجولة الماضية، بالفوز على العين من طموحاته، في الاستمرار على القمة، خلال المواجهة أمام ضيفه اتحاد كلباء «المتعثر»، بالخسارة أمام الفجيرة 2-3، في «ديربي الساحل الشرقي»، ضمن الجولة ذاتها.
بدوره، يرغب الظفرة المنتشي بانتصاره العريض على الوحدة 4-2، في التفوق على «الصقور»، وبالتالي تكرار نتيجة المواجهة الأولى التي جمعت الفريقين، خلال الموسم الحالي بكأس الخليج العربي، والتي حسمها لمصلحته 4-2.
وتختتم الجولة بإقامة أربع مباريات الجمعة، يبرز فيها الصراع ما بين رغبة التعويض لأندية العين، الوحدة ودبا الفجيرة، أمام طموح الاستمرار في النتائج الإيجابية للجولة الماضية للثلاثي عجمان العائد بنقطة إيجابية من ملعب الشارقة، والنصر الفائز في «الديربي» على الوصل 3-1، والفجيرة المتفوق على اتحاد كلباء 3-2، فيما ستكون مباراة الشارقة أمام ضيفه بني ياس فرصة للعودة إلى سكة الانتصارات، بعد التعثر بالتعادل في الجولة الماضية.

رودولفو: الحذر من ردة الفعل
أكد الأرجنتيني رودولفو، المدير الفني لشباب الأهلي، أن مباراة غدٍ مع الوصل، مهمة في مسيرة فريقه بدوري الخليج العربي، خاصة أنه يسعى للحفاظ على سلسلة الانتصارات، ومواصلة النتائج الإيجابية، وبالتالي انتزاع ثلاث نقاط جديدة، بعد مباراة دبا الفجيرة.
وأشار إلى أن النقاط مهمة أيضاً بالنسبة للوصل الذي يمر بظروف غير جيدة واستبدل مدربه، وربما يكون لذلك تأثير إيجابي على الفريق، وقال: «أعرف اللاعبين القدامى بالوصل، وعندما تسوء الأمور، ربما يكون هناك دافع للتعويض، لذلك يجب علينا الحذر من ردة الفعل».
ووجه رودولفو رسالته إلى جماهير «الفهود»، قال فيها: «احترم جمهور الوصل الذي فتح الباب أمامي للعمل في دوري الإمارات، ولكني مدرب محترف، والآن عليَّ قيادة فريقي بلون مختلف للفوز بالنقاط الثلاث، وذكرياتي الجميلة مع الوصل تبقى في الذاكرة طويلاً».
وفيما يتعلق بالتحضيرات لمباراة غدٍ، أشار رودولفو إلى أن الجهاز الفني حرص بعد مباراة دبا الفجيرة على استعادة الجاهزية البدنية للاعبين، وركز عمله على الجانب الفني، لتطبيق الأفكار الخاصة بالمواجهة المقبلة، وأوضح أن فريقه لا يعاني من أي غيابات، باستثناء استمرار أحمد خليل في برنامجه العلاجي، على أن يكون جاهزاً للجولة الثامنة.
وفيما يتعلق بشكل المنافسة على الصدارة بعد خسارة العين وتعادل الشارقة، قال: «كما قلت في أول مؤتمر لي، ليس هناك فريق أفضل من الآخر، والكل متقارب، ولا نلتفت كثيراً لتعثر الفرق الأخرى، وعلينا العمل والتقدم والتفكير في أنفسنا والعمل خطوة بخطوة، وأن نحقق انتصارات بأنفسنا دون انتظار هدايا من الآخرين وأتوقع دورياً ساخناً ومنافسة أشد».

العبدولي: التحدي بين اللاعبين ومدربهم السابق
أكد حسن العبدولي مدرب الوصل، جاهزية فريقه لمواجهة يوم غد أمام شباب الأهلي، مشيراً إلى أن أوراق الفريقين مكشوفة، في ظل عمله مدرباً مساعداً لـ«الفرسان الثلاثة»، في الموسم الماضي، وقيادة رودولفو أروابارينا مدرب المنافس الحالي لـ«الإمبراطور» على مدار موسمين.
وأوضح المدرب المؤقت للوصل حالياً، خلفاً للأرجنتيني كونتيروس الذي تمت إقالته بعد خسارة «الديربي» أمام النصر، في الجولة الماضية، أنه يعتبر نفسه أحد أبناء النادي، ويعمل على خدمته، سواء كان مدرباً مساعداً أم في القيادة الفنية للفريق، مؤكداً حاجة الوصل الحالية للتركيز دون الانشغال بما يدور خارج الملعب.
وقطع العبدولي بأن الظروف التي مر بها الفريق، في الفترة الأخيرة بسوء النتائج، لم تؤثر عليه، فهو فريق بطل، ويملك الإمكانات التي تجعله قادراً على تجاوزها، وقال: لدينا لاعبون مميزون سواء على صعيد المواطنين أم الأجانب نعول عليهم كثيراً، والأدوات تصنع النجاح للفرق وليس المدرب، وبالتالي عندما تكون لديك عناصر جيدة، فإن النجاح حتماً سيكون من نصيبك والعكس صحيح، وتاريخ المدرب لا يعني شيئاً إذا كانت أدوات الفريق ضعيفة.
وأضاف: رودولفو صنع اسمه بفعل العناصر المميزة التي وجدها في الوصل، وقدم معهم موسمين متميزين، وأتوقع أن تكون مباراة يوم غد تحدياً بين اللاعبين ومدربهم السابق.
وناشد العبدولي جماهير «الإمبراطور» إلى تجاوز عتبهم، ودعم الفريق في مباراته المقبلة، وقال: اللاعبون يحتاجون لدعم جماهيرهم، ورسالتي لمشجعي الوصل فريقكم يحتاج إليكم، ونراهن عليكم، في استعادة الانتصارات، ونتقبل عتابكم بسبب سوء نتائج الفريق أخيراً.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©