الاتحاد

عربي ودولي

تيمور الشرقية تتلقى تعزيزات عسكرية أسترالية

عززت القوات الدولية بدعم عسكري أسترالي أمس دورياتها في تيمور الشرقية التي فرضت فيها حالة الطوارئ غداة الاعتداء المزدوج الذي استهدف الرئيس التيموري راموس هورتا ورئيس وزرائه شانانا جوسماو· وفي حين يتوقع خضوع هورتا الموجود بحالة حرجة لجراحة إضافية، أدانت عواصم عالمية ومجلس الأمن الهجومين وطالب الأخير بمحاكمة المسؤولين·
وقال لين نوتاراس كبير الاطباء في مستشفى داروين الملكي ان رئيس الدولة خضع لعمليتين جراحيتين لكنه حذر من ان ''الرئيس الذي وضع في حالة غيبوبة اصطناعية خلال العملية الثانية لا يزال في حالة خطرة جدا''· وقال الاطباء ان هورتا اصيب برصاصتين او ثلاث رصاصات إحداها أصابت احدى رئتيه ، واوضح أن الرئيس قد يخضع لجراحة ثالثة لاحقا·
وبقي الوضع هادئا الثلاثاء في ديلي العاصمة، وتولى فيسنت جوتيراس منصب القائم باعمال رئيس تيمور الشرقية وأعلن حالة الطوارئ في كلمة ألقاها أمام الشعب· وقال ''إن بلدنا يمر في الوقت الحالي بموقف استثنائي وستساعد حالة الطوارئ على إعادتنا إلى الوضع الطبيعي''·

اقرأ أيضا

بكين: ضغوط أميركا على "هواوي" تنمر اقتصادي