انتقدت منظمة العفو الدولية لجوء الولايات المتحدة الى محاكم عسكرية استثنائية لمحاكمة ستة اشخاص للاشتباه بصلاتهم المباشـــــــــرة باعـتــــداءات 11 سبتمبر، ودعت واشنطن الى عدم المطالبة بإنزال عقوبة الاعدام في حال ادانتهم· وشككت المنظمة بنزاهة وحياد هذه المحاكم العسكرية· وأعربت عن تخوفها ايضا من استخدام هذه المحاكم معلومات انتزعت بالتعذيب· ودعت منظمة العفو المجموعة الدولية الى ''حض الولايات المتحدة على التخلي عن هذه المحاكم العسكرية واجراء محاكمات امام محاكم مستقلة وغير متحيزة من دون اللجوء الى عقوبة الاعدام''، كما قال في بيان الباحث روب فرير من الفرع الاميركي للمنظمة· واضاف ان ''وزارة الدفاع الاميركية، الى جانب الرئيس جورج بوش تتمتع بنفوذ كبير على سير المحاكم العسكرية''· وكانت وزارة الدفاع الاميركية ''البنتاجون'' قد وجهت التهم الى ستة اشخاص يشتبه في أنهم مرتبطون بشكل مباشر باعتداءات 11 سبتمبر، من بينهم خالد شيخ محمد الذي يشتبه في انه العقل المدبر للاعتداءات، مما يعرضهم لعقوبة الاعدام· وأعلن المستشار العسكري المكلف الدعاوى القضائية توماس هارتمان خلال مؤتمر صحفي في البنتاجون ان ''السلطات المختصة التابعة للجان العسكرية المختصة بمحاكمة المتهمين تلقت بيانات الاتهام بحق ستة اشخاص يشتبه في مشاركتهم في اعداد وتنفيذ الهجمات التي استهدفت الولايات المتحدة في 11 اسبتمبر ·''2001 واضاف ان المدعين العامين طلبوا انزال عقوبة الاعدام بالمتهمين الستة·