تعز (الاتحاد)

تجددت التظاهرات الشعبية المنددة باستمرار الفساد وإفشال عملية تطبيع الأوضاع في المناطق المحررة بمحافظة تعز، وسط مطالبة بسرعة صرف رواتب موظفي الدولة المدنيين والعسكريين المتأخرة منذ أشهر.
وجاب المئات من المتظاهرين شوارع مدينة تعز رافعين الشعارات ولافتات للمطالبة بمحاسبة الفاسدين واستكمال تحرير ما تبقى من مديريات خاضعة لسيطرة ميليشيات الحوثي الإرهابية.
وبدأ المشاركون في التظاهرة مسيرتهم الاحتجاجية بوقفة في «شارع جمال» قبل أن تتحرك الاحتجاجات صوب قيادة محور تعز، مرددين هتافات تطالب الحكومة اليمنية بالتدخل لوقف الفساد ومحاسبة الفاسدين الذين يقفون عائقا أمام عودة الحياة إلى المناطق المحررة واستكمال تحرير محافظة تعز من العناصر الحوثية الإرهابية.
وأشار المتظاهرون إلى أن المناطق المحررة تعيش أوضاعاً صعبة ويجب التحرك من قبل الحكومة من أجل انتشال الأوضاع من صرف الرواتب المتأخرة واستكمال تحرير المحافظة ودفع عجلة التنمية إلى الأمام من أجل التخفيف من معاناة الأهالي الذين يعيشون حصاراً خانقاً من قبل الميليشيات الحوثية منذ سنوات.