الاتحاد

الرياضي

باروت: الأداء الرجولي للاعبي الإمارات والإحساس بالمسؤولية وراء «النصر»

عودة تينيريو إلى صفوف «العميد» لم تشفع له فسقط برباعية

عودة تينيريو إلى صفوف «العميد» لم تشفع له فسقط برباعية

وضع المدرب المواطن عيد باروت مدرب الإمارات كل خبرته التدريبية في الشوط الثاني من مباراة فريقه مع النصر ليقود الصقور إلى تحقيق فوز كبير على العميد بنتيجة 1/4 بعد أن نجح باروت في التعامل الجيد مع ظروف المباراة وبالتالي فرض أسلوب فريقه على أرضية الملعب مما ساهم في تشتيت أفكار الألماني باكسلدورف مدرب النصر المُقال وبعثرة أوراقه، وبالتالي “توهان” الأزرق الذي ظهر بصورة يرثى لها ليسقط في النهاية بالضربة القاضية وبرباعية خضراء كان من بينها هدف تاريخي بتوقيع الحارس حسن الشريف، وهي الرباعية التي قادت العميد للدخول بكل قوة في دوامة الهبوط بعد أن تجمد رصيده عند 12 نقطة، فيما أنعش «الأخضر» آماله في البقاء برفع رصيده إلى 10 نقاط.
ومن جانبه، أعرب عيد إسماعيل باروت مدرب فريق الإمارات عن ارتياحه وسعادته بالفوز المهم والغالي الذي تحقق على حساب النصر وبالتالي الظفر بأهم ثلاث نقاط أنعشت حظوظ الفريق في تحقيق أمل البقاء مع الكبار.
وأضاف باروت مدرب الإمارات: بلا شك فإن الفوز جاء في وقته المناسب تماماً خاصة أنه تحقق على حساب “العميد” القريب منا في جدول الترتيب، حيث ضاق الفارق بيننا إلى نقطتين فقط، ومن شأن الفوز الذي تحقق أن يشكل دعماً قوياًَ للاعبين في المباريات المقبلة التي نسعى من خلالها إلى مواصلة العطاء والجهد وتحقيق النتائج المشرفة للأخضر للوصول بعد ذلك بالفريق إلى المكانة التي يأملها كل محب للفريق الإماراتي.
وأشاد عيد بالأداء الرجولي وحرص اللاعبين على ترجمة جهودهم من خلال العمل الجاد والالتزام في التدريبات اليومية ورغبتهم في إثبات الوجود بالمسابقة، مضيفاً: إحساس اللاعبين بالمسؤولية كان سبباً رئيسياً وراء الفوز الذي أعاد بكل تأكيد التوازن للفريق الذي أثبت قدراته وإمكانياته التي تؤهله للبقاء في دوري المحترفين.
وامتدح عيد اللاعبين المحترفين في الفريق (عنايتي والداوودي وكركار)، مشيراً إلى أن الثلاثي قدم مستوى متميزاً وكانوا من أسباب تحقيق هذا الفوز إلى جانب بقية اللاعبين.
وأردف قائلاً: لا شك أن الفوز الذي يقودك لزيادة رصيدك من النقاط من الطبيعي أن يكون رائعاً وجميلاً خاصة عندما يأتي على حساب فريق بمثل قوة العميد وإمكانياته.
واستدرك عيد، قائلاً: ولكن يبقى الأهم من ذلك ممثلاً في المباريات القادمة وأهمية نسيان الفوز والتركيز على مباراة الأهلي، ولهذا أطالب اللاعبين بضرورة نسيان مباراة النصر والتفكير فيما هو قادم من خلال مواصلة اللعب بالحماس نفسه والروح المعنوية العالية وأن يدخل اللاعبون أجواء مباراة الأهلي من الآن لأهميتها بالنسبة للفريق لاسيما أننا بحاجة ماسة لتدعيم رصيدنا بمزيد من النقاط من أجل تأمين موقفنا.
وحول كيفية تجهيز اللاعبين لمباراة النصر، أجاب عيد قائلاً: منذ تم تكليفي بمهمة قيادة الفريق حرصت على رفع الروح المعنوية لدى اللاعبين وإكسابهم الثقة في أنفسهم والتسلح بالأداء الرجولي والقتالي والحمد لله توجّ ذلك بتحقيق الفوز الذي أدخل البهجة والسعادة على الجميع في القلعة الخضراء وقبله تحقيق التعادل مع الملك في الشارقة، مشيراً إلى أن خطته كانت ترتكز على المراقبة لقدرات فريق الأزرق الهجومية وتنظيم هجمات عكسية سريعة لإرباك الدفاع النصراوي والسعي كذلك إلى التسديد وإحكام الرقابة والتصدي للهجمات الجانبية التي يتقنها العميد، والحمد لله تمكن اللاعبون من تنفيذ الخطة لاسيما في الشوط الثاني الذي كان محور تنفيذ الخطة لينجح اللاعبون من تسجيل أربعة أهداف قادت الفريق لهذا الفوز الكبير.
وأشار عيد باروت إلى أنه بالرغم من خسارة النصر إلا أن هذه الخسارة لا تقلل من شأن وقوة الأزرق الذي حاول ولكن محاولاته اصطدمت برغبة خضراء غير عادية، مؤكداً للجميع أن الأخضر قادر على تقديم أفضل مما قدمه أمام العميد والظهور بصورته الحقيقية في المباريات القادمة.


أكد أنه لم يقصد التسجيل
الهدف الأول لـ «الشريف» .. تاريخي

رأس الخيمة (الاتحاد) - يعتبر حسن الشريف حارس الأخضر من أسعد لاعبي الفريق إن لم يكن أسعدهم على الإطلاق، فعلاوة على الفوز الكبير الذي حققه الفريق وحصد على أثره أهم ثلاث نقاط رفع بها رصيده إلى 10 نقاط، جاءت السعادة الأكبر والأبرز لحارس الصقور عند الدقيقة 94 من عمر المباراة عندما أطلق تسديدة بقدمه اليمني شقت طريقها إلى مرمى النصر وفي لحظة خروج حارس الأزرق إسماعيل ربيع للتصدي لها تصطدم من سوء حظه في الأرض وتكمل طريقها إلى شباكه معلنة عن هدف “تاريخي” للشريف الذي أشار إلى أنه لم يقصد التسديد في المرمى وإنما سدد لتمرير الكرة إلى مهاجمي الفريق وبتوفيق من “رب العالمين” أخذت الكرة طريقها إلى مرمى زميله الذي لعب معه في نادي الشباب قبل أن ينتقل هو إلى الأخضر وزميله إسماعيل إلى الأزرق. وأشار الشريف إلى أنه تعود في التدريبات على التسديد بالطريقة نفسها وأرجع الفضل في ذلك إلى مدرب الحراس الذي دأب على تدريبه مع بقية زملائه الحراس على التسديد نحو مرمى المنافس.
وأضاف الشريف قائلاً: في كل مباراة أشارك فيها كانت أمنيتي التسجيل والحمد لله وفقت في هذه المباراة.


«جبل الجليد» يتحطم على «رمال الظيت»

رأس الخيمة (الاتحاد) -نجح باروت الإمارات في إذابة “ جبل الجليد” وهو اللقب الذي كان يحمله مدرب النصر الألماني باكسلدورف عندما تفوق الأول تكتيكياً لاسيما في الشوط الثاني الذي استطاع باروت خلاله توظيف لاعبيه بصورة جيدة مكنتهم من بسط سيطرتهم وتسجيل رباعية كان منها هدف تكفل بتسجيله الشريف حارس المرمى.
في المقابل عجز الألماني عن قيادة فريقه ليخسر بهذه النتيجة ليتكسر لقبه على «رمال الظيت» برأس الخيمة وبجهد إماراتي خالص، حيث تسببت الخسارة في انتهاء “شهر العسل” بين النصر والألماني باكسلدروف “جبل الجليد” وارتفاع أسهم عيد باروت والمدرب المواطن على وجه الخصوص.
وكشف هذا الفوز عن المقدرة والإمكانات الهائلة التي يتمتع بها المدرب المواطن في قيادة فرقنا إلى تحقيق مثل هذه النتائج الإيجابية والتفوق على” الخواجات” من المدربين الذين أثبتوا أنهم ليسوا الأفضل.


طالب بتصحيح الأخطاء
كركار: المشوار ما زال طويلاً

رأس الخيمة (الاتحاد) - أشاد كريم كركار بالمستوى المتميز الذي ظهر به زملاؤه اللاعبون، خاصة في الشوط الثاني، مشيراً إلى أنهم قدموا مباراة جيدة استحقوا على أثرها ذلك الفوز الذي قادهم إلى النقطة العاشرة. أضاف: سنسعى خلال الفترة القادمة إلى مضاعفة الجهد من أجل مواصلة المشوار حتى النهاية وأن تكون نهاية سعيدة لنا ولجماهيرنا الوفية.
وقال كركار: على الرغم من الفوز والتعادل مع بداية الدور الثاني، إلا أن المشوار ما زال طويلاً، ونحن نعي ذلك ولهذا علينا التعامل مع ما تبقى من مباريات بكل قوة وإصرار على تغيير وضع الفريق.
وأشار كركار إلى أنه على الرغم من الفوز إلا أن هناك أخطاء بسيطة حدثت أثناء المباراة لا بد من معالجتها حتى لا تقع مرة ثانية، وقال: تعرضنا لدخول أهداف في مرمانا كما تسببت الأخطاء الطفيفة خلال مباراة النصر في تعرض مرمانا لهدف ما كان له أن يدخل لو كانت التغطية بالشكل الجيد.


الداوودي: نقدم كرة جميلة مع باروت

رأس الخيمة (الاتحاد) - أوضح نبيل الداوودي أن تفكيرهم ينصب على الفوز وحصد النقاط الثلاث عند دخول الملعب في أي مباراة بالدور الثاني.
ويضيف: الحمد لله، فالأمور تسير معنا بصورة إيجابية ونأمل أن نستمر بهذه الصورة حتى نهاية المطاف إن شاء اللــه.
وأضاف الداوودي قائلاً: لا ننكر وقوعنا في أخطاء بسيطة أثناء المباراة، ولهذا سنحرص على تصحيحها مع الجهاز الفني حتى لا يتكرر وقوعنا فيها ثانية في الفترة القادمة، مشيراً إلى أن الفريق وبشكل عام بدأ مع المدرب باروت يقدم كرة جميلة والدليل الفوز والتعادل في أول مباراتين لنا بالدور الثاني.
وعن عودته من جديد للتسجيل قال الداوودي: الحمد لله على هذه العودة بعد صيام عن التهديف في الفترة الماضية، مشيراً إلى أنه سيبذل قصارى جهده لمواصلة التسجيل لمساعدة الفريق على تحقيق أفضل النتائج.


«عيد».. فاز لاعباً ومدرباً

رأس الخيمة (الاتحاد) - من المفارقات الإيجابية للمدرب المواطن عيد باروت أن آخر فوز حققه عندما كان لاعباً في صفوف الأخضر في موسم 88/87 كان على النصر، حيث فاز الإمارات آنذاك بهدفين نظيفين سجلهما صلاح السلومي وسعيد البادي، ليعود عيد وبعد حوالي 23 عاماً ليحقق الفوز على النصر، ولكن هذه المرة كمدرب لفرقة الصقور التي تواصل تحليقها الإيجابي منذ تولى باروت مهمة قيادتها.


5 لقاءات بين الفريقين

رأس الخيمة (الاتحاد) - خاض فريقا الإمارات والنصر 5 لقاءات هذا الموسم، فاز النصر في الدور الأول مرتين في الدوري 1/4 وفي مسابقة كأس “اتصالات” 2/5 وبالمثل فاز الإمارات في الدور الثاني مرتين، في الدوري 1/4 وفي كأس “اتصالات” 1 /صفر، فيما كان اللقاء الخامس “وديا” وأقيم قبل انطلاق الموسم وانتهى بالتعادل الإيجابي 4/4.


الصمت يخيم على أسرة النصر

رأس الخيمة (الاتحاد) - فرضت النتيجة القاسية التي تجرعهـا العميـد من الصقور على لاعبيه التزام الصمت وعدم التصريح إلى وسائل الإعلام.
وقد حاولنا معهم بإلحـاح، لكن كل المحـاولات ذهبـت “أدراج الــريــاح” بعد إصرار اللاعبين التزام الصمت التـام.


اختفاء باكلسدورف قبل الإقالة

رأس الخيمة (الاتحاد) - بعد انتهاء المباراة بحثنا عن مدرب النصر (السابق) باكسلدورف لاستطلاع رأيه عن المباراة والنتيجة الكبيرة التي تعرض لها الأزرق، إلا أننا لم نعثر عليه، حيث غادر نادي الإمارات من الباب الخلفي بعد قرار إقالته من مهمة تدريب الفريق والذي جاء مباشرة بعد انتهاء المباراة.


«الرابطة» تلغي المؤتمر دون أسباب

رأس الخيمة (الاتحاد) - فوجئنا عند تساؤلنا عن سبب عدم إقامة المؤتمر الصحفي الذي يعقب كل مباراة لمدربي الفريقين بأن ممثلي رابطة المحترفين هم من قرروا إلغاء المؤتمر لأسباب غير معروفة.

اقرأ أيضا

الإمارات تستضيف بطولة آسيا لناشئي الملاكمة أكتوبر المقبل