الاتحاد

الاقتصادي

إطلاق المرحلة الأولى من خدمة الراديو الرقمي في 2018

جناح هيئة تنظيم الاتصالات في دورة سابقة  لـ «جيتكس» (أرشيفية)

جناح هيئة تنظيم الاتصالات في دورة سابقة لـ «جيتكس» (أرشيفية)

يوسف العربي (دبي)

تعتزم الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات إطلاق المرحلة الأولى من خدمة الراديو الرقمي «T-DAB» في الإمارات خلال عام 2018.
وقالت الهيئة في ردها على أسئلة «الاتحاد»: إنه تم البدء في إعداد الإطار التنظيمي لإصدار رخصة إطلاق خدمة البث الإذاعي الأرضي الرقمي، لتلبية الطلب المتزايد على إطلاق قنوات إذاعية جديدة.
وتحتل الإمارات المرتبة الأولى عربياً في عدد المحطات الإذاعية العاملة، حيث يوجد حالياً حوالي 52 محطة إذاعية مختلفة في الدولة، وفق تقرير حديث صادر عن «مجموعة المرشدون العرب» المتخصصة في الأبحاث والدراسات.
وأوضحت أنه لا يمكن تلبية طلبات إطلاق محطات إذاعية جديدة حالياً، خاصةً في نطاق الـ«إف إم»، نتيجة للاستخدام الكامل للترددات الإذاعية التي تم تنسيقها مع الدول المجاورة، وبالتحديد في الساحل الشمالي للدولة أي المنطقة الممتدة من إمارة رأس الخيمة إلى إمارة أبوظبي.
وقالت: «إنه لا توجد خطة حالياً لإيقاف البث الإذاعي على نطاق الـ«إف إم»، بعد إطلاق خدمة الراديو الرقمي «T-DAB» في الإمارات، على الرغم من توجه بعض الدول المتقدمة نحو إيقاف البث الإذاعي في نطاق الـ«إف إم»، حيث قامت النرويج بتحديد موعد الإيقاف في نهاية سنة 2017، وحددت سويسرا موعد إيقاف البث الإذاعي على الـ«إف إم» في الفترة ما بين 2020-2024، وتبحث المملكة المتحدة موعد الإيقاف، بعد أن مددته أكثر من مرة، حيث ستحدده بعد أن يتحول ما نسبته 50% من المستمعين للبث الإذاعي في نطاق الـ«إف إم» إلى البث الصوتي الرقمي الأرضي.
وقالت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات: «إن الإمارات قامت بالتوقيع على اتفاقية «جنيف 06» خلال المؤتمر الإقليمي الراديوي (RRC_06) في يونيو 2006، وتتناول هذه الاتفاقية عملية تخطيط الخدمة التلفزيونية الرقمية الأرضية والخدمة الصوتية الرقمية الأرضية بالدول الأعضاء المشاركة في المؤتمر، وتم إعداد خطة الترددات الخاصة بالبث الإذاعي الصوتي المرتبطة باتفاقية «جنيف06»، وفق تقنية البث الإذاعي الصوتي الرقمي الأرضي (T-DAB)، حيث تم تطوير هذه التقنية على أساس نظام البث الإذاعي الصوتي الرقمي يوريكا 147».
تنص اتفاقية جنيف-06 على استخدام النطاق الثالث (174-230 ميجاهرتز) للبث الصوتي الرقمي الأرضي، والذي يقع ضمن نطاق الترددات العالية جداً (VHF)، حيث كان يستخدم في السابق للبث التلفزيوني التماثلي الأرضي، وأصبح شاغراً من البث، وذلك حسب خطة دول المجلس للتحول من البث التلفزيوني التماثلي الأرضي إلى البث الرقمي، والتي تم إقرارها من قبل اللجنة الوزارية للبريد والاتصالات وتقنية المعلومات الخليجية في 2011، علماً بأن الدولة حصلت على عدد من التخصيصات (الترددات) للبث الصوتي الرقمي الأرضي (T-DAB) في النطاق الثالث، حجم التخصيصات، وفق الخطة المصاحبة لاتفاقية جنيف- 06، يخول الدولة لإطلاق 78 محطة إذاعية بجودة صوت موازية لجودة الصوت على الأقراص المدمجة (CD) في المرحلة الأولى من إطلاق خدمة البث الصوتي الرقمي الأرضي، وقد يتوسع إلى 114 محطة في المستقبل بعد أن يتم الانتهاء من تنسيق ترددات إضافية مع الدول المجاورة.
ويعتبر الجيل الثاني من البث الإذاعي الصوتي الرقمي (T-DAB+) النسخة المطورة من الجيل الأول (T-DAB)، وقد تم تطوير هذا النظام الجديد لتحسين جودة البث الإذاعي الصوتي الرقمي، حيث يتم استخدام أحدث تقنيات التشفير الصوتي، والتي تعزز السعة.
ويتميز الجيل الثاني من خدمة الراديو الرقمي «T-DAB» بجودة الصوت، مع توفير عدد كبير من القنوات، والكفاءة في استخدام الطيف الترددي، بالإضافة إلى تقنية متطورة للتعامل مع التداخلات الضارة، واستقبال أفضل خلال التنقل، وسهولة اختيار البرنامج، ونظام متطور لعرض المعلومات المقترنة بالبرامج، وإمكانية تقديم خدمات توفير المعلومات والبيانات، واستهلاك أقل للطاقة لكفاءة قوة البث، وتوفير المساحات التي تشغرها أجهزة الإرسال لصغر حجمها، وإمكانية إرسال رسائل تحذيرية أثناء الكوارث، وفي حالات الطوارئ.

اشتراطات فنية ملزمة لأجهزة استقبال البث الإذاعي الصوتي الأرضي
دبي (الاتحاد)

انتهت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات وبعد الاستعانة بإحدى بيوت الخبرة العالمية من إعداد الاشتراطات الفنية الخاصة بالمتطلبات الفنية لأجهزة استقبال البث الإذاعي الصوتي الأرضي الـ «إف إم»، و الـ «AM، والـ«T-DAB» في الدولة، وفق الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات.
وقالت الهيئة في ردها على أسئلة «الاتحاد» إنه يتم العمل حالياً مع هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس من أجل اعتمادها كمواصفة قياسية إلزامية، وذلك بعد أخذ موافقة مجلس الوزراء عليها، والمتوقع أن يكون مع نهاية الربع الأول من عام 2017.
ووفق الهيئة العامة تصف هذه الاشتراطات الحد الأدنى من المواصفات الفنية التي يجب توفرها في أي نوع من أجهزة استقبال البث الإذاعي الصوتي الأرضي، علماً بأن مضمون هذه الاشتراطات سيساهم في تطوير المواصفات والمعايير الفنية للتقنيات التي تحتوي عليها أجهزة الاستقبال الحالية مثل نظام البيانات الراديوية «RDS»، بالإضافة إلى توفير مواصفات جديدة مثل جهاز موالفة لاستقبال البث الصوتي الرقمي الأرضي «T-DAB» لدمجها بالأجهزة التي يتم بيعها، كما يتعين على الموردين لأجهزة الراديو في الدولة الالتزام بهذه الاشتراطات وتوفير المواصفات الفنية لكل جهاز يتم بيعه مع تاريخ بدء تطبيق المواصفة القياسية الإلزامية.

اقرأ أيضا

"موديز" ترفع تصنيف الاقتصاد المصري وتشيد بالإصلاحات