قضت طفلة في الرابعة وشقيقها البالغ خمسة عشر عاماً في حريق منزل في فولشفيلر (شمال شرق فرنسا) على ما أفادت مصادر رسمية.

وأصيبت جدة الضحيتين البالغة 70 عاماً بحروق خطرة في الرجلين والظهر فيما كانت إصابة رجل في الخامسة والعشرين طفيفة جراء تنشقه الدخان بعد "اشتعال كامل للمنزل" المؤلف من طابقين وقبو على ما أوضح مايكل شميت الضابط في فرق الاطفاء والاغاثة لوكالة فرانس برس.

وأصيب رجل آخر شارك في عمليات الانقاذ قبل وصول الاطفائيين، بحروق واسعة في الذراعين واليدين على ما أضاف.

اقرأ أيضاً...زلزال يهز جنوب فرنسا وفحص محطتي طاقة نووية

وأوضح أن "المراهق البالغ 15 عاماً علق في الطابق العلوي" بعدما انهار درج المنزل.
وروى أن "تسعة أشخاص كانوا داخل المنزل عند انتشار الحريق".
ولم يعرف بعد مصدر الحريق.