السبت 25 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
إنقاذ طفلة مواطنة تعرضت لنزيف إثر تشوه خلقي بالرئة
إنقاذ طفلة مواطنة تعرضت لنزيف إثر تشوه خلقي بالرئة
22 أكتوبر 2018 02:26

أحمد مرسي (الشارقة)

نجح فريق طبي في مستشفى النساء والولادة والأطفال بالشارقة، في إنقاذ طفلة مواطنة تبلغ من العمر 10 سنوات، بعد تعرضها لـ «الكحة والسعال» وخروج دم من الرئة، وذلك بعد إجراء أكثر من عملية لها وإغلاق تشوه خلقي عن طريق صمغ طبي من خلال قسطرة خاصة دقيقة.
وأكد الدكتور خالد خلفان بن سبت، نائب المدير للشؤون الطبية بالمستشفى، أن النزيف الدموي الذي حدث للطفلة، يعتبر نادر الحدوث طبياً، خاصة في مثل هذه السن الصغيرة، حيث ثبت إصابتها بتشوه خلقي في التواصل بين الشرايين والأوردة في الرئة، وهي حالة غالباً ما تظهر مع الأشخاص فوق سن الـ 25 عاماً.
وأوضح الدكتور أحمد محمد الكمالي، استشاري أمراض القلب للأطفال بالمستشفى، أن الطفلة وصلت للمستشفى من قبل مستشفى خاص بالإمارة، بعد أن دخلت في حالة فشل أعضاء الجسم الأساسية نتيجة لفقدها كمية كبيرة من الدم، حيث فقدت نحو نصف لتر في أقل من نصف ساعة، وهو ما تطلب تدخل طبي فوري.
وقال إنه خلال إجراء الفحوص الطبية والأشعة المقطعية عليها، تبين للفريق الطبي وجود نزيف حاد في الرئة اليمني، نتيجة لتشوه خلقي في شرايين وأوردة الرئة، وعليه قرر الفريق الطبي تشخيص الحالة بشكل أدق، من خلال قسطرة تشخيصية، لندرة حدوث ذلك مع الأطفال.
وأكد الكمالي، أن في مثل هذه الحالات يلجأ الأطباء لاستئصال فص كامل من الرئة، إلا أنه تم وقف النزيف من خلال إغلاق التشوه الخلقي بصمغ طبي خاص يؤدي لإغلاق الوعاء الدموي. إلا أنها عادت للمستشفى مرة أخرى بمعاناة أقل بخروج قليل من الدم بعد الكحة.
وأشار إلى أن الفريق الطبي أخذوا على عاتقهم دراسة الحالة وبحثها، وتم إبقاء الطفلة في المستشفى، وإعادة فحصها، حيث قرروا التدخل بالعلاج بالقسطرة التداخلية، حيث تم علاج الحالة بصورة كاملة، وبقيت الطفلة بالمستشفى لأربعة أيام، غادرت بعدها للمنزل بعد ثبوت نجاح العملية، لافتاً إلى أنه سيتم عرض الحالة كحالة طبية نادرة في المؤتمرات المتخصصة. بدوره، توجه والد الطفلة «ريم» عادل خليل، بالشكر لإدارة المستشفى على ما بذلوه من جهود طبية لإنقاذ ابنته.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©