اصطف الناخبون في هونج كونج بالمئات عند بعض مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في انتخابات المجالس المحلية في وقت مبكر اليوم الأحد، خشية وقف التصويت في وقت لاحق وذلك بعد ستة أشهر من الاضطرابات بالمدينة الخاضعة للحكم الصيني.

وقال شهود من رويترز إن انتشار الشرطة محدود وذلك رغم ما ذكرته تقارير سابقة بأن قوات مكافحة الشغب تعتزم حماية جميع مراكز الاقتراع.

ويُنظر إلى انتخابات المجالس المحلية باعتبارها مقياسا مهما لمستوى الدعم الذي تحظى به إدارة كاري لام رئيسة هونج كونج التنفيذية التي تتعرض لضغوط.

ويرى كثيرون الانتخابات باعتبارها "استفتاء" على حجم الدعم الذي تحظى به حركة احتجاجية مناهضة للحكومة حيث تأتي في وقت تواجه فيه المدينة أكبر أزمة سياسية خلال عقود.

ودخلت المواجهة في جامعة بوليتكنيك يومها السابع اليوم الأحد حيث تُحيط الشرطة بالحرم الجامعي في الوقت الذي ظل فيه محتجون داخل قاعات المحاضرات بينما جاب موظفو الإسعافات الأولية الحرم الجامعي.

اقرأ أيضاً...ترامب: لولا تدخلي لسُحِقت هونج كونج خلال 14 دقيقة

وانطلقت الاحتجاجات بسبب مساع لسن قانون كان سيسمح بإرسال مطلوبين للصين لمحاكمتهم وسرعان من تطورت إلى دعوات تطالب بديموقراطية كاملة وذلك في أكبر تحد شعبي أمام الرئيس الصيني شي جين بينغ منذ وصوله للسلطة في 2012.