الاتحاد

الإمارات

اعتبروا ثقة خليفـة تشـريفا وتكليـفا


أعضاء المجلس الاستشاري يؤكدون سعيهم للمساهمة في مسيرة التقدم والازدهار
أشاد أعضاء المجلس الاستشاري الوطني لإمارة أبوظبي بالثقة السامية التي أولاهم إياها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' بتعيينهم أعضاء في المجلس، معاهدين سموه أن يكونوا الرجال الأوفياء لقيادتهم الحكيمة وبذل كافة الجهود للمساهمة في مسيرة التقدم والازدهار· واكدوا أن ثقة سموه الغالية ستبقى أمانة في أعناقهم للعمل بجد وإخلاص خدمة للوطن والمواطنين معبرين عن أسمى آيات الشكر والتقدير لصاحب السمو رئيس الدولة الذي يحرص كل الحرص على تعزيز مسيرة الشورى والمشاركة الشعبية·
وقال سعادة مبارك بن عبد الله المهيري إن الثقة الغالية لصاحب السمو رئيس الدولة تمنح الحافز الأكبر لتقديم كافة الجهود لتحقيق مصالح الوطن والمواطنين مؤكدا أن المجلس كان ومايزال يحرص كل الحرص على المساهمة الفاعلة في مناقشة القضايا الوطنية التي تلامس احتياجات المواطنين والتعرف على قضاياهم· وأكد المهيري حرص صاحب السمو رئيس الدولة البالغ على تحقيق مبدأ المشاركة الشعبية من خلال مشاركة مواطني الإمارة في إدارة الشؤون العامة والمساهمة في عملية التنمية والتقدم التي أرسى دعائمها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه·
وقال سعادة الشيخ احمد بن محمد بن سلطان بن سرور الظاهري إن الثقة الغالية التي أولاها صاحب السمو رئيس الدولة لأعضاء المجلس الاستشاري الوطني مؤكدا أن ثقة سموه الغالية تشكل دافعا قويا لبذل كل الجهود لتحقيق طموحات وآمال قيادتهم الحكيمة التي تحرص دائما على تحقيق مبدأ الشورى على ارض الواقع والمساهمة في تقدم البلاد وازدهارها·
وأكد الظاهري على أهمية دور المجلس الاستشاري منذ تشكيله لتحقيق التوازن بين مؤسسات الدولة من جهة وتلبية احتياجات المواطنين ودراسة كافة القضايا التي تهم الصالح العام مشيرا إلى الدور الايجابي خلال دورات انعقاد المجلس للمساهمة في مسيرة التنمية والتطور في البلاد التي تحققت بفضل القيادة الحكيمة·
وأكد سعادة حاضر بن مبارك بن حاضر المهيري أن تعيين أعضاء المجلس يعد استمرارا لمسيرة الشورى المباركة وتؤكد حرص صاحب السمو رئيس الدولة على تحقيق مبدأ المشاركة الشعبية من خلال مشاركة مواطني الإمارة في إدارة الشؤون العامة والمساهمة في عملية التنمية والتقدم التي أرسى دعائمها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه·
وقال إن إنجازات المجلس الكبيرة التي حققها المجلس الاستشاري الوطني عبر مسيرته يرجع الفضل فيها إلى التوجيهات والرعاية السامية التي أولاها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' اللذان سخرا كافة الإمكانيات من اجل خدمة الوطن والمواطن·
ومن جهته قال سعادة عبد الله بن غانم بن هميلة المزروعي إن المجلس وكعادته في الفصول التشريعية السابقة، يناقش قضايا ذات صبغة وطنية تركز دائما وأبدا على صالح المواطنين والوطن فإن المجلس سينظر في العديد من القضايا الوطنية، وعلى درجات عالية من الأهمية، وذلك من خلال دراسة ومتابعة تلك الاحتياجات التي تلامس قضايا المواطنين عبر قنوات شورى، شكلت حالة فريدة من الديمقراطية والمشاركة الشعبية·
وأكد المزروعي إن إنجازات المجلس لم تكن لتتحقق لولا الرعاية والدعم اللذان حظي بهما من قبل قيادة البلاد الحكيمة التي لم تتوان عن تقديم كل الدعم والمساندة لتعزيز مسيرة الشورى في البلاد·
وقال سعادة محمد بن راشد الناصري إن المجلس الاستشاري الوطني يقدر عاليا الثقة التي أولاها صاحب السمو رئيس الدولة لأعضائه مؤكدا أن ثقة سموه هي تشريف وتكليف ويعبر تشكيل المجلس الجديد عن الأيمان المطلق لدى قيادة الدولة بتطبيق الشورى والديمقراطية على ارض الواقع لخدمة الوطن والمواطنين، وذلك من خلال الدور المناط بالمجلس في خدمة أهداف البلاد وتحقيق آمال المواطنين·
وأشار إلى التعاون الكامل الذي حظي به المجلس خلال مسيرته من قبل الدوائر المحلية والرسمية في الإمارة وعلى رأسها المجلس التنفيذي الذي كان ومايزال الداعم الرئيسي لتوصيات المجلس التي تصدر عقب مناقشة أي من القضايا الوطنية·
ووصف سعادة الشيخ مسلم بن سالم بن حم العامري تعيين أعضاء المجلس الاستشاري الوطني بصفحة جديدة مشرقة في مسيرة الشورى التي انتهجتها الإمارات لتكون مسيرة تحتذى في العمل الجماعي المشترك من خلال اشراك أعيان البلاد والمواطنين في خدمة وطنهم المعطاء والمساهمة بايجابية في مسيرة التقدم والازدهار التي بدأت منذ نشأة الدولة وحققت إنجازات عملاقة عز نظيرها·
وقال بن حم إن ثقة صاحب السمو رئيس الدولة أمانة غالية في الأعناق وتمنح الحافز لبذل كافة الجهود لتحقيق مصالح الوطن والمواطنين مؤكدا أن المجلس كان ومايزال يحرص كل الحرص على المساهمة الفاعلة في مناقشة القضايا الوطنية التي تلامس احتياجات المواطنين والتعرف على قضاياهم ورفع التوصيات اللازمة بشأنها إلى المجلس التنفيذي·
ويرى سعادة عبد الله بن علي الكعبي إن رعاية صاحب السمو رئيس الدولة لأعمال المجلس الاستشاري تؤكد حرص سموه واهتمامه في ترسيخ مبدأ الشورى الذي اختطته الدولة منذ إنشائها، مشيدا بالثقة الغالية التي أنيطت بأعضاء المجلس والتي ستكون حافزا ودافعا للمساهمة في بحث قضايا الإمارة·
وأكد حرص المجلس الاستشاري الوطني ليكون على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقه للمساهمة في الارتقاء بإدارة الشؤون العامة في إطار التعاون الفعال بين المؤسسات الرسمية المختلفة لتحقيق الصالح العام·
وتوجه سعادة غيث بن هامل الغيث بأسمى آيات الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' على الثقة الغالية معتبرا ثقة سموه تشريفا وتكليفا لخدمة الوطن، الذي يسعى الجميع للمساهمة في إنجازاته العظيمة التي تحققت على مدى السنوات الماضية معاهدا سموه أن يكونوا الرجال الأوفياء لقيادتهم الحكيمة وبذل كافة الجهود للمساهمة في مسيرة التقدم والازدهار·
وقال الغيث إن المجلس يحرص كل الحرص على المساهمة الفاعلة في مناقشة القضايا الوطنية التي تلامس احتياجات المواطنين والتعرف على قضاياهم، مشيرا إلى التعاون الفعال الذي يربط المجلس مع مختلف الجهات والمؤسسات الحكومية، لخدمة أهداف البلاد·

اقرأ أيضا

المنصوري والنيادي يتدربان في مركز "لندون بي جونسون" للفضاء