محمد صلاح (رأس الخيمة)

شرعت دائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة في تنفيذ مشروع تطوير وصيانة التقاطعات المرورية بالإمارة وتحويل بعضها إلى إشارات ذكية لتسهيل الحركة المرورية والقضاء على الزحام ببعض الشوارع الحيوية داخل المدينة.
وأوضح المهندس أحمد محمد الحمادي مدير عام الدائرة، أن مشروع تطوير بعض التقاطعات جرى تشدينه بتقاطع المنار مول، الواقع على شارع المنتصر، والذي يعد أحد الشوارع الرئيسة، وسيمتد هذا المشروع تباعاً ليشمل باقي التقاطعات بالشارع والشوارع الرئيسة الأخرى، مشيراً إلى أن عملية التطوير لهذه الدوارات تتم باستخدام أحدث التقنيات المعتمدة على الذكاء الاصطناعي مثل الكاميرات الدقيقة والحساسات المرورية التي يمكنها رصد أعداد السيارات في كل اتجاه، ومن ثم تقدير الزمن المناسب لكل اتجاه، لافتاً إلى أن الدائرة تقوم في الوقت الحالي بتنفيذ امتداد هذا الشارع الحيوي والمهم من دوار الهدف حتى منطقة الرمس مروراً بالعديد من المناطق الحيوية، مثل الجولان وجلفار والشريشة وصولاً حتى منطقة الرمس، وتقرر إنشاء 4 تقاطعات على الشارع إلى جانب تنفيذ بعض التقنيات الحديثة التي تساهم على الحفاظ على الطريق في المستقبل.
وتابع: يتزامن هذا المشروع مع عدد من المشروعات الحيوية مثل مشروع ربط منطقة خزام بكورنيش القواسم عبر الدوار الذي جرى إنشاؤه مؤخراً كبديل للتقاطع القديم على شارع القرم، ويسهم هذا المشروع عند اكتماله في تسهيل حركة السير بين منطقة خزام وكورنيش القواسم ومنطقة الدفان، والتي تضم العديد من المصالح والهيئات الحكومية والمدارس.
ومن ناحية أخرى، بدأت الدائرة في تزيين الشوارع والدوارات الرئيسة ضمن استعداداتها لليوم الوطني الثامن والأربعين بتركيبها الإضاءات الخاصة بهذه المناسبة، واشتملت الزينة التي جرى تنفيذها في هذه الشوارع على العديد من التشكيلات الهندسية التي غطت أغلب الشوارع والجسور والدوارات الحيوية في الإمارة، حيث روعي في هذه التشكيلات أن تعكس الأجواء الاحتفالية باليوم الوطني عبر استخدام مجسمات صغيرة معلقة على أعمدة الإنارة لعلم الدولة، بالإضافة إلى تشكيلات متنوعة وإضاءات بتشكيلات هندسية تحمل الرقم 48.
وأوضح الحمادي، أن الدائرة استخدمت 500 تشكيلة من الإضاءات الضوئية المبتكرة، بأشكال ثلاثية الأبعاد، وتم تركيب الإضاءة على 50 موقعاً من الشوارع الحيوية والجسور والدوارات بالإمارة.