صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

سوق أبوظبي يمنح «الرمز كابيتال» رخصة البيع على المكشوف

راشد البلوشي ومحمد الدندشي والحضور خلال الفعالية (من المصدر)

راشد البلوشي ومحمد الدندشي والحضور خلال الفعالية (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

منح سوق أبوظبي للأوراق المالية شركة الرمز كابيتال رخصة نشاط البيع على المكشوف الفني.
ويهدف تطبيق سوق أبوظبي للبيع على المكشوف الفني إلى زيادة معدل دوران السوق وجذب المزيد الاستثمارات الأجنبية ورفع مستوى السيولة والتحوط، ويطلق «البيع على المكشوف الفني» على بيع الأوراق المالية التي لا يملكها البائعون، ويهدف إلى تحقيق الأرباح من خلال التغيرات في الأسعار.
واحتفل سوق أبوظبي بهذه المناسبة من خلال رنين الجرس في افتتاح السوق يوم أمس.
وحضر الاحتفال راشد البلوشي، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية، ومحمد المرتضى الدندشي، العضو المنتدب لشركة الرمز للاستثمار والتطوير، وممثلون آخرون من الجانبين.
وقال البلوشي: «ويأتي تقديم السوق لخدمة البيع على المكشوف الفني في إطار استراتيجيته لزيادة القيمة السوقية والمنتجات ولجذب وتنشيط مجموعة واسعة من المستثمرين عن طريق تنويع أدوات الاستثمار التي بدورها تساعد في رفع مستوى السيولة ليتوافق مع الأسواق العالمية.
ويأتي هذا كله ليتوافق مع رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 لتعزيز البيئة الاستثمارية في الإمارة، واستقطاب المزيد من الاستثمارات الخارجية».
وأضاف: «تعتبر شركة الرمز كابيتال شريكاً مثالياً للعمل مع سوق أبوظبي للأوراق المالية، كأولى شركات الوساطة التي توفر هذه الخدمة لعملائها، ضمن توجهها لتوفير المنتجات الاستثمارية والتكنولوجية الرائدة لمتعامليها.
ونتطلع للعمل مع شركة الرمز كابيتال، إلى جانب استقطاب المزيد من شركات الوساطة المالية لتقدم خدمة ’البيع على المكشوف الفني‘ في المستقبل القريب».
وأضاف البلوشي: «حرص سوق أبوظبي للأوراق المالية، السوق المالي الرائد في المنطقة، وباعتباره أول سوق في منطقة الخليج يقدم خدمة ’البيع على المكشوف الفني‘ على وضع قوانين واضحة تحدد الحقوق والالتزامات الخاصة بالتعاملات لكل من شركات الوساطة والمستثمرين على حد سواء.
وفي إطار التزامنا بتحقيق أعلى درجات الشفافية، سيتم نشر جميع المعلومات الخاصة بعمليات ’البيع على المكشوف الفني‘ بشكل يومي على الموقع الإلكتروني للسوق، الأمر الذي سيعزز من ثقة المستثمرين لاستثمار مدخراتهم في الخدمة الجديدة، التي تستند إلى إطار قانوني متقدم يتسم بالثقة ويحقق العدالة للمستثمرين ويلتزم بمتطلبات الإفصاح».
وتابع: «نحن حريصون دوماً على أن نكون من أوائل الشركات في تقديم أي منتجات أو خدمات استثمارية جديدة من شأنها أن تسهم في تطوير أسواق المال لدينا، البيع على المكشوف يعتبر من الخطوات الرئيسية لتطوير أسواق المال الإماراتية».
بدوره، قال محمد المرتضى الدندشي، العضو المنتدب لشركة الرمز للاستثمار والتطوير: «نحن على يقين بأن إضافة أدوات وتقنيات متقدمة للتداول مثل البيع على المكشوف سيساهم تدريجياً بحفظ توازن نشاط التداول والنهوض بكفاءة أسواق رأس المال.
كما تتيح التقنيات والأدوات المالية المتقدمة الفرصة أمام المؤسسات المالية المتخصصة لتطوير منتجات استثمارية مبتكرة وتطبيق سياسات للتحوط و/‏‏ أو انتهاز فرص ناشئة من حالات الخلل في التسعير.
إن هذه الرخصة تعتبر علامة بارزة في رحلتنا الطويلة وبالطبع سوف نستمر في أن نكون رواداً في تقديم تراخيص جديدة لعملائنا تسهم في تنويع استثماراتهم».