الاتحاد

الإمارات

الأمم المتحدة تصدر كتاباً وثائقياً يؤرخ لإنجازات الإمارات


خديجة الكثيري:
في انجاز جديد يضاف إلى رصيد الدولة الحافل بالانجازات وقع اختيار الأمم المتحدة على دولة الإمارات ضمن ثلاث دول عربية فقط، وذلك لاصدار كتاب وثائقي يرصد جميع الانجازات التي حققتها دولة الإمارات في جميع المجالات· وفي هذا الاطار قام نيسيان راسنج مبعوث الأمم المتحدة الذي يزور البلاد حاليا بهدف جمع المعلومات الوثائقية عن الدولة للاستعانة بها في اصدار الكتاب بزيارة خاصة للاتحاد النسائي العام صباح أمس للتعرف على أوجه النشاطات التي يقدمها الاتحاد النسائي العام لخدمة المرأة في الامارات، باعتباره الصرح النسائي الأول في الدولة، والذي حقق لابنة الإمارات الكثير من الانجازات على جميع الأصعدة والمستويات، حيث سيضيف ذلك ضمن أبواب الكتاب الوثائقي الخاص بالامارات، ليكون مرجعا وثائقيا يتم توزيعه في مختلف دول العالم، للتعرف على حجم إسهام دولة الإمارات في تاريخ الحضارة البشرية في العصر الحديث·
وأعرب راسنج عن اعجابه بما لمسه من تطور وتقدم في شتى مجالات الحياة بدولة الامارات، وقال لـ الاتحاد انه زار دولا أخرى لنفس المهمة لكن ما رآه بتلك الدول لم يرق للمستوى الراقي الذي بلغته الإمارات في عمرها الزمني القصير بالنسبة لمعظم دول العالم·
وأكد راسنج انه يتمنى ان تتاح له فرصة أكبر للوقوف على حجم الانجازات العملاقة التي حققتها الإمارات رغم حداثة عهدها، وقال إن هذه الانجازات تبدو واضحة للعيان في كل أرجاء الدولة وهي تعرف عن نفسها بشكل كبير·
ومن جانب آخر صرحت سعادة نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام ان زيارة مبعوث الأمم المتحدة للاتحاد النسائي العام تستهدف القاء الضوء على الانجازات التي حققتها المرأة الإماراتية على وجه الخصوص، والتعرف على شرح واف لأهداف الاستراتيجية الوطنية لتقدم المرأة الإماراتية التي دشنتها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام في ديسمبر من عام 2002م، لتكون دولة الامارات أولى دول المنطقة التي تطرح استراتيجيتها بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الانمائي في ضوء منهاج عمل مؤتمر المرأة العالمي في بكين 1995م·
وأكدت نورة السويدي ان هذه المبادرة من الأمم المتحدة لتوثيق انجازات الإمارات في كتاب يكون مرجعا عالميا تأتي تكريسا لحالة الاعجاب والاشادة التي تتلقاها دائما من ضيوف الدولة، الذين يزورون الإمارات للتعرف على تجربتها الرائدة في مجال التنمية الشاملة والبناءة، وهو أمر يدعونا جميعا إلى الفخر والاعتزاز للانتماء إلى هذا الوطن الغالي·
وأضافت نورة السويدي: اطلع راسنج على تصور شامل عن كيفية تحقيق أهداف هذه الاستراتيجية، وذلك من خلال استحداث عدد من الآليات وتأسيس مراكز تأهيل وتدريب الكوادر النسائية التي تساهم في اعداد ابنة الإمارات لمواكبة تطورات العصر الحديث·
وعبرت مديرة الاتحاد النسائي العام عن سعادتها البالغة باختيار الأمم المتحدة لدولة الإمارات من بين دول العالم لالقاء الضوء على ما حققته من انجازات، وأكدت سعادتها ان هذا الاختيار وسام جديد يؤكد صحة النهج الذي تسير عليه دولتنا وفق الرؤية التي وضعها مؤسس الدولة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله والتي يسير على خطاها اليوم بكل ثقة واقتدار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله الذي يقود البلاد نحو مزيد من الانجازات·
واختتمت نورة السويدي تصريحها بالقول: ان هذا الاختيار من قبل الأمم المتحدة لم يأت من فراغ بل هو نتاج عمل شاق طوال العقود الماضية، كما انه يضاعف من عبء المسؤولية الملقاة على عاتقنا جميعا لمواصلة مشوار الانجازات في مختلف المجالات، فاذا كنا قد نجحنا بالفعل في لفت انتــــــباه العالـــــــم أجمع وابهاره بما حققنا · ويذكر ان كتاب الأمم المتحدة الوثائقي يضم إلى جانب دولة الإمارات العربية المتحدة خمس عشرة دولة من بينها ثلاث دول عربية هي مصر والأردن والإمارات·
فاننا جميعا رجالا ونساء قيادات ومواطنين مطالبون باستمرار رحلة البناء والتقدم لاعلاء راية الإمارات عالية دائما وأبدا

اقرأ أيضا

رئيس أوزبكستان يزور واحة الكرامة