الأربعاء 6 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
ربع أهداف «السادسة» بـ «أوراق بديلة»!
ربع أهداف «السادسة» بـ «أوراق بديلة»!
22 أكتوبر 2018 00:08

عمرو عبيد (القاهرة)

صنعت مقاعد البدلاء فارقاً واضحاً في مباريات الجولة السادسة، حيث تم تسجيل 4 أهداف بأقدام الأوراق البديلة، بينما قام 3 بدلاء بتنفيذ تمريرات حاسمة لمصلحة فرقهم، وهو ما يعني مشاركتهم في إحراز وصناعة ما يقارب ربع أهداف هذا الأسبوع، وكانت أغلب أهدافهم مؤثرة وحاسمة لمصلحة أنديتهم، إذ أسفر تعاون ثنائي «فخر أبوظبي» البديل، محمد العطاس ويعقوب الحوسني، عن تسجيل هدف الفوز القاتل للجزيرة، وحسم مباراة قمة الجولة على حساب «الزعيم»، لينقض «فخر أبوظبي» على القمة، بالتساوي مع «الملك» في عدد النقاط، وكذلك منح سالم سيف «الذئاب» هدف الفوز والعودة الإعجازية أمام «النمور» بـ «لمسة ساحرة»، أما تمريرة حسين عبدالرحمن، فأهدت «البرتقالي» تعادلاً غالياً على حساب الشارقة «المتوهج» في الصدارة، بجانب 3 أهداف أخرى بأقدام ورأس أحمد مال الله وفيصل الخديم مع «السماوي»، وقدم محمد العكبري لمصلحة «العميد».
المثير في الأمر أن هؤلاء اللاعبين أحرزوا أو صنعوا تلك الأهداف بأقل عدد ممكن من التسديدات أو التمريرات، حيث تمكن الرباعي الحمادي والحوسني والعكبري والخديم من هز الشباك عبر محاولة واحدة فقط لكل منهم سكنت المرمى من الضربة الأولى، وأسرعهم في التسجيل هو أحمد مال الله الذي زار شباك «الصقور» بعد 3 دقائق فقط من دخوله بديلاً، أما زميله فيصل الخديم فشارك مبكراً في الدقيقة 38 بديلاً لفواز عوانة، وسجل هدف «السماوي» الثالث بعد 48 دقيقة لعب، في حين سجل يعقوب الحوسني هدف الفوز الجزاروي بعد مشاركته بـ 21 دقيقة، وكذلك أحرز محمد العكبري هدفه بعد 17 دقيقة فقط من دخوله إلى الملعب.
وفيما يخص صناعة الأهداف الحاسمة، كان محمد العطاس عند حسن ظن مدربه الهولندي كايزر بصورة باهرة، حيث مرر 5 كرات فقط كانت كافية ليصنع هدف الفوز الغالي على حساب «البنفسج» بعد 7 دقائق من مشاركته، وبأربع تمريرات فقط و27 لمسة للكرة، أهدى سالم سيف تمريرة الهدف الحاسم لزميله بن يطو بعد 17 دقيقة لعب، وهو ما تكرر مع حسين عبدالرحمن بعد 24 دقيقة من مشاركته، بصناعته هدف التعادل لعجمان عبر 16 تمريرة له فقط خلال هذا الوقت!
وإجمالاً، سجل البدلاء وصنعوا 30 هدفاً منذ انطلاق النسخة الحالية من دورينا، أغزرها في الجولة الثالثة التي شهدت تسجيل 7 أهداف، بوساطة الأوراق البديلة، بجانب تمريرة حاسمة واحدة، وبالطبع يعد أبرزهم على مستوى التهديف، هو إبراهيم دياكيه نجم العين الذي سجل هدفين خلال نصف ساعة فقط في شباك الظفرة خلال مواجهة الجولة الأولى، وقاد «الزعيم» للفوز آنذاك بهدفيه الحاسمين، وكذلك أحرز إبراهيم خميس هدفين في شوط واحد فقط لمصلحة «الذئاب» في مرمى «البرتقالي»، في مباراة الأسبوع الثالث، قلب بهما النتيجة من التأخر بهدف إلى فوز، ولا يزال دياكيه هو البديل الأكثر تسجيلاً للأهداف، حيث قام بذلك 3 مرات خلال 68 دقيقة لعب بمعدل هدف كل 22.6 دقيقة.
ويُعد الأسبوع السادس هو الأفضل لـ «الأوراق البديلة»، من حيث صناعة الأهداف والتمريرات الحاسمة، إذ تكرر ذلك ثلاث مرات مقابل مرتين في الجولة الماضية، في حين تم صناعة هدف واحد من لاعب بديل في كل جولة من الأربع الأولى، ولم يمرر أي بديل منهم سوى صناعة واحدة فقط لكل لاعب، ويعتبر الفجيرة وبني ياس هما الأكثر استفادة من مقاعد الاحتياط، إذ حصد كل منهما 5 أهداف عن طريق اللاعبين البدلاء، سواء عبر التسجيل أو الصناعة، في حين جاء كل من «الصقور» و«الزعيم» و«فخر أبوظبي» و«العنابي» في المرتبة الثانية، بعدما أسهمت أوراقهم الاحتياطية في 3 أهداف لمصلحة كل فريق.
بين هذه الأهداف، سجل المجري جوجاك لاعب «النمور» هدفاً من ركلة جزاء في مواجهة فريقه أمام الظفرة في الجولة الثالثة، والتي شهدت انتصار اتحاد كلباء بهدفين، وهي ركلة الجزاء الوحيدة التي أحرزها لاعب بديل، كما وقّعت أهداف الاحتياطيين على التسجيل مرة واحدة فقط بتسديدة رأسية لمصلحة أحمد مال الله لاعب «السماوي» هذا الأسبوع الذي شهد إحراز 3 أهداف عبر التمريرات العرضية، أحرز منها مال الله والعكبري، وصنع سالم سيف هدفا ثالثاً بواسطتها!

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©