الاتحاد

الاقتصادي

القاهرة تستضيف لقاءً تعريفياً بمهرجان شعوب صحارى العالم


دبي ـ 'الاتحاد': نظمت سفارة دولة الإمارات بالقاهرة بالتعاون مع الأمانة الفنية لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة مؤتمراً صحفياً في مقر جامعة الدول العربية لإعلان تفاصيل المهرجان الثاني لثقافات وحضارات شعوب صحاري العالم، الذي ينظم في دبي في الفترة من 16 إلى 22 أبريل الجاري، تحدث فيه المهندس ماجد جورج، وزير الدولة لشؤون البيئة المصري، والشريف رحماني، وزير البيئة والتنمية العمرانية في الجزائر، رئيس منظمة صحارى العالم، وسعادة أحمد علي الزعابي، سفير دولة الإمارات في القاهرة، والدكتور محمد أحمد بن فهد رئيس اللجنة العليا لجائزة زايد الدولية للبيئة·
وأشاد المهندس ماجد جورج بجائزة زايد الدولية للبيئة مشيراً إلى أنها تحتل مكانة مهمة على المستوى الدولي حيث برز دورها بوضوح منذ إنشائها في خدمة قضايا البيئة· وأشاد بجهودها المشتركة مع مؤسسة صحارى العالم في إطلاق هذا المهرجان الذي يسهم في التقاء شعوب الصحارى·
من جانبه أشاد الشريف رحماني، وزير البيئة الجزائري، رئيس منظمة صحارى العالم، الناطق الشرفي باسم الأمين العام للأمم المتحدة في شأن سنة 2006 كسنة للصحارى ومكافحة التصحر، بدور جائزة زايد الدولية للبيئة، مشيراً إلى أن دبي هي النموذج لتنمية أقاليم الصحارى·
وقال إن مهرجان صحارى العالم انطلاقة أولى لبيئة الصحارى وان ميثاق صحارى العالم الذي يخرج عنه سيرفع إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر ·2005
من جهته تحدث سعادة احمد علي الزعابي سفير الإمارات بالقاهرة حول جائزة زايد الدولية للبيئة ودورتها الثالثة، موضحاً أنها تدعم وتشجع كل عمل يهدف إلى حماية البيئة وتحقيق التنمية المستدامة على خطى رجل البيئة والنماء الأول المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله·
وقال: قام الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع بإنشاء الجائزة تكريماً للراحل المقيم وتشجيعاً للإنجازات البيئية المتميزة بما يتوافق وفكره الثاقب وفلسفته في البيئة والنماء·
وتحدث الدكتور محمد أحمد بن فهد حول برنامج المهرجان وجهود اللجنة العليا المنظمة، مشيداً بجهود الوزير الشريف رحماني في تنظيم هذا المهرجان وتوظيف منظمة الأمم المتحدة لتنمية دول الصحارى·
وقال: تم اختيار دبي لإقامة المهرجان الثاني لثقافات وحضارات صحارى العالم برؤية جديدة لإطلاع العالم على نموذج حضاري متميز للتنمية في المناطق الصحراوية· وليكون كذلك انطلاقة لتفعيل قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بإعلان سنة 2006 'سنةً للصحاري ومكافحة التصحر' وإن جهود تنظيم هذا المهرجان بدبي شملت استقطاب دعم ومشاركة العديد من المنظمات والهيئات المحلية والإقليمية والدولية فبرنامج الأمم المتحدة للبيئة شريك دائم لجائزة زايد ومشارك في كل فعالياتها·

اقرأ أيضا

الذهب يستقر وسط ترقب محادثات التجارة و«بريكست»