برلين (وكالات)

أعلنت وزارة الداخلية الألمانية، أمس، ترحيل إبراهيم ميري، أحد أعضاء عصابة إجرامية في ألمانيا إلى لبنان، وذلك للمرة الثانية. وكان ميري دخل إلى الأراضي الألمانية بشكل غير مشروع.
ورحّلت برلين ميري للمرة الأولى في يوليو الماضي بعد محاولته الحصول على حق اللجوء، مدعياً أنه لا يحمل جنسية أي دولة، حيث تمت مداهمة منزله ونُقل بطائرة هيلكوبتر إلى مطار برلين، ومنها تم ترحيله إلى بيروت.
ولكن بعد ترحيله بثلاثة أشهر، عاد ميري إلى ألمانيا بطريقة غير شرعية، مبرراً عودته بأنه لا يشعر بالأمان في لبنان، وأنه مهدد بالقتل من قبل مليشيات.
وأوضحت «الداخلية الألمانية» أن ميري الذي له عدة سوابق، تم تسليمه، أمس، إلى السلطات اللبنانية في بيروت.
ورفضت المحكمة الإدارية في بريمن طلباً عاجلاً قدمه ميري للطعن على قرار رفض لجوئه، الأمر الذي مهد الطريق أمام ترحيله.