صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

«الشورى» البحريني يدين استمرار الاحتلال الإيراني للجزر الإماراتية

المنامة (بنا)

أدان مجلس الشورى البحريني استمرار احتلال إيران للجزر الإماراتية الثلاث (طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى)، معربًا عن تأييده لكافة الإجراءات والوسائل السلمية التي تتخذها دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة لاستعادة سيادتها على جزرها المحتلة طبقًا للقانون الدولي. وفي بيان أصدره أمس، أكد المجلس على أهمية اتخاذ المزيد من الإجراءات لوقف التدخلات الإيرانية، وتخليص المنطقة من الفكر الإرهابي، الذي من شأنه تغذية النزاعات الطائفية والمذهبية، لممارسة العنف والقيام بأعمال من شأنها عدم استقرار الدول العربية وزعزعة الأمن فيها.
وأشاد مجلس الشورى البحريني بالبيان الختامي الصادر عن الاجتماع الوزاري العربي الطارئ لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في دورته غير العادية، الذي عقد يوم أمس الأول في جامعة الدول العربية ، حيث جاء هذا البيان تأكيدا على وحدة الموقف والصف العربي لمحاربة الإرهاب وجميع الدول الداعمة له، وكيفية التعامل مع الدور الإيراني في الشرق الأوسط.
وجاء في البيان:وإذ يشيد مجلس الشورى بالمواقف العربية الثابتة التي أدانت جميع الأعمال الارهابية التي تقوم بها إيران في البحرين، وآخرها تفجير خط أنابيب النفط، واعتباره عملًا إرهابيًا قامت به مجموعة مدعومة من إيران والحرس الثوري الإيراني، واستنكارها للتدخلات الإيرانية المستمرة في الشؤون الداخلية لمملكة البحرين، من خلال مساندة الإرهاب وتدريب الإرهابيين، وتهريب الأسلحة والمتفجرات، وإثارة النعرات الطائفية.
وتابع: «كما يؤكد المجلس أن مملكة البحرين تقف بحزم أمام كل المحاولات اليائسة التي تسعى إلى تأسيس جماعات إرهابية ممولة ومدربة من الحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني الإرهابي، لإشاعة الفوضى، وخلق حالة من عدم الاستقرار والعنف في مملكة البحرين، منوهاً بدور وزارة الداخلية في بسط الأمن والاستقرار والطمأنينة في البلاد».
وفيما يشيد مجلس الشورى بمبادرة المملكة العربية السعودية الشقيقة في الدعوة لعقد اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب، والذي يأتي ضمن سلسلة من المبادرات التي تقودها المملكة الشقيقة لدعم الوحدة العربية، والوقوف أمام كل ما يشكّل خطرًا على أمنها واستقرارها ووحدتها، ليستنكر الاعتداءات التي تعرضت لها المملكة العربية السعودية الشقيقة مؤخرًا من ميليشيات الحوثي، والمتمثلة في إطلاق صاروخ باليستي إيراني الصنع من الأراضي اليمنية من قبل المليشيات الموالية لإيران الحوثي، صالح والذي استهدف مدينة الرياض، معتبرا المجلس ذلك عدوانًا صارخًا ضد المملكة وتهديدًا للأمن القومي العربي.

وزير خارجية البحرين يرد على روحاني
المنامة (وكالات)

رد وزير الخارجية البحريني، الشيخ خالد بن أحمد، أمس، على انتقاد الرئيس الإيراني، حسن روحاني الذي وصف الجامعة العربية بأنها «منظمة بالية وعديمة التأثير». وقال في تغريدة في (تويتر): «من يدعي بأن الجامعة العربية عديمة الفائدة هو نفسه الذي وقفت له الجامعة بالمرصاد لاستهدافه الدول العربية لإسقاطها والسيطرة عليها».