دبي (الاتحاد)

استقبلت إمارة دبي خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري نحو 12.08 مليون زائر دولي بزيادة 4.3%، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، مع تواصل ارتفاع أعداد الزوار من الأسواق الرئيسة والناشئة، بحسب إحصائيات دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي «دبي للسياحة».
واستقبلت دبي خلال شهر سبتمبر الماضي ما يفوق 1.23 مليون زائر، بزيادة 7.3%، مقارنة بالشهر ذاته من العام الماضي.
وتعتبر الهند والسعودية وبريطانيا وسلطنة عمان، إلى جانب الصين، أكبر الأسواق المصدرة للزوار خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2019 بخمسة ملايين زائر لدبي.

الأسواق العشرة
وفي ما يتعلق بالأسواق الرئيسة الـ10 الأولى المصدرة للزوار إلى دبي، حافظت ألمانيا وباكستان على المركزين الثامن والتاسع بعدد زوار وصل على التوالي إلى 392 و378 ألفاً.
وعادت الفلبين التي تعتبر من الأسواق الأسرع نمواً ضمن قائمة الأسواق العشرة الأولى مع زيادة بلغت 29 % في عدد الزوار الذين وصل عددهم إلى 352 ألفاً.
ومع استمرار ارتفاع عدد الزوار من السعودية، وسلطنة عمان، رسخت منطقة دول مجلس التعاون الخليجي مكانتها من خلال نموّ حصتها من الزوار إلى 20 %، لتتعادل بهذا مع أوروبا الغربية.
وفي هذا السياق، حقق السوق الفرنسي زيادة في عدد الزوار بنسبة 10% وتقدم مركزين، بينما وصلت نسبة نمو السوق الإيطالي إلى 4%، وهو ما أسهم في زيادة العدد الإجمالي للزوار من منطقة أوروبا الغربية مدعومة بارتفاع عدد الزوار القادمين من بريطانيا وألمانيا.
وظهرت كذلك منطقة دول جنوب آسيا بين الأسواق الكبرى المصدرة لأعداد متزايدة من الزوار لدبي، حيث بلغت مساهمتها 16%، وتبعتها منطقة دول شمال وجنوب شرق آسيا بنسبة 12%، وتصدرتها الصين.

معدل ثابت
وحافظت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على معدل نمو ثابت بلغ 10%، حيث تقدمت جمهورية مصر العربية مرتبة واحدة لتحل في المركز الـ13 بنسبة نمو وصلت إلى 9%، أما منطقة رابطة الدول المستقلة ودول أوروبا الشرقية وروسيا فقد سجّلت نمواً بنسبة 8%، وبرزت «كازاخستان» من بين الأسواق الناشئة للمرة الأولى من ضمن أكبر 20 سوقاً مصدراً للزوار حيث سجلت نمواً بنسبة 24%.
وأسهمت الأميركيتان وأفريقيا بنسبة 6% لكل منهما في أعداد الزوار الدوليين إلى دبي.
وتعزز الحضور الأفريقي من خلال الأرقام الهائلة التي سجلها السوق النيجيري كواحد من أسرع الأسواق الناشئة نمواً بنسبة 34%، وبلغت الحصة السوقية لمنطقة أستراليا 2%.

السياحة البحرية
وسجلت دبي ارتفاعاً في عدد الزوار القادمين على متن السفن السياحية بنسبة تزيد على 51%، وزيادة موسمية بنسبة 38% في عدد تلك السفن، بالمقارنة مع الموسم 2017/‏‏‏‏‏‏‏2018، وضمن جهود دبي لدعم هذا القطاع، قامت بإصدار تأشيرات دخول متعددة مرات الدخول لهذه الفئة من الزوار ضمن أكثر من 50 دولة، ويتوقع أن تستقبل الإمارة خلال موسم 2019/‏‏‏‏‏‏‏2020 أكثر من مليون زائر و200 سفينة سياحية.
وتعزز دبي جهودها الهادفة إلى استقطاب المزيد من الزوار الراغبين في استكشاف المدينة في فصل الشتاء، وكذلك ترسيخ مكانتها كوجهة رائدة لمشغلي السفن السياحية في المنطقة، وخلال موسم 2018/‏‏‏‏‏‏‏2019،
وفي ظل التوقعات، بارتفاع أعداد الزوار الدوليين لدبي خلال الفترة المقبلة بدعم من الإجراءات التنظيمية والتشريعية الميسرة والاستراتيجية الواضحة، ومن ضمنها إصدار تأشيرات دخول لرعايا بعض الدول من الأسواق الرئيسة عند الوصول إلى أي من منافذ الدولة، إلى زيادة عدد الرحلات الجوية إلى الإمارة.
مهرجان دبي للتسوق

وتتضمن أجندة دبي السنوية
لقطاع التجزئة العديد من المهرجانات والفعاليات التي تقدم العروض الترويجية المميزة على مدار العام، ومن بينها الدورة الـ25 لمهرجان دبي للتسوق الذي تنطلق فعالياته في شهر ديسمبر المقبل، ويسهم في استقطاب المزيد من الزوار من مختلف الأسواق.

قطاع الضيافة
وواصل قطاع الضيافة نموه ليقدم المزيد من الخيارات لزوار المدينة. وقد تم خلال الربع الثالث من العام الجاري افتتاح عدة فنادق منها «فايف هوتل جميرا فيليدج»، و«فيدا كريك هاربر هوتل»، وفندق «ميلينيوم البرشاء». واستفاد القطاع من المشاريع التي دخلت السوق ليصبح عدد المنشآت الفندقية في دبي مع نهاية شهر سبتمبر الماضي 716 منشأة توفر 119779 غرفة، بزيادة قدرها 7%، مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، فيما بلغت نسبة إشغال الفنادق نحو 73%، والتي تعتبر من أعلى النسب على مستوى العالم، وقدمت تلك المنشآت 23.12 مليون ليلة فندقية على مدار الأشهر التسعة الماضية.

هلال المري: استقطاب الزوار من الأسواق الرئيسة والناشئة
قال هلال سعيد المري، المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي: «نجحنا في جذب زوار من دول وفئات مختلفة بالرغم من التقلبات الاقتصادية العالمية غير المتوقعة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، حيث استقبلت دبي عدداً قياسياً من الزوار بين شهري يناير وسبتمبر الماضيين، بفضل تميزها كوجهة صيفية مفضلة لدى الزوار من حول العالم، ما يؤكد جاذبية قطاع السياحة في الإمارة».
وتابع: يعكس تصنيف دبي في المركز الرابع ضمن المدن الأكثر زيارة على مستوى العالم، النمو المتواصل الذي تحقق خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي في ضوء الرؤية الطموحة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والهادفة إلى الارتقاء بمكانة دبي العالمية، وتعزيز تصنيفها لتصبح أكثر المدن زيارة على مستوى العالم، وبما يعزز أهداف استراتيجية السياحة 2022-2025.
وقال: مع اقتراب موعد إكسبو 2020، نحرص على زيادة عدد الزوار من خلال الاستمرار في تنويع المقومات السياحية التي تتمتع بها المدينة، وكذلك نواصل التركيز على استقطاب الزوار من الأسواق الرئيسة والناشئة لضمان أن تبقى دبي في طليعة وجهات السفر العالمية التي ينصح بزيارتها.