الاتحاد

الإمارات

أبوظبي لتطوير التكنولوجيا: 6 منح تطويرية للمبتكرين

برنامج  يهتم بالعقول المبتكرة (المصدر)

برنامج يهتم بالعقول المبتكرة (المصدر)

أكد ماجد الميل المدير الأول في لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا، ومدير برنامج مبتكِر، أن العام الحالي سيشهد تقديم «فعالية مبتكِر» لـ 6 منح تطويرية للمبتكرين لدعم تطوير أفضل الإبداعات والابتكارات. وتتوزع منح«أفضل مشروع»على خمس فئات، يتم تقييمها وفق معايير محددة هي أصالة الفكرة، والانطباع العام، ومدى تفاعل الزوار، والإبداع والأثر على المجتمع. وتشمل الفئات الخمس: الفنون والتصميم، المركبات والحركة، الميكانيك والتصنيع الرقمي، الروبوتات والإلكترونيات، صناعة الطيران، الاستدامة وعلوم الأحياء، كما يتم تقديم منحة خاصة بفئة سادسة هي«خيار الجمهور»عن أفضل مشروع نال أعجاب زوار وجمهور الفعالية.
وأضاف: «ستحظى أفضل خمسة مشاريع بالإضافة إلى المشروع الذي اختاره جمهور«فعالية مبتكِر»بمنحة تطويرية قدرها 10 آلاف درهم لكلٍ منها، إضافة إلى عضوية مختارة لأصحابها في«مركز مبتكِر للإبداع».

إبراهيم سليم (أبوظبي)

قال الميل لـ«الاتحاد»: إن خطة عمل البرنامج واللجنة تتمثل في تمكين الطاقات المحلّية من الابتكار في سياق المهمة الاستراتيجية الشاملة الهادفة للمساهمة في تطوير رأس مال بشري مؤهّل، يدعم تحقيق تطلعات دولتنا في بناء اقتصاد قائم على المعرفة وترسيخ موقع ريادي لها في مجال الابتكار. وأشار إلى أن هناك تركيزاً من الحكومة على العلوم والرياضيات، وأن هناك ارتباطاً بين «مبتكر» وتوجهات الحكومة والقيادة الرشيدة، موضحاً أن مما لا شك فيه أن توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة في جعل العام المنصرم عاماً للابتكار والاستراتيجية الوطنية للابتكار، والتي تهدف إلى جعل دولة الإمارات ضمن المجتمعات الأكثر ابتكاراً في العالم، ستوفر فرصاً عديدة لشبابنا لعرض مواهبهم، وتميّزهم على المستوى العالمي، وتمكنهم من لعب دور فعال في الصناعات القائمة على العلوم والتكنولوجيا.
ولفت إلى أن الشهر المقبل سيشهد إطلاق النسخة الجديدة من«فعالية مبتكِر»في دورته الثالثة، في سياق الجهود الاستراتيجية التي توظّفها«لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا»لتطوير رأس مال بشري مبتكِر يأخذ دوره الجوهري في بناء اقتصاد متنوّع، قائم على المعرفة، وجعل دولة الإمارات ضمن المجتمعات الأكثر ابتكاراً في العالم، منوهاً إلى أن هذا العام أيضاً هو عام القراءة، وكل مبتكر أو عالم يبني جهوده على القراءة، فتتغذى أفكاره، وتنمو بقدر اطلاعه.

نجاح مشهود
وأوضح أن نسختي فعالية مبتكِر السابقتين سجّلتا نجاحاً مشهوداً في تسليط الضوء على نمو وتطور مواهب الابتكار والإبداع في دولة الإمارات، فقد أصبحت الفعالية الملتقى لذوي الاهتمامات المشتركة، كي يتواصلوا فيما بينهم، ويعرضوا اختراعاتهم وابتكاراتهم للمجتمع على نطاق أوسع، وشهدت فعالية مبتكِر إقبالا كبيرا، وحضرها خلال النسختين السابقتين ما يقارب 10,000 زائر.
ونحن نشهد اليوم مزيداً من الاهتمام بهذه الإبداعات والطاقات من قِبل شرائح وفئات أوسع؛ الأمر الذي يعزز تحقيق هدفنا بترسيخ ثقافة الابتكار في المجتمع على مختلف الأصعدة.
ولفت إلى أنه عاماً بعد عام، تشهد فعالية مبتكِر نمواً نوعياً كبيراً، وقد أصبحت الفعالية حدثاً سنوياً تفاعلياً يلهِم المبتكِرين الواعدين بعرض ابتكاراتهم والاحتفاء بإبداعاتهم، فمن خلال«فعّالية مبتكِر»تقدم«لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا»منصة مثالية للمبتكِرين كي يعرضوا إبداعاتهم أمام مختلف القطاعات والصناعات.
وأضاف استقبلت فعالية مبتكر خلال النسختين السابقتين ما يقارب 250 مشاركة لابتكارات متنوّعة في مختلف مجالات العلوم والتكنولوجيا، ونتوقع هذا العام المزيد من الإقبال مع تسليط الإعلام المزيد من الضوء على هذه الفعالية السنوية المميزة.

حدث تفاعلي
وقال مدير برنامج مبتكر«فعالية مبتكِر»هي حدث سنوي تفاعلي يلهِم المبتكِرين الواعدين بعرض ابتكاراتهم وإبداعاتهم، فهي تعرض مشاريع إبداعية وابتكارات ملهِمة، نفّذها مبتكِرون واعدون في دولة الإمارات من مختلف المستويات والفئات العمرية. وتقدم فعالية مبتكِر هذا العام أنشطة متميزة تشمل عرض الابتكارات النوعية والعروض الحيّة التفاعلية وورش العمل يومي الثالث والرابع من مارس 2016 على الساحة الشرقية لكورنيش أبوظبي.
وتثري فعالية مبتكِر ثقافة الابتكار عبر احتفائها بمواهب الابتكار والإبداع في دولة الإمارات، وتسليطها الضوء على الابتكارات المحلية في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والفنون، لتكون حافزاً ونموذجاً يحتذى لمجتمع المبتكِرين في شتى المجالات.
وأوضح أنه بفضل النجاح اللافت الذي حققته النسخة الأولى من فعالية«مبتكِر 2014»، طوّرت لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا هذه المبادرة إلى برنامج شامل، أطلقته تحت اسم«برنامج مبتكِر»في 02 فبراير 2015، وجاءت فكرة برنامج مبتكر بعد ملاحظتنا أنّ أغلبية الابتكارات الناتجة عن ثقافة«التصنيع الذاتي»تبقى في كثير من الأحيان حبيسة المنزل أو المختبر، أو المطبخ، أو المرآب، فأطلقنا«مبتكِر»كبرنامج متكامل، يسهم عبر مكوّناته المتعددة في غرس وتنمية ثقافة الابتكار والإبداع وريادة الأعمال في مجتمع الإمارات، ويتيح للمبتكِرين والمخترعين الواعدين تصميم وتنفيذ أفكارهم ضمن بيئة إبداعية حرّة عالمية المستوى في«مركز مبتكِر للإبداع». وهو يمثّل إحدى مبادرات لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا الهادفة للمساهمة في تطوير رأس المال البشري في قطاع العلوم والتكنولوجيا والابتكار؛ لتحقيق رؤية أبوظبي ببناء اقتصاد قائم على المعرفة.

مكونات البرنامج
وأشار الميل إلى أن البرنامج يتألف من مكونات رئيسة أربعة توفّر مجتمعةً منظومة لدعم المخترعين والمبتكِرين والمبدعين في الدولة، عبر كافة مراحل تطوير ابتكاراتهم، بدءاً من استلهام الأفكار وحتى تنفيذها، وهي: مركز مُبتكِر للإبداع، وفعالية مُبتكِر، وجولة مُبتكِر المجتمعية، ومجلّة مُبتكِر، وتم افتتاح«مركز مبتكِر للإبداع»في نوفمبر 2015. وهو مساحة إبداع حرة مفتوحة على امتداد أكثر من 1000 متر مربّع، مجهّزة بمعدات متقدمة وطاقم محترف من الخبراء، لتمكين المخترعين والمبتكِرين الواعدين من عمر 13 سنة، فما فوق من تحويل أفكارهم الإبداعية إلى واقع ملموس.
ويمثّل مركز مبتكِر للإبداع عنصراً أساسياً في برنامج«مبتكِر»ويتطلع ليكون القلب النابض لمجتمع المبتكِرين من الهواة والمحترفين، حيث يحوّلون الأفكار المتميزة إلى ابتكارات ملهِمة.
ولتصميم المركز وتشغيله تم التعاون مع TechShop الرائدة في تجهيز وتشغيل مراكز الابتكار والتصنيع والإبداع على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية والعالم، أما«فعالية مُبتكر» فهي فعالية سنوية تجمع في أبوظبي المبتكِرين الواعدين الذين يصنعون ابتكاراتهم بأنفسهم من هواة التصنيع ومحبّي التكنولوجيا والابتكار والمبرمجين والمصممين ومعدلي محركات السيارات، ومختلف فئات المبدعين من سكان دولة الإمارات، ليشاركوا ويعرضوا مشاريعهم وإبداعاتهم الفريدة القائمة على أفكار مبتكرة وتكنولوجيا متميزة. وتقام الفعالية، التي تسلط الضوء على هذه الابتكارات، على الساحة الشرقية لكورنيش أبوظبي في 3 و4 مارس 2016، ويبقى المجال مفتوحاً لتلقي طلبات المبتكرين والمبدعين للمشاركة في الفعالية حتى 20 فبراير 2016.

ورش تفاعلية
وفيما يتعلق بجولة مبتكِر المجتمعية: هي سلسلة من الورش التفاعلية تمتد على مدار العام لتحفيز اهتمام أجيال الغد في دولة الإمارات بالابتكار، والمكون الأخير هو«مجلّة مُبتكر» وهي دليل شامل يعرض لأفضل الأفكار المبتكرة، ويسلط الضوء على دور وجهود الداعمين للابتكار.
وباكتمال مكوناته الأربعة، يصبح برنامج«مُبتكر»من لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا محفّزاً أساسياً لإطلاق قدرات الابتكار الكامنة داخل الشباب في الدولة، وذلك عن طريق الأنشطة المتعددة في البرنامج التي تهدف إلى تعزير مهارات المشاركين في مجالات العلوم والتكنولوجيا، إضافة إلى تطوير وتعزيز مبدأ«التصنيع الذاتي»في الدولة، بما تقدمه لعشاق الابتكار من ورش عمل إبداعية وأنشطة متعددة تساعدهم على تنفيذ ابتكاراتهم وتحويلها إلى واقع ملموس.
وأشار الميل إلى أن تواصل«فعالية مبتكِر» تشجع المواهب المحلّية من مختلف المستويات من موقعها كمنصة مثالية للمبدعين والمبتكِرين كي يعرضوا إبداعاتهم وأفكارهم المتميزة التي حولوها إلى واقع ملموس، وعبر هذه الفعالية ومكونات برنامج مبتكِر ننجح باستمرار في تشجيع التواصل وتبادل الأفكار بين المبتكِرين، وإن خطة عملنا تمكين الطاقات المحلّية من الابتكار في سياق مهمتنا الاستراتيجية الشاملة الهادفة للمساهمة في تطوير رأس مال بشري مؤهّل، يدعم تحقيق تطلعات دولتنا في بناء اقتصاد قائم على المعرفة، وترسيخ موقع ريادي لها في مجال الابتكار.

برنامج واسع

حول الأنشطة المتوافرة خلال الفعالية، قال تعود «فعالية مبتكِر» هذا العام ببرنامج أوسع، يضم استقبال مجموعة من المبتكرين المتميزين بتجاربهم الملهِمة، وتنظيم ورش عمل وعروض تفاعلية حيّة، وتقديم مشاريع إبداعية ذاتية لمبتكِرين في دولة الإمارات. ويقدم كذلك ورش عمل تعطي الفرصة للزوار لصنع ابتكاراتهم الخاصة باستخدام أدوات متعددة ومواد مختلفة مثل الخشب والحديد. كما يتسنى لهم الاطلاع على ما يقدمه هذا المركز الأول من نوعه في المنطقة، والذي يوفر الفرصة والمكان والتجهيزات للمبتكرين والمخترعين وروّاد الأعمال الواعدين في دولة الإمارات لتصنيع ابتكاراتهم وتحويل أفكارهم الإبداعية إلى واقع ملموس ضمن موقعه المتميز في منطقة الزينة على طريق أبوظبي – دبي.

اقرأ أيضا