صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

انتحاري مراهق يقتل 50 شخصاً أثناء الصلاة بمسجد في نيجيريا

أبوجا (وكالات)

قتل مفجر انتحاري 50 شخصاً على الأقل، أثناء صلاة الصبح بمسجد شمال شرق نيجيريا أمس، في هجوم أسقط أكبر عدد من القتلى بمنطقة تعاني من هجمات جماعة «بوكو حرام» الإرهابية. وقال بايي محمد الذي كان يصلي في المسجد ببلدة موبي، إنه نجا من الانفجار لأنه تأخر عن صلاة الفجر، «كان بعض القتلى أشلاء لا يمكن تحديد معالمها». وذكرت الحكومة والجيش مرات عديدة منذ 2015، أنه تم التغلب تقريباً على تمرد «بوكو حرام» المستمر منذ 8 أعوام إلا أن الجماعة مستمرة في مهاجمة أهداف مدنية وعسكرية.
وتفجير أمس يرفع عدد القتلى في 2017 إلى 278 قتيلاً على الأقل وفقاً لإحصاءات رويترز. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.
وأكد أبو بكر عثمان المتحدث باسم الشرطة في ولاية أداماوا، أن عدد القتلى 50 على الأقل، ولكن «يمكن أن يكون هناك المزيد إذ أن المصابين بجروح بالغة ربما يرفعون العدد». وتقع موبي في أداماوا التي سيطر مقاتلو «بوكو حرام» على أراض فيها عام 2014، لكن قوات الأمن طردت المتطرفين من هذه المناطق مطلع 2015. وتشن الجماعة هجمات انتحارية على أماكن عامة مثل المساجد والأسواق.
وهجوم أمس هو الأكبر في شمال شرق نيجيريا منذ أن قتلت طالبتان انتحاريتان، 56 شخصاً وأصابتا العشرات في سوق في أداماوا في ديسمبر الماضي. ويحمل الهجوم بصمات فصيل يقوده المدعو أبو بكر شيكاو الذي يجند نساء وفتيات لتنفيذ تفجيرات انتحارية.