الرياضي

الاتحاد

برشلونة يسعى إلى تعزير الصدارة أمام خيتافي

إبراهيموفيتش (يمين) يقود هجوم برشلونة في مباراة اليوم أمام خيتافي

إبراهيموفيتش (يمين) يقود هجوم برشلونة في مباراة اليوم أمام خيتافي

يأمل برشلونة الذي لم يخسر أي مباراة في الدوري حتى الآن هذا الموسم، أن يحقق فوزه الخامس على التوالي للمحافظة على فارق النقاط الخمس التي تفصله عن غريمه التقليدي ريال مدريد عندما يستقبل خيتافي المتواضع.
وقد يستغل الفريق الكاتالوني المباراة الصعبة التي خاضها خيتافي منتصف الأسبوع في مسابقة الكأس وخسرها أمام أشبيلية، ليجهز على فريق العاصمة الأسبانية. وكانت الصحف الاسبانية اتهمت برشلونة بأنه يستفيد من تحيز الحكام إليه بيد أن لاعب الفريق المالي الدولي ساليف كيتا اعتبر بأن هذه الاتهامات لا أساس لها من الصحة، وقال في هذا الصدد: “يتقدم برشلونة على ريال مدريد لأننا أفضل منه وليس بفضل الحكام، لا أدري ما اذا كان البعض يحاول التأثير على الحكام من خلال هذه الطريقة”.
في المقابل، يستقبل ريال مدريد على ملعب سانتياجو برنابيو، اسبانيول وهو يأمل في مواصلة ضغطه على المتصدر، وكان ريال فك نحساً لازمه 19 عاماً الأسبوع الماضي عندما الحق بمضيفه ديبورتيفو لا كورونيا أول هزيمة له على ملعب ريازور.
ويستمر غياب البرتغالي كريستيانو رونالدو عن صفوف الفريق الملكي بعد أن اوقفه الاتحاد الأسباني مباراتين لتوجيهه كوعا إلى أحد اللاعبين ما أدى إلى كسر أنفه.
وقلل المدافع راوول البيول من غياب رونالدو بالقول: “كريستيانو هو من أحد أفضل اللاعبين في العالم، لكننا نلعب كمجموعة ولا نعتمد على لاعب فقط”.
ويتطلع أنصار ريال مدريد إلى صانع ألعاب الفريق المخضرم جوتي الذي تألق في المباراة ضد لا كورونيا الأسبوع الماضي وتحديداً عندما مرر بالكعب كرة رائعة سمحت لزميله الفرنسي كريم بنزيمة في تسجيل أحد أهداف فريقه. وقال جوتي: “كان من المهم بالنسبة الينا أن نفك النحس الذي لازمنا في مواجهة لا كورونيا على مدى سنوات عدة، الأمور لم تحسم في ما يتعلق باللقب ويبدو أن برشلونة لا يهدر النقاط وبالتالي يتوجب علينا إلا نرتكب الاخطاء ومواصلة الضغط عليه لعل وعسى”.
ونظرا لتألق جوتي في الآونة الأخيرة كشف مدرب أسبانيا فيسنتي دل بوسكي أن أبواب المنتخب لا تزال مفتوحة أمام لاعب وسط ريال مدريد. وعاد جوتي (33 عاماً) مؤخراً من الاصابة التي أبعدته عن الملاعب لمدة شهرين واستعاد مستواه السابق ما منحه الثقة ليقول بأنه لم يخرج المشاركة في نهائيات مونديال جنوب أفريقيا 2010 من حساباته رغم تقدمه في السن ورغم المنافسة الشديدة في وسط ملعب أبطال أوروبا.
وقال دل بوسكي: “أبواب المنتخب مفتوحة أمامه، أنا أركز على الحاضر وعلى مستوى كل لاعب”. ويبقى أمام جوتي أقل من خمسة أشهر لكي يثبت لدل بوسكي بأنه يستحق أن يكون ضمن تشكيلة “لا فوريا روخا” إلى نهائيات جنوب أفريقيا.
وفي المباريات الأخرى، يلعب فالنسيا مع بلد الوليد، وملقة مع ديبورتيفو لا كورونيا، واتلتيك بلباو مع خيريز، ومايوركا مع فياريال، واوساسونا مع تينيريفي، والميريا مع سبورتينج خيخون، وسرقسطة مع اشبيلية، وراسينج سانتاندر مع اتلتيكو مدريد.

اقرأ أيضا

خفض الرواتب يرفع أسهم اليوفي