الخميس 7 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
استمرار هطول الأمطار على الدولة
استمرار هطول الأمطار على الدولة
21 أكتوبر 2018 01:11

مكاتب الاتحاد (إمارات الدولة)

هطلت أمطار الخير على مناطق متفرقة من الدولة، مع برد على بعض المناطق، وأدى ذلك إلى جريان الأودية، وكانت كميات الأمطار حتى مساء أمس كالتالي في مسافي: 46.2 ملليمتر، وجبل حفيت: 0.7 مم، وجبل مبرح 0.3 مم، والفقع: 0.2 ملم، وسقطت أمطار متوسطة على مزيد (العين)/‏‏‏ المدام (الشارقة)، وأمطار خفيفة على مردف (دبي)، والذيد (الشارقة)، وأم القيوين.
وكرر المركز الوطني للأرصاد مناشدته للجميع بأخذ الحيطة والحذر واتباع إرشادات المرور، وينصح بالابتعاد عن أماكن تجمع المياه ومجاري الأودية في حال سقوط الأمطار، وكذلك في حال تدني الرؤية بسبب الغبار والأتربة، نظراً لوجود فرصة تكون السحب الركامية يصاحبها سقوط أمطار ورياح نشطة السرعة مثيرة للغبار والأتربة وتدني مدى الرؤية الأفقية لأقل من 2000 متر أحياناً على بعض المناطق الشرقية والشمالية من الدولة.
وتراوحت الأمطار بين المتوسطة والغزيرة، وكانت حالة الطقس غائماً جزئياً مع فرصة لتكون السحب الركامية الممطرة خاصة شرقاً، والرياح خفيفة إلى معتدلة السرعة بوجه عام، تنشط أحياناً شرقاً مثيرة للغبار والأتربة، والبحر متوسط الموج في الخليج العربي قد يضطرب أحياناً مع وجود السحب، ومتوسط الموج في بحر عمان.
وشهدت منطقة مسافي برأس الخيمة سقوط أمطار غزيرة مع البرد، وسقوط أمطار على مردف، وحتا، ومتوسطة على البرشاء وخفيفة على الصفوح وند الشبا وورسان بدبي والفقع بالعين، وأمطار متوسطة على مزيد بالعين، وغزيرة على مليحة، والمدام بالشارقة، ومزيريع بعجمان، وأمطار على طريق دبا ومسافي، كما أدت الأمطار إلى جريان وادي سيح الباحة.
وأرجع المركز الوطني للأرصاد هذه الحالة الجوية إلى وجود امتدادات لمنخفض جوي قادم من بحر العرب باتجاه الجنوب الشرقي ومع وجود الجبال التي ساهمت في تطور السحب إلى سحب ركامية مع توافر كميات كبيرة من بخار الماء أدت إلى سقوط الأمطار على فترات متباعدة خاصة على المناطق الجنوبية والشمالية.
وتوقع المركز أن تكون حالة الطقس اليوم غائماً جزئياً مع فرصة لتكون السحب الركامية شرقاً، والرياح خفيفة إلى معتدلة السرعة بوجه عام، تنشط أحياناً شرقاً مثيرة للغبار، والبحر خفيف إلى متوسط الموج في الخليج العربي وفي بحر عمان.وشهد يوم أمس هطول أمطار غريرة على مناطق مسافي والطيبة والخليبية ويعلا والبيرة ووادي الباحة بإمارة الفجيرة، واستمر هطول الأمطار ما يقارب الساعتين، ما أدي إلى جريان الأودية الرئيسة، كما في وادي الطيبة والباحة والخليبية، كما انحدرت الشعاب الجبلية بشكل مستمر، ولم تسفر الأمطار عن وقوع خسائر تذكر.
كما شهد الطقس تقلبات بدأت بانخفاض درجات الحرارة، وانتشار الغيوم التراكمية في السماء مع وجود البرق والرعد، ما ساهم في هطول الأمطار التي كانت ما بين الغزيرة، والعزيزة جداً في مناطق عدة بالفجيرة.
وهيأت الأحوال الجوية مع تساقط الأمطار المجال لأهالي الفجيرة والإمارات الأخرى للخروج إلى البر والوديان لمتابعة هذه الأمطار والاستمتاع بجريان مياهها في الوديان.
إلى ذلك، نشرت القيادة العامة لشرطة الفجيرة بكثافة دورياتها على تلك المناطق وعلى طرقها العامة، لضمان سيولة الحركة المرورية، ومنع الناس من الاندفاع للأودية ومجاريها الخطرة.
كما شهدت منطقة مسافي وبعض المناطق الجبلية في جنوب إمارة رأس الخيمة، أمس، أمطاراً تراوحت بين الغزيرة والمتوسطة، كما شهدت المنطقة تساقط حبات البرد.
وأوضح أهالي المنطقة، أن الأمطار على مسافي أمس، كانت مصحوبة برياح خفيفة، وانخفضت معها درجات الحرارة، ما دفع العديد منهم للخروج للاستمتاع بالأجواء الخريفية الماطرة.
وأوضح عبد الرحمن الحبسي (من أهالي المنطقة)، أن أمطار الخير أدت إلى جريان وادي مسافي، وانخفضت معها درجات الحرارة، نظراً لتساقط البرد على المنطقة، وقال علي المحرزي (من أهالي المنطقة)، إن استمرار الأمطار للأسبوع الثاني على التوالي تبشر بموسم وفير من الأمطار هذا العام، وهو ما يساهم في تحسين المياه الجوفية بجميع المناطق، وسينعكس بشكل إيجابي على القطاع الزراعي الذي عاني خلال السنوات الماضية شح الأمطار.

وأوضح محمد المحرزي من أهالي المنطقة، أن العديد من الأهالي خرجوا قريباً من الوادي للاستمتاع بهذه الأجواء، خاصة أن الأمطار تواصلت طوال أيام العطلة الأسبوعية.وقد شهدت المناطق الوسطى هطول كميات كبيرة من الأمطار تراوحت بين الغزيرة والمتوسطة، مصحوبة برياح شديدة وبرق، وتركزت الأمطار بصورة خاصة على منطقة الند وطويلع والمدام وفلي والفاية وطوى ميثا والذيد ومليحة التابعة لإمارة الشارقة، فيما شهدت المناطق التالية امتداداً من حتا لمصفوت رياحاً وغباراً.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©