الاتحاد

الرياضي

«العنابي» .. صدارة بلا خسارة

الوحدة خرج متعادلاً مع الوصل رغم النقص العددي (تصوير مصطفى رضا)

الوحدة خرج متعادلاً مع الوصل رغم النقص العددي (تصوير مصطفى رضا)

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

رفض الوحدة الخسارة، وحقق تعادلا صعباً أمام الوصل 1-1، مساء أمس، رغم خوضه الشوط الثاني بـ10 لاعبين، في المباراة التي استضافها استاد آل نهيان بأبوظبي، ضمن الجولة السادسة لكأس الخليج العربي، ليرفع «العنابي» رصيده إلى 11 نقطة في صدارة المجموعة الثانية التي تأهل منها إلى ربع النهائي منذ الجولة الماضية، محافظاً علي سجله الخالي من الخسائر في المسابقة، بينما تقدم الوصل إلى النقطة السابعة، ليؤجل حسم تأهله إلى الجولة الأخيرة الأسبوع المقبل.
وترجم «الفهود» تفوقه ميدانياً في بداية اللقاء، بهدف مبكر عبر يوسف أحمد، في الدقيقة السادسة، في ثالث محاولة لـ «الإمبراطور»، حيث سبقته تسديدة لفرناندو جايبور في الدقيقة الأولى، ومحاولة يوسف أحمد نفسه التي سيطر عليها الحارس راشد علي، إلا أن «الأصفر» نجح في هز شباك الوحدة، بعد تمريرة على «طبق من ذهب» من شهاب لشكري إلى يوسف أحمد.
ولم ينتظر الوحدة كثيراً، وعاد إلى المباراة بهدف التعادل في الدقيقة 12، بعد ضربة حرة نفذها إسماعيل مطر إلى عبدالله الرفاعي لعبها برأسه في المرمى، إلا أنها ارتدت من العارضة، لتجد عبدالله أنور الذي حولها برأسه لتعبر خط المرمى، وقاد الهدف أنور للانفراد بصدارة الهدافين بـ 6 أهداف.
وقلت الخطورة نسبياً على المرميين حتى الدقيقة 34، عندما لعب كارليتوس ضربة حرة ارتطمت بالعارضة، ورد يوسف أحمد برأسية بعيدة عن المرمى مهدراً فرصة خطيرة.
ومنح الحكم أحمد عيسى الإنذار الثاني لماجد عبدالله، قبل أن يشهر له البطاقة الحمراء في الثواني الأخيرة من الشوط الأول.
وزادت مشاكل الوحدة، بعد الطرد في الجزء الأول، من الشوط الثاني، بتعرض إسماعيل مطر لإصابة، خرج على إثرها من الملعب، وتكرر السيناريو بعد دقائق من خروج «سمعة»، بإصابة حسام محمد ليغادر الملعب أيضاً، ووجد الوحدة نفسه مضطراً إلى التراجع إلى الدفاع، مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، وأهدر كارليتوس أخطرها، بعد أن وضعه تيجالي في حالة انفراد بالحارس، إلا أنه تعامل معها بـ «رعونة»، وسدد بعيداً عن المرمى، وفي المقابل هاجم الوصل بضراوة، وأضاع فرصاً عديدة أمام المرمى «العنابي».

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: روح رياضية عالية من الفريقين