الاتحاد

الرياضي

«فخر أبوظبي» ينعش الأمل بـ«السابعة»

الجزيرة حصد ثلاث نقاط غالية أمام الظفرة (تصوير مصطفى رضا)

الجزيرة حصد ثلاث نقاط غالية أمام الظفرة (تصوير مصطفى رضا)

علي الزعابي (أبوظبي)

حقق الجزيرة فوزاً مهماً على حساب الظفرة بهدف، مساء أمس، ضمن الجولة السادسة لكأس الخليج العربي، لينعش «فخر أبوظبي» آماله في التأهل إلى ربع نهائي البطولة، وجرت المباراة باستاد محمد بن زايد في أبوظبي، وحمل الهدف الوحيد توقيع المدافع الصربي ميلوس كوسانوفيتش، من ضربة جزاء في الدقيقة 94، ليرفع «فخر أبوظبي» رصيده إلى 7 نقاط، في المركز الثالث، متساوياً مع الظفرة «الرابع»، بعد شباب الأهلي «الأول» والعين «الوصيف» ولكل منهما 11 و10 نقاط على الترتيب، والنصر «5 نقاط»، وخورفكان «4 نقاط» واتحاد كلباء «نقطة».
لم ترتق المباراة للمستوى المطلوب بين الفريقين، وندرت الفرص الحقيقية طوال التسعين دقيقة، باستثناء ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم في اللحظات الأخيرة من اللقاء لمصلحة الجزيرة، ونجح كوسانوفيتش في ترجمتها إلى هدف منح «فخر أبوظبي» 3 نقاط غالية دفعت به إلى الأمام في سباق التأهل إلى «الثمانية الكبار».
جاء الشوط الأول متوازناً بين الفريقين، رغم الأفضلية من الظفرة على صعيد المبادرة الهجومية، إلا أن الشوط لم يشهد أي فرص حقيقية على المرميين، وأفتقد «فخر أبوظبي» المهاجم الصريح، مما أجبر المدرب الهولندي مارسيل كايزر على إشراك المغربي مراد باتنا في الخط الأمامي، في ظل غياب علي مبخوت وزايد العامري لارتباطهما بمعسكر المنتخب، وعدم جاهزية البرازيلي كينو، وفي الجانب الآخر لم يجد البرازيلي جواو بيدرو مهاجم الظفرة، أي مساندة هجومية من زملائه، باستثناء بعض محاولات خالد باوزير، وواجه بيدرو رقابة لصيقة من كوسانوفيتش الذي قطع كل الكرات الخطيرة من الظفرة في الشوط الأول، بجانب محمد ربيع اللاعب المقيم الذي قدم مباراة متميزة في الخط الخلفي.
واختلف الحال في الشوط الثاني، وظهر الفريقان بمستوى أفضل، ووضح أنهما يريدان التخلي عن النزعة الدفاعية وغلق المساحات، وبادر الظفرة بتكثيف هجماته، بعد مشاركة الجساسي، وخالد بطي، والهولندي روشيفيل، فيما دفع كايزر باللاعب البرازيلي رينير دي سوزا، لتكثيف الهجوم من الطرف الأيسر، وزيادة الضغط من الأطراف، بالإضافة إلى مشاركة عبدالله فدعق، ورغم المحاولات الهجومية المتبادلة، إلا أن اللقاء لم يشهد أي تسديدة حقيقية على المرمى، إلا في في الدقيقة 69، عن طريق البرازيلي برونو دي أولفييرا لاعب الجزيرة، عندما توغل داخل المنطقة، تمكن خالد السناني حارس الظفرة من السيطرة عليها بصعوبة.
ونجح مراد باتنا الجناح المغربي في الحصول على ركلة جزاء، بعد فاصل مهاري داخل المنطقة، تصدى لها كوسانوفيتش الذي أرسلها على يمين السناني محرزاً الهدف الثمين للجزيرة.

اقرأ أيضا

عوانه وفيكتور يعودان إلى تشكيلة «السماوي»