تامر عبد الحميد (أبوظبي) بعد وفاة البطل الخارق «سوبر مان» على يد الوحش «دومسداي» الذي ابتكره عدوه «ليكس لوثر» في فيلم «باتمان ضد سوبر مان: فجر العدالة» Batman v Superman: Dawn of Justice، الذي عرض عام 2016، «باتمان» الذي كان عدوه اللدود، يعيد «سوبرمان» إلى الحياة مجدداً ويتحدا في فيلم عالم «دي سي السينمائي» الجديد Justice League - «فريق العدالة»، مع بعض الأبطال الخارقين الآخرين للتصدي للعدو ستيبنوولف وينقذوا العالم من شروره. Justice League مأخوذ من قصص الكتب المصورة «كوميكس»، وهو خامس أفلام «دي سي»، ويشارك في بطولته كل من بن أفليك وهنري كافيل وجال جادوت وإيمي آدمز وراى فيشر وجايسون مومو وإيزرا ميلر، وتدور أحداثه، حول تشكيل «باتمان» و«ووندر وومان» لفريق يضم مجموعة من الأبطال الخارقين من أجل حماية كوكب الأرض، بعد مقتل «سوبر مان». حزن شديد يتكون «فريق العدالة» في الفيلم الجديد من الأبطال الخارقين «باتمان» الذي يؤديه بن أفليك و«ووندر وومان» التي تجسدها جال جادوت، و«ذا فلاش» الذي يلعبه إيزرا ميلر، و«أكوامان» الذي يجسده جايسون مومو و«سايبورج» الذي يؤديه راي فيشر، تبدأ المشاهد الأولى للفيلم بإظهار الحزن الشديد الذي يغيم على أهل المدينة بسبب موت بطلهم الخارق «سوبرمان»، وعلى الجانب الآخر من المدينة تسود الفوضى في كل مكان، وزادت حالات العنف والسرقة، خصوصاً أن الجميع يعرف أن المنقذ «سوبرمان» الذي يحارب الظلم قد توفي، فيشعر الجميع بالخوف، وهنا يبدأ الفضائي الشرير «ستيبنوولف» الذي يلعب دوره سياران هيندز، والذي أتى من عالم كريبتوني، العودة إلى كوكب الأرض لإلحاق الخراب والدمار به. خطر كبير يستشعر بروس واين «باتمان» ضمن أحداث الفيلم وجود خطر كبير سيحل على كوكب الأرض، فيعزم على تجميع «فريق العدالة» للدفاع عن الأرض، ويطلب من حليفته الجديدة «ووندر ومان»، مساعدته في مواجهة أكبر عدو على الإطلاق، وتجنيد «فريق العدالة» للوقوف ضده، فيذهب «باتمان» إلى بعض الأبطال الخارقين الذي ظهروا في بداية الفيلم في مشاهد تظهر سيرتهم، وكان البداية مع «أكوامان» الذي اتفق معه «باتمان» للانضمام إلى «فريق العدالة» لكنه يرفض التعاون معه، إلا أن «ووندر ومان» تحاول إقناعه بضرورة الاتحاد معاً لإنقاذ العالم من هجوم كارثي، بعد ذلك يعثر «باتمان» على كل من «ذا فلاش» الذي يتميز بسرعته الفائقة، والرجل الآلي «سايبورج»، ويقنعهم جميعاً للتصدي ضد الشرير «ستيبنوولف». قوة جبارة ومع تسلسل الأحداث يقرر «ستيبنوولف» غزو كوكب الأرض مع فريقه من الشياطين الفضائيين، ويشتبك معهم، ومعه «فريق العدالة» في مشاهد مليئة بالإثارة والتشويق والأكشن التي أبدع المخرج زاك سنايدر في تحويلها إلى الشاشة الكبيرة بأحدث التقنيات السينمائية، لمنعه من الوصول إلى ثلاثة صناديق من عوالم أخرى تم الاحتفاظ بها سراً في السابق، خصوصاً أنها إذا اجتمعت ستعمل على تدمير كوكب الأرض كاملاً. ورغم استمرار «فريق العدالة» في التصدي له، ومنعه من الحصول على الصناديق الثلاثة، إلا أنه بقواه الجبارة استطاع الحصول على اثنين منها. عودة للحياة وقبل حصوله على الصندوق الأخير، يجتمع «باتمان» مع أعضاء «فريق العدالة»، ويصرح لهم بأنهم لا يستطيعون التغلب على «ستيبنوولف»، وأن الوحيد الذي يستطع ذلك هو «سوبرمان»، فتطرأ عليه فكرة إعادته إلى الحياة من جديد، بوضع الصندوق الثالث والأخير إلى مياه مخصصة لإعادة الحياة، قبل أن يجده «ستيبنوولف»، ويذهب كل من «أكوامان» و«سايبورج» لإحضار نعش «سوبرمان» ووضع جسده في المياه وفتح الصندوق بمساعدة الطاقة التي تخرج من «ذا فلاش». معركة شرسة وبعد لحظات يفتح «سوبرمان» عينيه ويعود إلى الحياة مجدداً، ليخوض معركة شرسة ضد «باتمان» وأعضاء «فريق العدالة»، وقبل أن يتمكن من القضاء عليهم تظهر له حبيبته «لويس لين» وتطلب منه إيقاف هذا الدمار، فيذهب بها بعيداً إلى مكان إقامته، ويتذكر حينها كل شيء، لينضم بعدها إلى «فريق العدالة» وتشكيل اتحاد الأبطال الخارقين في الانتقام من «ستيبنوولف».