صحيفة الاتحاد

الإمارات

«الهلال» تبحث توفير أطباء نفسيين زائرين في مخيمات اللاجئين

المتحدثون في الملتقى خلال فعاليات اليوم الثاني (تصوير أفضل شام)

المتحدثون في الملتقى خلال فعاليات اليوم الثاني (تصوير أفضل شام)

سامي عبد الرؤوف (دبي)

تبحث هيئة الهلال الأحمر، توفير أطباء نفسيين زائرين، للتعامل مع الآثار النفسية السلبية للنازحين واللاجئين الموجودين في المخيمات التابعة للهيئة في الأردن وشمال العراق واليونان، بهدف تخفيف نتائج الصدمات النفسية الناجمة عما تعرضوا له.
وتبحث الهيئة، تنظيم مسرحية، بالتعاون مع الفريق المسرحي بالدولة، لتكون ضمن البرامج الثقافية والترفيهية التي تقدم للنازحين واللاجئين بالمخيمات، مشيرة الى إمكانية مشاركة بعض اللاجئين، وخاصة الأطفال في هذا العمل الدرامي، بحسب محمد عبد الله الحاج الزرعوني، مدير الهلال الأحمر الإماراتي فرع دبي.
وقال الزرعوني، في تصريح خاص لـ «الاتحاد» على هامش اليوم الثاني لملتقى الهلال الخامس للدعم النفسي الاجتماعي للعاملين في المجال الإنساني: «سنرفع التوصيات الصادرة عن الملتقى الى الدكتور محمد الفلاحي، الأمين العام للهيئة، لاتخاذ القرارات المناسبة، وإضافة ما يراه متناسقاً مع سياسة العمل الإنساني الذي تتبناه الهيئة».
وأشار الزرعوني، الى أنه في حالة إقرار توفير أطباء نفسيين في مخيمات اللاجئين، سيتم التواصل مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع وهيئة الصحة بدبي وهيئة الصحة بأبوظبي للاستعانة بالأطباء المتخصصين في مجال الطب النفسي الذين يعملون في المستشفيات الحكومية والخاصة للمشاركة مع فرق الإغاثة والطوارئ.
وذكر الزرعوني، أنه من المرجح استعانة الملتقى في دورته المقبلة بخبرات عالمية ودولية متخصصة في مجالات العمل الإنساني، منوهاً إلى أن أوراق العمل المعروضة في الملتقى على مدار يومي، سيتم توثيقها لتكون مرجعية يتم الاستفادة منها في المحاضرات وورش العمل التي تنفذها الهيئة للمتطوعين.
وكان ملتقى الهلال الخامس للدعم النفسي الاجتماعي للعاملين في المجال الإنساني، اختتم أعمال الدورة الخامسة أمس، بعقد الجلسة الثالثة تحت عنوان (التمكين النفسي للمنكوبين والمتضررين)، وأدار الجلسة العقيد خبير، علي حسن المطوع، مساعد المدير العام للخدمات الذكية في القيادة العامة للدفاع المدني. وتضمنت الجلسة، ثلاثة محاور، تحدثت في المحور الأول للجلسة الدكتورة، سامية أبل، استشاري الطب النفسي بمستشفى راشد رئيسة جمعية الإمارات للصحة النفسية عن جلسات التفريغ في حالة الكرب بعد الصدمة، وتحدثت عائشة بالرقاد الفلاسي أخصائية اجتماعية إكلينيكية في مستشفى راشد حول الإسعاف الأولي والاتصال الداعم.
وتناولت الدكتورة مهرة المالك، أستاذ مساعد علم النفس بجامعة عجمان واستشارية الطب النفسي بمستشفى ابراهيم عبيد الله برأس الخيمة، موضوع الإرهاق والضغط النفسي للعاملين في المجال الإنساني والطوارئ.
وأوصى الملتقى، بزيادة عدد المحاضرات وأيام انعقاد الملتقى، وأن تكون محاضرات الملتقى مباشرة وارتجالية، مؤكدا أهمية الاستفادة من أصحاب الخبرات القدامى وأصحاب الاختصاص في مجال الطب النفسي.
وأكدت التوصيات، أهمية التنسيق مع المنظمات الدولية المتخصصة تخصيص محاضرات توعوية حول كيفية التصرف في حالات الكوارث أو الطوارئ، ومنها على سبيل المثال: الإخلاء السريع. وأشارت التوصيات، الى ضرورة إنتاج برامج توعوية خاصة بالأطفال المتأثرين بالكوارث، وكذلك إنتاج عمل درامي إنساني يظهر أهمية الدعم النفسي للمتضررين من الكوارث والأزمات. وكانت نظمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، على مدى يومين، ملتقى الهلال الخامس للدعم النفسي الاجتماعي، بحضور نخبة من الخبراء الأكاديميين والإعلاميين والفقهاء والمثقفين والمتخصصين في المجال الإنساني والدعم النفسي في الدولة، وذلك بفندق انتركونتننتال فستيفال سيتي بدبي. وناقش الملتقى، الرعاية المجتمعية اللازمة للاجئين، والتعامل مع المنكوبين والمتضررين، اجتماعياً ونفسياً.