الاتحاد

أخيرة

قصر نيرون الذهبي في العالم الافتراضي

روما (رويترز)

دخل قصر الإمبراطور الروماني نيرون في روما إلى العالم الافتراضي.. فاعتباراً من الغد سيكون بمقدور زوار القصر الذهبي «دوموس أوريا» وضع نظارات مجسمة للتعرف عن كثب على الجداريات التي تزين حوائط ترتفع 12 متراً.
وبني قصر نيرون «المعروف عنه حماسه للابتكارات الجديدة» عام 64 ميلادياً، بعد أن أتت النيران على المدينة. وقال فرانشيسكو بروسبيرتي المشرف الخاص على الموقع «نعتقد أن من المهم أن نجعل الزوار يفهمون كيف كان دوموس أوريا يبدو حقاً... نريدهم أن يتعرفوا إليه ربما أفضل مما فعل نيرون نفسه». وسمي القصر على اسم أوراق الذهب التي تغطي جدرانه.. والقصر هو البناء الرئيس ضمن مجمع كان يشمل ذات يوم بحيرة صناعية يقف مكانها مدرج الكولوسيوم حاليا. والإمبراطور معروف بولعه بالاختراعات الجديدة من خلال ابتكارات، مثل قاعة الطعام الدوارة الموجودة داخل القصر، فضلاً عن سفينة يمكن إغراقها بسهولة لقتل والدته كما تقول الأسطورة. وتم اكتشاف القصر في القرن الخامس عشر، وكان مليئاً بأنقاض تعود للإمبراطور اللاحق تراجان، وجرت أعمال ترميم القصر في السنوات القليلة الماضية.

اقرأ أيضا