أحمد مرسي (الشارقة) استحدثت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، تقديم خدمة جراحة الشبكية و«الجسم الزجاجي»، لأمراض العيون؛ وذلك في مستشفى القاسمي بالشارقة، وهي جراحة ميكروسكوبية دقيقة، وفرت بأحدث الأجهزة المختصة عالمياً خاصة للذين يعانون الاعتلال الشبكي السكري، باعتبارهم فئة مهمة وكبيرة من مراجعي المستشفى. وكشف الدكتور محمد عوض الله، استشاري العيون وجراحات الشبكية والجسم الزجاجي، والذي يشرف على العمليات الحديثة، عن أن الخدمة الجراحية الجديدة بدأت بالفعل، وتم إجراؤها لعدد من الحالات خلال الفترة القريبة الماضية، وهي تجرى للمرة الأولى في المستشفى، وبدعم من وزارة الصحة ووقاية المجتمع، ومستشفى القاسمي بالشارقة، من خلال توفير أجهزة حديثة ومتطورة لإجرائها، وكذلك تدريب وتأهيل الكادر الطبي والفني على القيام بها. وأشار إلى أن مثل هذه الجراحات تعتبر متطورة في علاج المرضى من الذين يعانون مضاعفات والاعتلال الشبكي لمرضى السكري، والانفصال الشبكي القطعي نتيجة قصر النظر، وأمراض الإبصار بشكل عام، وغيرها. وقال: إن «الجسم الزجاجي»، هو السائل الموجود في تجويف العين، وبالجراحة الحالية تتم إزالته واستبداله بمواد طبية أخرى، غازات طبية أو زيت سيلكون، حيث تسمح هذه الجراحة الدقيقة لجراح الشبكية بالوصول بشكل أفضل إلى الجزء الخلفي من العين لعلاجها، وذلك بإجراء ثلاثة ثقوب صغيرة تجرى من خلالها العملية دون غرز جراحية، وبالاستخدام الليزر الجراحي. وأضاف عوض الله: هذه التقنية متطورة، تعتبر مهمة جداً للحالات المرضية المتطورة، كعلاج أخير لحالتهم، كما يمكن أن تتم من خلالها إزالة المياه البيضاء في العين، وتتم في أقل من ساعة ونصف الساعة إلى ساعتين تقريباً، وتصلح لجميع الأعمار، إلا أن غالبية المرضى في أعمار كبيرة، ليمارس المريض حياته العادية خلال فترة وجيزة، وتتم بعدها مراجعة المستشفى كإجراءات تطمينية على الحالة.